fbpx
المحليات
عبر برنامج «تمكين»

التربية تؤهل المعلمين الجدد للتدريس بالمدارس

عبير الهزاع لـ الراية: طرح البرنامج على 3 مراحل مراعاة لظروف كافة المعلمين

الدوحة- إبراهيم صلاح:

أطلقَ مركزُ التدريب والتطوير التربوي في وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، للعام السابع على التوالي برنامج «تمكين»، الذي يستهدف المُعلمين المستقطَبين حديثًا من ذوي الخبرات من داخل الدولة، ومن مختلف البلدان العربية وذلك بالتعاون مع إدارة شؤون المعلمين.

وحرصًا من مركز التدريب والتطوير التربوي على ضمان الجودة وتمكين المُعلمين الجدد، فقد تقرر عقد برنامج «تمكين» وطرحه على ثلاث مراحل مراعاة لظروف المعلمين المستقطبين كافة، ولتحقيق أعلى معايير الجودة والتدريب.

من جانبها، أشارت عبير عيسى الهزاع مشرف برنامج «تمكين» في تصريحات خاصة لـ الراية إلى أن البرنامج يستهدف معلمي المواد الرئيسية (العلوم الشرعية- اللغة العربية- اللغة الإنجليزية- الفيزياء- الكيمياء- الأحياء- العلوم العامة- الدراسات الاجتماعية- الحاسب الآلي)، بالإضافة إلى معلمي التربية الخاصة، بواقع 40 ساعة تدريبية مقسمة على 8 أيام.

وقالت: يستهدف البرنامج الفوج الأول من المستقطبين، لتزويدهم بالمهارات والمعارف والاتجاهات والكفايات اللازمة، لرفع كفاءتهم العملية وتعزيز فرص نجاحهم في مهامهم الوظيفية، في أول عام من عملهم في مدارس وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، ويتمثل ذلك من خلال إمدادهم بأحدث الاستراتيجيات الحديثة والفاعلة، في العملية التعليمية ما يساعدهم في تطبيق المعايير المهنية الوطنية ومعايير المناهج الدراسية، وتمكنهم من القيام بواجباتهم وَفق معايير الجودة.

وأوضحت أنه يتم تنفيذ البرنامج بالاستعانة بكوادر وطنية قطرية من داخل مركز التدريب والتطوير التربوي، ومدربين من الميدان التربوي الوطني، لافتةً إلى انقسام البرنامج إلى 4 مراحل متدرجة كالآتي: المرحلة الأولى: التهيئة والميثاق الأخلاقي والقيم التربوية (جميع المعلمين المستقطبين)، والمرحلة الثانية: المهارات التكنولوجية (جميع المعلمين المستقطبين) والمرحلة الثالثة: تمكين عام والإدارة الصفية (جميع المعلمين المستقطبين) والمرحلة الرابعة: التمكين التخصصي ويشتمل على (تحليل الدروس- التخطيط الناجح- الاستراتيجيات الحديثة الفعالة في التدريس- التقييم والتقويم).

وأشارت إلى استمرار مركز التدريب والتطوير التربوي في تمكين المستقطبين حديثًا خلال الإجازة الصيفية بهدف تهيئتهم للعام الدراسي الجديد 2022/‏‏ 2023، وتذليل التحديات التي قد تواجههم في مسيرتهم التدريسية الجديدة وضمان جودة عملهم وأدائهم في الميدان التربوي في دولة قطر.

ويسعى المركز إلى الاستثمار في المورد البشري باعتباره أساس التنمية المستدامة، وذلك من خلال تنفيذ الغاية الثانية من غايات الخُطة الاستراتيجية لوزارة التعليم والتعليم العالي، التي تنص على «تعزيز تطوير قوى عاملة فعَّالة ذات مستوى عالٍ من التأهيل والتدريب لقطاع التعليم»، وذلك عن طريق تفعيل الهدف الاستراتيجي الثاني للغاية الذي ينص على «رفع كفاءة المعلمين وقادة المدارس».

وقد بدأ تشغيل مركز التدريب والتطوير التربوي في 16 فبراير 2016 وفقًا للقرار الأميري رقم (9) لسنة 2016 الخاص بالهيكل التنظيمي لوزارة التعليم والتعليم العالي طبقًا للمادة (7).

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X