fbpx
الراية الإقتصادية
باستقبال 36 مليون مسافر خلال 2022 .. الطيران المدني:

105 % النمو المتوقع لعدد الركاب في مطار حمد

استقبال 28 ألف رحلة جوية خلال كأس العالم

الدوحة – الراية:

أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني تقريرًا خاصًا عن آخر التوقعات المتعلقة بأعداد الركاب خلال عام 2022، وفقًا لعدد من المؤشرات والتي كان أبرزها تعافي حركة النقل الجوي الدولي من جائحة كورونا تدريجيًا ورفع قيود السفر.

وقالت الهيئة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إنه تم استخدام واعتماد آخر تحديث لبيانات الإياتا (Airport-IS) الخاصة بالنقل الجوي، وجداول رحلات الطيران النظامية من وإلى الدوحة بالسعة وعدد المقاعد المتوقعة حتى نهاية عام 2022.

ونوهت الهيئة بافتراض حجم حركة الطيران العارض المتوقعة وحركة الرحلات المكوكية أثناء بطولة كأس العالم بين مطاري حمد والدوحة الدوليين ومطارات الدول الخليجية المجاورة وفقًا للاتفاق الذي تم عقده مؤخرًا بين مجموعة الخطوط الجوية القطرية وكل من شركة فلاي دبي، والخطوط الجوية السعودية والطيران العماني والخطوط الكويتية.

وأوضح التقرير الصادر عن إدارة النقل الجوي في الهيئة اتباع مسارين في التنبؤات المتعلقة بأعداد المسافرين خلال بطولة كأس العالم 2022، أحدهما معتدل ومحافظ، فيما صُنف المسار الثاني بأنه أكثر إيجابية.

وبينت هيئة الطيران المدني أن تنبؤات حركة الركاب تشير إلى إمكانية تسجيل نمو كبير تتراوح نسبته ما بين 90% إلى 105% بالمقارنة مع عام 2021، ليصل عدد الركاب وفقًا للمسار الأول إلى ما يقارب 34 مليون راكب، فيما يتوقع أن يصل عدد الركاب بحسب المسار الثاني إلى أكثر من 36 مليون راكب، وذلك في حال استمرار وتيرة تعافي النقل الجوي بنفس المستوى الذي تشهده الفترة الحالية، بالإضافة إلى إلغاء القيود الصحية على السفر في مزيد من الدول.

كما يُتوقع أن يصل عدد رحلات الركاب في كل من مطاري حمد والدوحة الدوليين إلى حوالي 28.000 رحلة نظامية وعارضة أثناء بطولة كأس العالم لكرة القدم من تاريخ 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022.

ومن الجدير بالذكر أن أعداد الركاب (القادمين والمغادرين والعابرين «ترانزيت») المتوقعة خلال شهري نوفمبر وديسمبر 2022 سوف تتعدى الأرقام المسجلة خلال الفترة نفسها من عام 2019 أي قبل جائحة كورونا بنسبة معدلها حوالي 11%، ليصل العدد في شهر نوفمبر 2022 إلى حوالي 3.5 مليون راكب في المسار المحافظ و4.1 مليون في المسار الأكثر إيجابية. فيما يُتوقع أن يصل العدد في شهر ديسمبر 2022 إلى 3.6 مليون راكب في المسار المحافظ وأكثر من 4.7 مليون في المسار الأكثر إيجابية.

ومطار حمد الدولي هو وجهة مميزة بحد ذاته فقد تم تصميمه بشكل عصري وفريد لتلبية كافة متطلبات واحتياجات المسافرين من حول العالم. وعلى مساحة مبنى واحد ضخم وشامل يجمع مطار حمد الدولي بين خيارات التسوق لأشهر العلامات التجارية والضيافة العصرية، ومرافق الترفيه والاسترخاء، بالإضافة إلى مجموعة من القطع الفنية النادرة لأشهر الفنانين العالميين الموزعة في مختلف أرجائه. أحدث مطار حمد الدولي خلال السنوات الماضية تغيّرًا جذريًا في مفهوم تجربة السفر، وذلك من خلال ضمان التميز التشغيلي الدائم بالتوازي مع الحفاظ على الأولوية لصحة المسافرين والموظفين وسلامتهم وأمنهم. ويواصل مطار حمد الدولي تطوير كافة عملياته التشغيلية من خلال توفير أحدث أنظمة تشغيل المطارات، واتخاذ أعلى تدابير السلامة الوقائية المدعومة بأحدث الحلول الذكية المبتكرة، وبالتالي تعزيز ثقة المسافرين وسلامتهم وأمنهم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X