اخر الاخبار

وزارة الثقافة تنظم الملتقى السنوي للمؤلفين السبت المقبل

الدوحة ـ قنا

تحت رعاية سعادة الشيخ عبدالرحمن بن حمد آل ثاني وزير الثقافة، تنظم وزارة الثقافة ممثلة في الملتقى القطري للمؤلفين، يوم السبت المقبل، الملتقى السنوي للمؤلفين تحت شعار ” بالفكر نزدهر” وذلك في فندق الشيراتون.
ويهدف الملتقى السنوي الى تحقيق أهداف الملتقى القطري للمؤلفين، الرامية إلى توطيد العلاقة بين أعضاء الملتقى والجهات ذات العلاقة بالثقافة، وإشراك الكتاب والمؤلفين في عملية التخطيط للثقافة وخاصة مجال التأليف والكتابة حيث يسمح الملتقى بمناقشة وتداول الأفكار والمقترحات التي من شأنها النهوض بمستوى المؤلفين في دولة قطر.
وقالت السيدة مريم ياسين الحمادي مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والمدير العام للملتقى القطري للمؤلفين، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية / قنا/ اليوم، إن الملتقى تقليد سنوي للملتقى القطري للمؤلفين، حيث جرت العادة أن يتم الاحتفاء بالمؤلفين في اليوم العالمي للمؤلف والكتاب في الثالث والعشرين من ابريل من كل عام، لنتذكر كل من قدم انتاجا في مجالي الكتابة و التأليف ، لتمهيد الطريق للتقدم الاجتماعي والثقافي للإنسانية عامة، ولنكن ممن يحدث أثرا إيجابياً، ونظرا لتزامن الحدث مع شهر رمضان المبارك تأجل إلى 25 يونيو الجاري.
وأوضحت الحمادي أن الملتقى سيناقش على مدى خمس ساعات أطروحات المؤلفين حول التأليف لبحث الإيجابيات والسلبيات والتحديات، وكذلك بحث التطلعات والتحديات المتعلقة بدور النشر القطرية ، وتعزيز العلاقات بين الكتاب والجهات المختصة بوزارة الثقافة، إلى جانب مناقشات مرحلة ما بعد الكتابة : النشر والطباعة والترجمة في دولة قطر وصولا إلى توصيات تحدد ملامح المرحلة القادمة في مسيرة الملتقى.
وأضافت مدير إدارة الثقافة والفنون بالوزارة، نفخر بأن يقام الملتقى السنوي للمؤلفين بجهود أعضائه وكذلك جهود ملتقى الناشرين والموزعين القطريين، وكذلك الفاعلين في مجالات الثقافة والتأليف خاصة ، لتحقيق مزيد من الانتاج الأدبي الرصين والعطاء الثقافي والإبداعي في دولة قطر.
من جهة أخرى أعلن الملتقى القطري للمؤلفين بالتعاون مع مجموعة دار الشرق عن إطلاق مسابقة كتابة المقال الصحفي “زائر لتراث الأدب”، التي تهدف لإحياء الموروث الأدبي العربي، وتعزيز مهارة الكتابة لدى الشباب.
وتأتي هذه المسابقة ضمن مشروع اكتشاف ورعاية المواهب واستكمالا لمبادرة زائر لتراث الأدب التي تم إطلاقها سابقا بالتعاون بين الملتقى ودار الشرق والتي سلطت الضوء على مجموعة من الكتب الأدبية التراثية وقدمها مجموعة من الأكاديميين عبر قناة /يوتيوب/ ومواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالملتقى.
وتشترط المسابقة أن يكون المشارك بها قطريًا أو مقيمًا في دولة قطر في الفئة العمرية بين 16 و 36 عامًا ، وأن يكون المقال يتمحور حول التراث العربي ومكتوبًا باللغة العربية الفصحى، وألا يقل عدد كلماته عن 300 كلمة ولا يتجاوز 500 كلمة.
وحدد الملتقى نهاية يوليو المقبل كآخر موعد لاستلام المشاركات وتكون عبر البريد الإلكتروني [email protected]
وكان الملتقى قد أعلن أسماء الفائزين في مسابقة الكتاب غير المنشور والتي أقيمت بالتعاون مع دار الشرق.
جدير بالذكر أن الملتقى القطري للمؤلفين يسعى إلى نشر إنتاج الأعضاء في الكتب والدوريات، وتشجيع ترجمة الجيد منها إلى اللغات العالمية، وتشجيع ونقل التراث العالمي إلى اللغة العربية، وتوثيق العلاقات مع المؤلفين والاتحادات العربية والكتاب والأدباء العرب والعالميين، إلى جانب توطيد العلاقات بين المؤلفين وتنسيق جهودهم والعمل على رعاية المواهب الأدبية والعمل على صقل قدراتها وتطويرها.
كما يهدف إلى تنشيط الحركة الثقافية وتنسيق الجهود والمواقف مع الجمعيات والاتحادات المهنية والثقافية الموجودة في الدولة تجاه القضايا الوطنية والقومية والاهتمام بالأدب والثقافة الشعبية والدراسات المتعلقة بهما.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X