اخر الاخبار
وزير الرياضة والشباب سلم الجوائز والعربي ثانيًا والريان ثالثًا..

نادي السد يحصد درع التفوق العام للموسم 2021-2022

الإنجاز السداوي للمرة 19 على التوالي والـ20 في تاريخ النادي

الدوحة – الراية :

اقامت وزارة الرياضة والشباب احتفالية يوم التفوق الرياضي بحضور سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الرياضة والشباب، وتم في هذه الاحتفالية تتويج نادي السد للحصول على درع التفوق العام للموسم 2021-2022 وذلك للمرة 19 على التوالي والـ20 في تاريخ النادي، وحل النادي العربي ثانياً والريان ثالثاً .

وقد سلم سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الرياضة والشباب جائزة التفوق للسيد تركي العلي المدير التنفيذي لنادي السد فيما سلم جائزة المركز الثاني لسعادة الشيخ تميم بن فهد آل ثاني رئيس النادي العربي والمركز الثالث للسيد علي سالم عفيفة نائب رئيس نادي الريان.

وقال السيد عبدالرحمن بن مسلم الدوسري مستشار وزير الرياضة والشباب في كلمة الوزارة اثناء الحفل إن جائزة التفوق الرياضي تأتي تجسيدا لتوجيهات حـضـرة صـاحـب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ودعمه الكبير لهذا القطاع، وتأكيدًا على أن مقياس النجاح لا يكـون فـقـط بما تستثمره الدولة في مجال الرياضة، وإنما بمخرجات هذا الاستثمار الذي سـنجني جميعا نتائجه في المستقبل.

وأشار، أن جائزة التفوق الرياضي تأتي ضمن استراتيجية واختصاصات وزارة الرياضة والشباب التي تهدف الارتقاء بمستوى الرياضة في الدولة إلى حد التميز، فضلا عن تمكين الشـبـاب الـقـطـري مـن ممارسة العمل الرياضـي بـاحـتـرافـيـة وإبداع.

وأوضح أن جائزة التفوق الـريـاضـي تسهم في تعزيز الدور المجتمعي وتثمين جهود الأندية والهيئات الرياضية وإبراز تميزها في تحقيق الغايات المنشـودة والأهداف التي أنشئت من أجلها، إلى جانب دورها الـوطـنـي في تحقيق الأهداف التنموية المستدامة للدولة.

وأضاف أن من شأن هذه الجائزة أن تدفع إلى تعزيز دور الجمعيات العمومية وتمكين الشباب القطري من تحمل مسؤولياته والانخراط في العمل العام عن طـريـق المـشـاركـة الفعالة في حوكمة الأندية والهيئات الرياضية وإدارتها الرشيدة وفـق خـطـط استراتيجية منهجية مبنية على الاسـتـخـدام الأمثل للمعطيات والإمكانات المتوفرة من أجل تحقيق النتائج والانجازات والمخـرجـات المرجوة، وفقاً لأعلى معدلات ومـؤشـرات الـتـفـوق والتميز في مجالات الرياضة على كافة المستويات المحلية والاقليمية والقارية والعالمية .

وقد أعلنت الوزارة في هذا الحفل عن ادخال معايير جديدة تتعلق بالرياضة المجتمعية وأهمية توسيع قاعدة الممارسين بإقامة برامج وأنشطة رياضية مجتمعية  وذلك بهدف تعزيز الوعي بأهمية الرياضة ودورها في حياة الأفراد والمجتمعات ،وتفعيل الدور الفعّال الذي تقوم به من توعية الشباب، وتنمية قدراتهم المعرفيّة والفكريّة، والجسدية، وتوظيفها في تحقيق البنيان والقوة للمجتمعات، وذلك من خلال الدور الذي يؤديه الشباب في المجتمعات، وتشجيعهم على ممارسة الأنشطة الرياضيّة والثقافيّة المختلفة.

وتهدف جائزة التفوق الرياضي إلى تصميم إطار منهجي لتقييم الجهود المبذولة في الرياضـة بما يساهم في تشجيع الأندية والهيئات الرياضية للقيام بدورها لتحقيق الرؤى الوطنية والأهداف المنشـودة وريادة الدولة في تلبية تطلعات واحـتـيـاجـات المجتمع القطري من الـريـاضـة.

كما تسعى جائزة التفوق الرياضي إلى تحفيز الأنـديـة للـوصـول لأعلى مـسـتـويـات تميز الأداء المـؤسـسـي لـضـمـان اسـتـدامـة تـفـوقـهـا وتميزها في تقديم البرامج والأنشطة الرياضية المجتمعية، بالإضافة إلى تحقيق تطلعات المجتمع القطري وأهدافه وطموح النهوض بشـبـابـه ومـواطـنـيـه مـن كـافـة الفـئـات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X