fbpx
الراية الرياضية
من كافة التهم المنسوبة إليه للمرة الثانية على التوالي

القضاء السويسري يبرّئ ناصر الخليفي

جنيف- قنا:
برَّأ القضاءُ السويسري، ناصر الخليفي، رئيس مجلس إدارة مجموعة beIN الإعلاميَّة بشكلٍ كاملٍ من التهم المنسوبة إليه وَفق القرار الصادر عن المحكمة العليا. ويعدُّ حكم هيئة المحكمة العليا براءة تامّة ومطلقة للخليفي.
ومن جانبه، كشفَ المحامي السويسري مارك بونانت أحد وكلاء الدفاع أنها المرة الثانية التي تتمُّ فيها تبرئة ناصر غانم الخليفي.
وأصدرَ المحامي السويسري مارك بونانت -وكيل الخليفي بدعوى الاستئناف- بيانًا جاء فيه: «إنَّ الحكم الصادر من قبل هيئة المحكمة العُليا هو بمثابة براءة تامة ومطلقة، فبعد حملة شرسة استمرَّت لستِّ سنوات من قبل الادعاء جرى غضُّ النظر فيها عن الحقائق وتجاهل القوانين عند كل منعطف من عملية سير المحكمة، ها هو موكلي وللمرة الثانية على التوالي يُبرَّأُ اسمه بشكل كامل مما هو منسوب إليه».
وأضاف: «لقد ثبت وللمرة الثانية، أن السنوات الماضية من الادعاءات الباطلة والاتهامات الوهمية والتشويه المستمر لا أساس لها من الصحة تمامًا» .
يذكر أنَّ الحكم الصادر يعود إلى دعوى الاستئناف المقدمة من قبل الادِّعاء بناءً على المحاكمة الأصلية في سبتمبر عام 2020، وقد جرى إعلام كافة الأطراف المعنية بكامل مضمون الحكم الصادر، بعد أن تم تبرئة الخليفي بالكامل من التهم المنسوبة إليه للمرة الثانية.
في المقابل جرى إدانةُ كل من جيروم فالك، الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)، ورجل الأعمال اليوناني دينوس ديريس وصدرت عقوبة بالسجن لمدة 11 شهرًا مع وقف التنفيذ وغرامة مالية لفالك (عقوبة أشد مقارنة بعام 2020)، وعقوبة بالسجن 10 أشهر مع وقف التنفيذ لديريس.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X