fbpx
أخبار عربية
اجتمع مع أعضاء في البرلمان البريطاني .. د. الأنصاري:

موقف قطري ثابت داعم للشعب الأفغاني

قطر تدعو لحل الخلاف الروسي الأوكراني عبر الحوار

نسعى لتنظيم نسخة استثنائية من بطولة كأس العالم

لندن- قنا:

اجتمعَ الدكتورُ ماجد بن محمد الأنصاري مُستشار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجيَّة المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، أمس في لندن، مع عددٍ من أعضاء البرلمان البريطاني من مجلسَي اللوردات والعموم، وذلك خلال زيارته الرسمية إلى المملكة المتحدة.
وشملت الاجتماعات كلًا من سعادة السيد ألون كيرنز عضو مجلس العموم رئيس المجموعة البرلمانية للأحزاب المعنية بدولة قطر في البرلمان البريطاني، وسعادة السيد غافن ويليامسون عضو مجلس العموم، وسعادة السيد إدوارد ليستر، وسعادة السيد جيمس وارتون عضوَي مجلس اللوردات. وجرى خلال الاجتماعات استعراضُ علاقات التعاون الثنائي وسبل تطوير العلاقات البرلمانية بين البلدين. كما ناقشت الاجتماعات الانتهاكات المستمرة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وآخر تطوُّرات الوضع في أفغانستان، وجهود دولة قطر الهادفة إلى تقريب وجهات النظر بين إيران والدول الغربية، والأزمة بين روسيا وأوكرانيا، بالإضافة إلى مواقف دولة قطر من مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
كما تناولت الاجتماعات آخر استعدادات دولة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم FIFA قطر 2022.
وفي الشأن الأفغاني، شدَّد الدكتور الأنصاري على موقف دولة قطر الثابت والداعم للشعب الأفغاني وحقه في العيش بكرامة وتحقيق تطلعاته، مؤكدًا استمرار مساعي دولة قطر لدعم وتسهيل جهود التوصل إلى توافق سياسي شامل يحقق الأمن والاستقرار في أفغانستان والمنطقة.
وحول الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، جدَّد المتحدثُ الرسمي لوزارة الخارجية دعوة دولة قطر إلى حل الخلاف عبر الحوار والطرق الدبلوماسية، وتسوية المنازعات الدولية بالوسائل السلمية، وعدم اتخاذ ما من شأنه أن يؤدي إلى مزيدٍ من التصعيد. وفي ملف بطولة كأس العالم المرتقبة، أكَّد الدكتور الأنصاري أن دولة قطر تسعى لتنظيم نسخة استثنائية من البطولة باعتبارها الأولى من نوعها التي تستضيفها المنطقة، وتتطلع لمشاركة عالمية واسعة في الحدث التاريخي يقف من خلالها كل من يشهد البطولة على ما تتميز به الثقافة العربية من ثراء وتسامح ومن حرص على مد جسور التواصل مع مختلف الثقافات والشعوب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X