اخر الاخبار
في جريمة مروعة هزت السلفادور

مقتل حكم بعد اعتداء “وحشي” من لاعبين وجماهير والقبض على الجناة

 

سان سلفادور – وكالات:
أعلن الاتحاد السلفادوري لكرة القدم أن الحكم خوسيه أرنولدو أمايا توفي متأثرا بالجراح التي أصيب بها اثر هجوم من المشجعين واللاعبين عليه خلال مباراة بالعاصمة سان سلفادور.
وأدان الاتحاد السلفادوري لكرة القدم مقتل حكم تعرض لهجوم عنيف، وقال الاتحاد في بيان “نشجب وندين أي أعمال عنف في الأحداث الرياضية. اللجنة التنفيذية بالاتحاد تشاطر عائلة أمايا حزنها”.وفي تفاصيل الواقعة، أوضح الاتحاد أن الحكم -الذي ينتمي إلى الاتحاد الوطني لحكام كرة القدم في السلفادور- تعرّض لاعتداء “وحشي” نهاية الأسبوع الماضي نُقل على إثره إلى المستشفى، قبل وفاته نتيجة إصابته البالغة.

وتعرض أمايا، العضو في الاتحاد الوطني لحكام كرة القدم في السلفادور، لاعتداء عنيف قبل نقله إلى المستشفى حيث توفي متأثرًا بجروحه.
وقالت الشرطة أنه تم القبض على الجناة.
عمل أمايا كحكم على مدى 20 عامًا في مباريات البلدات والمدارس ودوري الهواة في البلد الواقع في أميركا الوسطى.
وقالت وسائل إعلام محلية إن الشرطة ألقت القبض على مشتبه فيه بتهمة قتل الحكم، ونشرت مقطعًا مصورًا لاعتقاله.

ونعى ناشطون من السلفادور وغيرها من دول العالم الحكم الذي وافته المنية نتيجة العنف في ملاعب كرة القدم، مبدين أسفهم لما حدث.

وكتب أحد الصحفيين المحليين في تغريدة على حسابه في تويتر “حقيقة مؤسفة. توفي الحكم أمايا بعد تعرّضه لهجوم من لاعبين ومشجعين في الملعب”. بينما وصفت صحيفة (ماركا) الإسبانية ما حدث بأنه “مأساة في عالم كرة القدم”.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X