fbpx
المحليات
بحضور وزيرة التربية والتعليم وأولياء الأمور

التربية تحتفل بتخريج الدفعة الأولى لطلاب «قطر للعلوم والتكنولوجيا»

59 طالبًا حصلوا على قبول بأرقى الجامعات العالمية والمحلية بنسبة 100%

مها الرويلي: المدرسة نجحت في أن تكون مجتمعًا للتعلم ينبض بالحياة

التعلم بالمدرسة تجاوز حدود اكتساب المعارف ليكون منهجية للإبداع والابتكار

الدوحة الراية :

احتفلت وزارةُ التربية والتعليم والتعليم العالي بتخريج الدفعة الأولى من طلبة مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا الثانوية للبنين للعام الأكاديمي 2021/‏‏‏‏ 2022م، في حفل أقيم بفندق هيلتون الدوحة بحضور سعادة السيدة بثينة بنت علي الجبر النعيمي، وزيرة التربية والتعليم والتعليم العالي، وسعادة الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي، وكيل وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، والفاضلة مها الرويلي وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية، والوكلاء المساعدين، ومديري الإدارات بالوزارة، وممثلي الجهة الداعمة للمدرسة وهي شركة إكسون موبيل قطر، وأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية بالمدرسة، والطلبة الخريجين وذويهم.
وشملَ الحفل تخريج وتكريم 59 طالبًا من طلبة الصف الثاني عشر، والذين حصلوا على قبول – بنسبة 100% – بأرقى الجامعات المحلية والدولية للالتحاق بالتخصصات العلمية فيها.
وقالت الفاضلة مها الرويلى، وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية: إن تطبيق نظام تعليمي قائم على دمج مواد العلوم والرياضيات والهندسة والتكنولوجيا فرصة لبلورة تصوّر جديد للتعليم، يمكننا من خلاله تحقيق خُطوة كبيرة نحو نظم تستشرفُ المستقبل، وتوفير تعليم ذي نوعية جيدة للجميع، تكون نقطة انطلاق لبلوغ أهداف التنمية المستدامة.
ونوّهت إلى أن المدرسة نجحت في أن تكونَ مجتمعًا للتعلم ينبضُ بالحياة، حيث تجاوز فيها التعلم حدود اكتساب المعارف وإتقان المهارات؛ ليكونَ منهجية للإبداع والابتكار، تتكاملُ معهما التكنولوجيا، ويدعمهما البحث والاستناد إلى البيانات، ونشهدُ هَذا العام تخريج الدُّفعةِ الأُولى مِن طلبةِ المدرسةِ المتميزينَ، الذينَ حَصلُوا جَميعًا وبِكلِّ فَخرٍ على القَبولِ في التَّخصصاتِ العِلميَّةِ في أَرقى الجَامعاتِ المَحليَّةِ والعالميَّةِ. وهنأت وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية، الخريجين على نجاحهم، الذي كان نتاج اجتهادهم المتواصل ومثابرتهم الدائمة، قائلة: أنتم قَادة المُستقبلِ، وأمل الجيلِ القَادمِ، فبلادُنا تعوّلُ عليكُم، وقلوبُ الجميعِ تَتطلَّعُ إلى إِنجازاتِكم، وها أنتُم الآنَ تقفونَ بطموحاتِكم الكبيرةِ وأمانيكم العَظيمةِ أمامَ بابِ العلومِ الوَاسِعِ؛ لِتنطلقُوا مِن خلالِهِ إلى عالمِ تَحقيقِها على أرضِ الواقع؛ دافعينَ بها عَجلةَ البلاد، ومُحققينَ رؤية 2030، ورافعينَ اسمَ قطرَ عاليًا. ومن جانبه، وجهَ السيد محمد مندني العمادي، مدير مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا الثانوية للبنين كلمته لأبناء مدرسته قائلًا: أبنائي الطلاب بكل مشاعر السرور والبهجة، أهنئكم وأبارك لكم تخرجكم بعد مسيرة أربع سنوات، مثلتم خلالها وطنكم في كافة المحافل خير تمثيل، وحصلتم فيها على المراكز المتقدمة في مسابقات محلية ودولية، أظهرت قدرتكم على اجتياز الصعوبات والتحديات، وأظهرتم خلالها أقصى مراتب الجد والاجتهاد، وأثمر ذلك اعتمادكم وقبولكم في أرقى الجامعات المحلية والعالمية.
وألقى سعادة الدكتور عبدالعزيز الحر، مدير المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية، كلمة بالنيابة عن أولياء الأمور، تحدث من خلالها عن نظام التعليم بالمدرسة، والمنهج وانعكاساته على الأبناء، وتميز وإنجازات المدرسة، والخدمات المقدمة فيها للطلبة، وتجربته كولي أمر، ومشاركاته مع المدرسة في تدريب الطلاب، بالإضافة إلى مشاركاته الخارجية في تطوير الأداء، ودعم الوزارة للمدرسة. وعبرَّ السيد دومينيك جينيتي، رئيس ومدير عام إكسون موبيل قطر، عن سعادته بالمشاركة في هذه المبادرة الرائدة التي نجحت في إعداد 59 طالبًا واعدًا من خريجي المدرسة للالتحاق بالدراسة الجامعية في تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وتأهيلهم للالتحاق بوظائف مرتبطة بهذه التخصصات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X