fbpx
المحليات
لإقامة فعالية آمنة وصحية لها تأثير رياضي وصحي دائم

فرق طوارئ طبية للتجمعات الجماهيرية بالمونديال

خطط لإدارة أي زيادة محتملة في أعداد المرضى

الدوحة – قنا:

 نظمت وزارة الصحة العامة بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية، ورشة عمل للتحقق من فاعلية إنشاء فرق الطوارئ الطبية للتجمعات الجماهيرية.

وتأتي الورشة في إطار الشراكة التي تمتد لثلاث سنوات بين وزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» واللجنة العليا للمشاريع والإرث، وتهدف إلى إقامة فعالية آمنة وصحية لها تأثير رياضي وصحي دائم.

وبشأن هذه الورشة، قال الدكتور محمد الهاجري مدير إدارة الطوارئ الصحية في وزارة الصحة العامة، إن فرق الطوارئ الطبية تضم مختلف الممارسين الصحيين، بمن فيهم الأطباء والممرضون والمساعدون الطبيون وموظفو الدعم واللوجستيون والمختصون بعلاج المرضى الذين يمرون بحالة طارئة أو كارثة، موضحًا أن ورشة العمل جاءت ضمن أنشطة إعداد فرق الطوارئ الطبية في دولة قطر، وكذلك مناقشة مجالات تطبيقها على التجمعات الجماهيرية متمثلة ببطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

ولفت إلى أن الأحداث الرياضية الجماعية، مثل كأس العالم، يمكن أن تشكل مخاطر صحية وضغوطًا مع إمكانية زيادة الطلب على الرعاية الصحية التي قد تجهد أداء النظام الصحي في البلد المضيف، وبالتالي يجب -عند التخطيط لهذه الفعاليات- مراعاة التأكد من إعداد خطط قوية داخل نظام الرعاية الصحية لإدارة أي زيادة محتملة في أعداد المرضى، حيث يعد ذلك جزءًا أساسيًا من الاستعداد لبطولة كأس العالم، وجزءًا من ركيزة الأمن الصحي لشراكة وزارة الصحة مع منظمة الصحة العالمية و«فيفا» واللجنة العليا للمشاريع والإرث في إقامة بطولة كأس عالم صحية.

من جهته، قال الدكتور فلافيو ساليو رئيس شبكة فرق الطوارئ الطبية في منظمة الصحة العالمية، إن ورشة العمل تعد واحدة من سلسلة من الدورات التدريبية التي تقدمها المنظمة هذا العام بالتعاون مع وزارة الصحة العامة في إطار شراكة فريدة تهدف إلى ضمان تقديم مقترحات وتدابير فعالة لإقامة بطولة كأس عالم آمنة وصحية في وقت لاحق من هذا العام بدولة قطر.

وتضمنت ورشة العمل التفاعلية مجموعة من العروض القصيرة والمناقشات التي أدارتها أمانة منظمة الصحة العالمية المعنية بالطوارئ الطبية، بينما عرض خبراء محليون ودوليون لمحة عامة عن فرق الطوارئ الطبية في دولة قطر والإنجازات التي تمت، وسلطوا الضوء على آليات التنسيق والمبادئ التوجيهية والمعايير والإنجازات التي تحققت حتى الآن على مستوى العالم وفي دولة قطر. كما ناقش المشاركون فكرة تطوير نظام جديد للتحقق الخارجي من فرق الطوارئ الطبية التي يتم نشرها للاستجابة في الزيادة على طلب المرضى لخدمات الرعاية الصحية أثناء فعاليات التجمعات الجماهيرية. وشارك في الورشة قادة ومتخصصون في الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية من جهات مختلفة، بما في ذلك وزارة الصحة العامة، ومؤسسة حمد الطبية، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، وجمعية الهلال الأحمر القطري، والمركز الدولي للأمن الرياضي، والقوات المسلحة القطرية، والدفاع المدني، ولخويا، والشرطة، وأمانة منظمة الصحة العالمية المعنية بالطوارئ الطبية، ووحدة الصحة الحدودية والتجمعات الجماهيرية التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X