fbpx
المحليات
د. خالد العلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون التعليم العالي لـ الراية:

وقف التراخيص لجامعات خاصة جديدة مؤقتًا

دراسة لتقييم وضع التعليم العالي القائم حاليًا بالدولة

تحديث قوائم الابتعاث المعتمدة وإضافة جامعات جديدة

الجامعات المضافة للقائمة متنوعة من مختلف دول العالم

نعتمد 4 تقييمات عالمية مرموقة للجامعات عند تحديث القوائم

الدوحة – محروس رسلان:

كشفَ د. خالد العلي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون التعليم العالي بوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، عن وقف منح التراخيص لجامعات خاصة جديدة مؤقتًا لحين صدور الدراسة التي يعدّها قطاع التعليم العالي بالوزارة والخاصة بتقييم وضع التعليم العالي القائم بالدولة ووضع خريطة طريق للتعليم العالي بالمستقبل.

وقالَ د. خالد العلي في تصريحات خاصة لـ الراية ، على هامش قمة تحول التعليم التي نُظمت مؤخرًا: نتائج الدراسة من المتوقع أن تدعمَ تطوير قطاع التعليم الخاص الجامعي في البلاد، موضحًا أنه لا تتم الموافقة على إدراج أي جامعة بقائمة الابتعاث دون أن يكون لها لوائح ودون أن يكون لها تصنيف دولي. ولفتَ إلى إجراء تحديث على قوائم الابتعاث وإضافة جامعات جديدة بالقوائم خلال شهر يناير الماضي.

وقالَ: الجامعات المضافة للقائمة متنوعة من مختلف دول العالم، وقد حرصنا على عدم الاقتصار على تقييم التايمز للجامعات فقط، وإنما بات لدينا أربعة تقييمات دولية نعتمدُ عليها في تقييم الجامعات هي تقييم التايمز، وتقييم شنغاهاي، وتقييم كيو إس، وتقييم يو إس نيوز.

وأضافَ: نستخدمُ كل تلك التقييمات الأربعة في تقييمنا للجامعات المدرجة بقوائم الابتعاث المعتمدة من قِبلنا، حيث يتم إدراج الجامعات في ضوء موقعها بتلك التصنيفات الدولية المهمة.

ولفتَ إلى اتخاذ قرار من قِبل قطاع التعليم العالي بالوزارة يقضي بعدم حذف الجامعات المعتمدة بقائمة الابتعاث بالدولة لمدة ثلاث سنوات حتى لا نشكل أي إشكالية للطلاب، وذلك بجميع قوائم الابتعاث سواء القائمة الأساسية للابتعاث أو قائمة الابتعاث على النفقة الخاصة منعًا لتشتيت الطلاب.

وقالَ: إن أي جامعة لها موقع بالتصنيف الدولي وتم إدراجها بقائمة الابتعاث المعتمدة من وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي في أي سنة إذا نزل تصنيفها في السنة التي تليها، وهذا وارد، ستبقى تلك الجامعة بالقائمة لمدة ثلاث سنوات.

وحول وجهة النظر في ذلك، أجاب د. خالد العلي: الجامعة عادة مستواها لا ينزل، ولكن تظهر جامعة أخرى مستواها أفضل وتأخذ مكانها، ومن ثم ارتأينا إبقاء الجامعات بالقائمة لمدة ثلاث سنوات، لافتًا إلى أن الوزارة تأخذُ آراء الطلاب بعين الاعتبار وتحاول دائمًا أن تضع الحلول للتسهيل على الطلاب ومنع أي إشكاليات قد تواجههم، وتتخذ الإجراءات المناسبة لذلك.

وأضافَ: لا تدخرُ الدولة جهدًا في تيسير وتسهيل كافة الترتيبات والإجراءات اللازمة لتمكين الطلبة من إكمال مرحلة التعليم العالي من خلال توفير امتيازات مختلفة كالابتعاث الحكومي والمنح العلمية وغيرها، كما تشجعُ الدولة القطاع الخاص على الاستثمار في قطاع التعليم العالي، حيث وضعت عددًا من القوانين الخاصة المحفزة لذلك، كما قامت بتمويل إنشاء الجامعات والكليات وتجهيزها وتطويرها، حيث بلغَ عدد مؤسسات التعليم العالي في قطر 34 مؤسسة في عام 2021، مقارنة ب 16 مؤسسة عام 2014، وبلغ عدد الطلبة الملتحقين بتلك المؤسسات أكثر من 39 ألف طالب خلال العام الدراسي 2019-2020.

وتوفرُ مؤسسات التعليم العالي في قطر 366 برنامجًا تعليميًا للعام الدراسي 2020-2021، حيث تقدمُ جامعة قطر وكلية المجتمع وكلية شمال الأطلنطي وجامعة حمد بن خليفة أكثر من 57% من هذه البرامج.

وتنقسمُ مؤسسات التعليم العالي في قطر إلى 10 مؤسسات عامة، 6 مؤسسات عسكرية، 9 مؤسسات تابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، و9 مؤسسات تعليم عالٍ تابعة للقطاع الخاص.

وتحرصُ الدولةُ على توفير مناخ تعليمي يتجاوبُ مع تطلعاتها وسياساتها المتطورة في قطاع التعليم العالي وربط المتخرجين باحتياجات سوق العمل، لضمان المساهمة الفعالة في بناء الوطن والارتقاء به إلى الصفوف العالمية على جميع المستويات والقطاعات.

وسعيًا نحو هذا الهدف، أطلقت الدولةُ برنامج الابتعاث الحكومي للطلاب الراغبين في الدراسة لمرحلة ما قبل الجامعة (الدبلوم) وللمرحلة الجامعية وللدراسات العُليا على نفقة الدولة، وهذه الدراسة إما أن تكونَ داخلية أي داخل دولة قطر أو خارج دولة قطر، استنادًا إلى مجموعة من السياسات والاستراتيجيات التي تنظم عملية الابتعاث بدءًا من التسجيل في النظام الإلكتروني للطالب وإبرام عقد الطالب المبتعث وانتهاءً بإفادة التخرج.

كما تتولى وزارةُ التربية والتعليم والتعليم العالي توجيه وإرشاد وابتعاث الطلاب بالتعاون مع ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي الذي يتولى إعداد السياسة العامة للابتعاث والتنسيق مع الجهات الحكومية لإعداد خطط الابتعاث في ضوء احتياجاتها ومن ثم إرسالها لوزارة التربية.

ويقدمُ برنامج الابتعاث الحكومي للطلبة العديد من الاختصاصات كالإدارة والأمن والطب والصحافة والإعلام والترجمة واللغات وغيرها، كما تمنحُ الوزارة الطلبة المبتعثين العديد من الامتيازات كتحمل التكلفة الدراسية لأبناء المبتعث وإمكانية المبتعث المتزوج اصطحاب عائلته إلى مقر البعثة، وصرف علاوة عائلية شهرية للمبتعث إذا كان متزوجًا وغيرها من الامتيازات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X