fbpx
المحليات
جددت موقفها الرافض للعنف والإرهاب

قطر تدين هجمات مالي وتعزي في الضحايا

الدوحة – باماكو – قنا:

أعربت دولةُ قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجمات التي استهدفت قرى في وسط مالي، وأدت إلى سقوط عشرات القتلى.

وجددت وزارةُ الخارجية، في بيان أمس، موقف دولة قطر الثابت الرافض للعنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب.

وعبرت الوزارةُ عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا ولحكومة وشعب مالي. وقُتل 132 مدنيًّا في سلسلة هجمات مسلحة استهدفت قرى في وسط مالي، خلال مطلع الأسبوع الجاري.

وأوضحت الحكومة المالية، في بيان، أن الحصيلة الإجمالية للقتلى بلغت 132 مدنيًّا، وأنه تم تحديد هُوية بعض الجناة، مضيفة: إن عناصر مسلحة هاجمت ثلاث قرى على الأقل في منطقة «‏بانكاس»‏ الريفية في إقليم «‏موبتي»‏ بوسط مالي، خلال اليومين الماضيين.

وينتشرُ نحو 13 ألف جندي من عدة دول في مالي ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام منذ عام 2013.

يُذكرُ أن مجلس الأمن الدولي كان قد مدّد عمل بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي «‏مينوسما»‏ إلى 30 يونيو 2022. من جهته أدان أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، بأشد العبارات سلسلة الهجمات التي نفّذتها الجماعات المُسلحة واستهدفت المدنيين في مالي، ودعا إلى تقديم الجناة إلى العدالة.

وفي بيان عن المتحدث باسمه، قال أنطونيو: إنه مصدوم وغاضب من التقارير التي تفيد بأن ما لا يقل عن مئة مدنيّ قُتلوا في هجمات ارتكبتها جماعات متطرفة ضد عدة قرى في منطقة وسط مالي، في 18 و19 من الشهر الجاري. كما عبر غوتيريش عن شعوره بالذعر وتنديده لهذه الاعتداءات بأشد العبارات وأيضًا من التقارير التي تفيدُ بأن عشرات المدنيين قتلوا في هجمات أخرى شنتها جماعات متطرفة في منطقة «‏غاو»، وكذلك من الخسائر الكبيرة في الأرواح وأثّرت على سبل العيش في مناطق أخرى من البلاد، حيث نزح عشرات الآلاف من الأشخاص في الأسابيع الماضية، وأكد استعداد الأمم المتحدة وبعثتها المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X