اخر الاخبار
ليلة نهائي كأس العالم للأندية

ساديو ماني يطلب زيارة مسجدًا سرًا في الدوحة.. ما قصة الطلب العجيب؟

الدوحة – الراية :

كشف خالد النعمة المتحدث الرسمي بإسم اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن النجم السنغالي ساديو ماني طلب خلال تواجده في الدوحة على هامش بطولة كأس العالم للأندية التي توج بلقبها فريق ليفربول عام 2019، زيارة مسجد سنغالي سرًا، كما حرص على الالتقاء بإمام المسجد السنغالي الجنسية.
وقال النعمة أنه لم يكن يريد كشف قصة “الطلب العجيب” من ماني وذلك بالتزامن مع انتقال النجم السنغالي إلى فريق بايرن ميونيخ، خاصة أن ساديو ماني لا ينال حظه من التقدير حسب وصفه.

وروى النعمة القصة في “ثريد” على حسابه في تويتر وقال:” في شتاء 2019، كانت منافسات كأس العالم للأندية في الدوحة تكاد تنتهي بعد تأهل فلامينغو (في يوم 17 ديسمبر) وليفربول (في يوم 18 ديسمبر) للنهائي الذي كان مجدولاً ليوم السبت 21 ديسمبر، في حدود الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم الجمعة 20 ديسمبر (ليلة النهائي) جاءني اتصال من زميل أجنبي في العمل.
هو: ألو خالد
أنا: نعم أهلاً
هو: عذراً على إزعاجك
أنا: أبداً! كيف ممكن أخدمك؟
هو: أريد مساعدتك في طلب صغير
أنا: خير؟ ما هو؟
تابع زميلي: سأنشئ الآن مجموعة واتساب تجمعني وإياك وممثل من نادي ليفربول بهدف التنسيق لإيجاد مسجد صغير، بشرط أن يكون غير مكتظ وإمامه سنغالي!
أنا: لماذا والمساجد حول مقر إقامة الفريق كثيرة؟!
هو: الأمر يخص ساديو ماني!
وفي حدود 9:45 وبعد مجموعة من الاتصالات توصلت فعلاً إلى مسجد صغير في إحدى القرى خارج الدوحة شمالاً. تحصلت على رقم الإمام، وبادرت بالاتصال به استمرت المكالمة حوالي 5 دقائق. دقيقة منها للسلام والترحيب وتعريف الإمام بنفسي، و 4 دقائق حاولت فيها أن أعرّفه على ماني حيث لم يكن يعرفه البتة!
تردد الإمام في البداية لأن المسجد كان خاصاً، لكنه وافق على مضض بعد إلحاحي المتزايد. عدت مرة أخرى لمجموعة الواتساب لأخبر الرجلين بهذا الخبر، ولأتأكد من ممثل النادي ما إذا كانوا يريدون قطع هذه المسافة في ليلة المباراة عوضاً عن الذهاب لأي مسجد أقرب.

وبعد السؤال، بيّن لي ممثل النادي أن ساديو ماني يحرص متى استطاع على اللقاء بأي إمام من السنغال في رحلاته الخارجية مع النادي بهدف الصلاة معه، والتذاكر معه، وسؤاله عن أحوال الجالية السنغالية في البلد الذي اجتمعا فيه. ولا يتردد بتقديم المساعدة في حال اشتكى الإمام من ظروف الجالية.

وتابع قائلا:”أرسلت له موقع المسجد في المحادثة، وتمنيت لهما التوفيق. عرفت لاحقاً أن ساديو ماني استطاع أن يزور مسجداً آخر عن طريق ممثلي الجالية السنغالية في الدوحة
في اليوم التالي، السبت 21 ديسمبر 2019، تُوّج ليفربول بلقب كأس العالم للأندية. وأصبحت أخجل من انتقاد ساديو ماني أثناء مباريات ليفربول حتى هذا اليوم مهما كان مستواه.
واختتم المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا للمشاريع والإرث الثريد قائلًا:”شكراً ساديو لأنك إنسان رائع بقدر ما أنت لاعب رائع .. بل أكثر!”


يشار إلى أن النجم السنغالي ساديو ماني مسلم متدين والده إمام مسجد في قرية بامبالي الصغيرة جنوب السنغال وقد  شارك مؤخرا في مباراة كرة قدم احتفالية بقريته “بامبالي” في السنغال، بمشاركة أصدقائه من نجوم السنغال السابقين والحاليين ومنهم الحاج ضيوف، بابيس سيسي، مباي دياني، وتردد أن تواجده في قريته لافتتاح برج للطاقة مزود بإنترنت 4G ..بالإضافة لمستشفيات لدعم النساء السنغاليات ، وأول محطة “وقود” في القرية من مساهمات النجم السنغالي.
كما أن السنغالي بنى مدرسة بـ قيمة 270 ألف يورو، ومستشفى بـ قيمة 530 ألف يورو، ويمنح كل عائلة 70 يورو شهريًا، ويوفر ملابس مجانية للأطفال.
وكما أن انتشرت قصة ماني مع الساحر الذي توعده بإصابته بسكتة قلبية تتسبب في وفاته إذا شارك مع منتخبه، وكان رد مانيه:”
“لقد نشأت على يقين بأن الموت بيد الله فقط وأؤمن بأن أعمار البشر لا تقدم ولا تؤخر، وسأشارك في المباراة وإذا تعرضت لسكتة وتوفيت فسيكون هذا الساحر وسيلة فقط لتحقيق أمر الله فلا تنخدعوا به”.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X