المحليات
لدعم المتضررين من الجفاف

قطر الخيرية تطلق نداء استجابة عاجلًا لإغاثة الصومال

الدوحة  الراية :

تحت شعار «أوقفوا مجاعة الصومال»، أطلقت قطر الخيرية نداء استجابة عاجلًا لمواجهة موجة الجفاف الجديدة، وتقديم مساعدات إغاثية عاجلة وتوفير الاحتياجات الضرورية للمتضررين من تأثير الجفاف الحاد الذي يجتاح الصومال والمساهمة في إنقاذ حياة أكثر من نصف سكانها المعرضين للخطر.

وتركز قطر الخيرية في تدخلها الإغاثي على المجالات الحيوية ممثلة في المواد الغذائية «قيمة السلة الغذائية 395 ر.ق»، وغير الغذائية والتي تشمل (المشمعات البلاستيكية، والحصر والبطانيات وغيرها بقيمة 566 ر.ق)، إضافة إلى توفير المياه الصالحة للشرب (صهاريج مياه بقيمة 1.170 ر.ق). كما يمكن التبرع «بحزمة إغاثة الصومال بقيمة 2.131 ر.ق».

وضع مأساوي

وبات الصومال، الذي يعد من أكثر البلدان تأثرًا بالجفاف في القرن الإفريقي، على مشارف أزمة مجاعة تهدد نحو 7.1 مليون شخص أي نصف سكان البلاد، وتسببت موجة الجفاف في إتلاف محاصيله الزراعية وتحويل أراضيه إلى مساحات قاحلة، فيما أجبر انعدام الغذاء أكثر من نصف مليون صومالي على النزوح.

بينما ارتفعت معدلات سوء التغذية لأعلى مستوياتها بين الأطفال دون السنوات الخمس، ليصل عدد الذين يهددهم خطر الموت لـ 1.4 مليون طفل.

دعوة للتبرع

وحثت قطر الخيرية أهل الخير والمحسنين في دولة قطر على القيام بواجبهم الأخوي والإنساني من خلال التبرع لصالح إخوانهم المتضررين من الجفاف والإسهام في إنقاذ حياة هؤلاء الفقراء والمحتاجين من شبح الجوع وسوء التغذية والتخفيف من معاناتهم ومواصلة دعم جهود قطر الخيرية الميدانية العاجلة خصوصًا في هذه الأيام المباركة، داعية الله سبحانه وتعالى أن يتقبل من المحسنين صالح أعمالهم، ويمكن التبرع للحملة عبر موقع قطر الخيرية

QCH.QA/‏‏SO أو تطبيق قطر الخيرية QCH.QA/‏‏APP وكذلك طلب خدمة المحصل المنزلي، أو عبر الاتصال المباشر على مركز الاتصال 44290000 لجميع خيارات التبرع، أو من خلال نقاط التحصيل في المجمعات التجارية.

جهود متواصلة

الجدير بالذكر أن قطر الخيرية تواصل جهودها لمساعدة المتضررين من الجفاف في الصومال، حيث قامت مؤخرًا بتقديم معونات غذائية للأسر المتضررة من الجفاف، حيث استفاد حوالي 7000 شخص في مدينة بيدوا العاصمة المؤقتة لولاية جنوب غرب الصومال من هذه المساعدات.

كما سبق وأن قدمت منذ بداية عام 2022 مساعدات للمتضررين من الجفاف تضمنت 21 مشروعًا في مجالات مختلفة وهي الإمداد الغذائي والصحة، والمياه والإصحاح، والإيواء، استفاد منها 438،261 شخصًا في عدد من الولايات الصومالية الأكثر تضررًا وشملت ولاية جلمدغ، ولاية جنوب غرب الصومال، ولاية هرشبيلي وولاية صومالاند وولاية جوبالاند. وبلغت التكلفة الإجمالية للتدخل أكثر من 8 ملايين ريال.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X