fbpx
المحليات
محطات مهمة من التطور

انتخابات الشورى عززت المشاركة الشعبية

قطر ستظل بلد خير.. داعية سلام وحرية.. دولة محبة للإنسانية

رئيس مجلس الشورى: قطر تعيش اليوم نهضة تنموية شاملة

الوطن يسمو بمنجزاته بقيادة صاحب السمو في عهد العز والكرامة

تواصل المسيرة المباركة بعزيمة الشعب وتوجيهات قيادته

تلاحم القيادة والشعب يستشرف مستقبل أكثر إشراقًا ورخاءً

عَلَى مدَى السنواتِ التسعِ الماضيةِ شهدتْ مسيرةُ مجلس الشورى محطات مهمة من التطور، التي كان لها شأن في استمرار عمليات التنمية الشاملة بالدولة، وفي الثاني من أكتوبر 2021، واستكمالًا لبناء الهياكل الدستورية وتعزيزًا للمشاركة الشعبية في صنع القرار وصياغة الحياة السياسية بدولة قطر، جرى تنظيمُ أوَّل انتخابات لاختيار ثلثي أعضاء مجلس الشورى وعددهم 30 عضوًا، وهي التجربة التي أثبتَ الشعب القطري من خلالها مدى وعيه وأهليته للممارسة الديمقراطية الشورية، واستعداده للمشاركة الشعبية في صنع القرار وَفق رؤية حضرة صاحب السُّموِّ أمير البلاد المُفدَّى.

وأعربَ حضرةُ صاحب السمو أمير البلاد المُفدَّى في خطابه الشامل خلال افتتاح دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الأول، الموافق لدور الانعقاد السنوي الخمسين لمجلس الشورى، عن ثقته بأن أعضاء المجلس يدركون عظم المسؤولية الوطنية المُلقاة على عاتقهم لدى قيامهم بمهامهم التشريعية، وترسيخ التعاون مع مجلس الوزراء تحقيقًا للمصالح العُليا للبلاد.

وأكَّدَ سعادةُ السيد حسن بن عبدالله الغانم، رئيس مجلس الشورى، أنَّ دولة قطر وبفضل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، تعيشُ اليوم في ظل نهضة تنموية شاملة، وتوجه لمشاركة شعبية حقيقية تجسدت بكل صدق في انتخابات مجلس الشورى الأخيرة، التي جرت في أجواء حرة وشفافة ونزيهة، بإرادة رسمية وشعبية، بشهادة كل متابعيها محليًا وإقليميًا ودوليًا.

وقالَ سعادتُه في تصريحٍ خاصٍ لوكالة الأنباء القطرية «قنا» بمناسبة مرور تسع سنوات على تولِّي حضرة صاحب السُّموِّ أمير البلاد المُفدَّى مقاليد الحكم: إنَّ قطر بتوجيهات قيادتها الحكيمة ودبلوماسيتها النشطة، قد تبوأت مكانة دولية مرموقة على كافة الصعد، وأصبحت عضوًا فاعلًا في المجتمع الدولي، لها حضورها الإيجابي، ورأيها ودورها المؤثر والبارز، ما أكسبها احترام وثقة الجميع، وتعويلهم عليها في الكثير من القضايا والتحديات التي تواجهُ العالم، سياسيًا واقتصاديًا وإنسانيًا وأمنيًا، لا سيما ما يعنى بقضايا السلم والأمن الدوليين.

وهنَّأ سعادةُ رئيس مجلس الشورى الشعب القطري بهذه الذكرى المجيدة، وبقيادته الرشيدة التي تكرسُ كل جهدها وفكرها ووقتها لخدمته والدفاع عن حقوقه ومكتسباته وتوفير العيش الكريم له.

وشدَّدَ على أن التفاف القيادة وشعبها والتلاحم الوثيق بينهما، يؤكد على هذه المعاني السامية، ويعلي من قدر الوطن بقيادته ومنجزاته، استشرافًا لمستقبل أكثر إشراقًا ورخاءً.

وأضافَ: إنَّه عهد العز والكرامة، يسمو فيه الوطن بمنجزاته وبجهود وسواعد شعبه وأبنائه، وَفقًا للتوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المُفدَّى، ما يحتمُ علينا جميعًا، كل في موقعه، الوفاء بدوره المنوط به وتحمل المسؤولية وأداء الأمانة لنمضي على طريق الرفعة والشموخ والمجد الذي اختطته القيادة الحكيمة وفق رؤية قطر الوطنية 2030 والاستراتيجيات الوطنية الممنهجة والمدروسة بكل عناية.

وأشارَ سعادتُه إلى أنه نتيجة لكل هذه السياسات والتوجيهات السامية، جاءت دولة قطر في الصدارة وحققت مراتب عُليا ومتقدمة في الكثير من المؤشرات التنافسية والاقتصادية والأمنية العالمية، كان آخرها حصولها على المركز الأوَّل في مؤشر السلام العالمي على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والمركز ال 23 على المستوى العالمي من بين 163 دولة.

واختتمَ سعادةُ رئيس مجلس الشورى تصريحه بالتأكيد على أنَّ المسيرة المباركة للعهد الميمون ستستمرُ بعزيمة شعب قطر وتصميمه وتوجيهات قيادته، ما يعني تواصل الإنجاز والعمل والعطاء والتغلب على التحديات في عالم متغير وسياسات دولية متقلبة، لتكونَ قطر في هذه الأجواء المضطربة، وكما عهدها الجميع، بلد خير، داعية سلام وحرية، دولة محبة للإنسانية، وفوق كل ذلك دولة ذات سيادة، تسودها العدالة وحكم القانون.

حد أدنى لمعاشات المتقاعدين

في التاسعَ عشرَ من أبريل 2022 أصدرَ حضرةُ صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، قرارًا أميريًا بزيادة المعاشات التقاعدية، وقانوني التأمينات الاجتماعية والتقاعد العسكري، ونص القرار على تأمين حد أدنى لمعاشات جميع المتقاعدين القطريين بالدولة من تاريخ صدور القرار بما لا يقلُّ عن (15.000) ريال، مع إضافة العلاوة الخاصة بمبلغ (4.000) ريال كتعويض عن بدل السكن وبما لا يجاوز المعاش مبلغ (100.000) ريال.

وشملت رعاية سُموِّه الكريمة صدور القانونين، بزيادة التغطية التأمينية على دخل المواطن القطري، وذلك بإضافة بدل السكن إلى راتب حساب الاشتراك للموظف المدني، وإضافة بدل السكن وعلاوة الاختصاص للعسكري، بنسب تغطية لا تقل عن 70 % ولا تتجاوز 87 % من إجمالي الراتب الشهري للموظف أو العسكري.

طفرة هائلة في منظومة النقل العام

في ظلِّ حكم حضرة صاحب السُّموّ أمير البلاد المُفدَّى، شهد قطاع النقل تطورًا كبيرًا ليواكبَ مسيرة النهضة الشاملة والتنمية المستدامة التي تعيشها دولةُ قطر، وقد خطت قطر خطواتٍ كبيرةً في مجال النقل المستدام الذي يعكسُ الطموحات الكبيرة في مجال التحول إلى الطاقة النظيفة والمتجددة.

وتسعى قطرُ إلى تحقيق التنمية الشاملة وهو ما يتطلبُ توفير وسيلة نقل جديدة ومستدامة وفعَّالة للأفراد تسهمُ في تحقيق هذه الأهداف التنموية، وفي ضوء ذلك، تأسست شركة سكك الحديد القطرية (الريل) لتتولى مسؤولية تصميم وتطوير شبكة السكك الحديد في البلاد ثم إدارتها وتشغيلها وصيانتها فور إنجازها. وعملت شركة «الريل» على وضع حلول ناجحة لتحديات النقل في قطر من خلال مشروعَين رئيسيَين، مترو الدوحة، وهو شبكة سكك حديد متطورة يمتدُ معظمها تحت الأرض لربط المناطق الرئيسية داخل العاصمة الدوحة وضواحيها، وترام لوسيل، وهو شبكة ترام توفرُ وسيلة نقل مريحة وملائمة داخل مدينة لوسيل الجديدة.

وفي غضون ثلاث سنوات فقط منذ إطلاق خدمات التشغيل التجريبي للمترو وبفضل الدعم والتوجيهات السديدة لسُموِّ الأمير شهدت منظومة النقل العام في الدولة نقلة نوعية بالتوازي مع مسيرة نجاح لافتة وإنجازات تشغيلية متواصلة يسجلها مترو الدوحة عامًا تلو الآخر.

قطر عزَّزت مكانتها في النقل الجوي والبحري

وصلت قطر في عهدِ سُموِّ الأمير إلى مكانة مرموقة على الخريطة العالمية في مجال النقل الجوي والبحري والخدمات اللوجستية بفضل الدور الكبير الذي لعبه مطار حمد الدولي، والخطوط الجوية القطرية، وميناء حمد، بوابة قطر الرئيسية للتجارة مع العالم، وذلك بفضل الدور الاستراتيجي لهذا الميناء في دعم الخُطة الاستراتيجية لوزارة المواصلات الهادفة لتحويل قطر إلى مركز تجاري إقليمي نابض في المنطقة.

وبات الميناء اليوم أحد أهم الموانئ التجارية في منطقة الشرق الأوسط بحصة تجارية تربو على 28 بالمئة، كما يوفر خدمات شحن مباشرة وغير مباشرة لنحو 100 وجهة بحرية حول العالم بأسعار تنافسيَّة، ونجحَ الميناء في مناولة أكثر من 6 ملايين حاوية وما يزيد على 13 مليون طن من البضائع العامة منذ بدء العمليات التشغيلية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X