fbpx
المحليات
توجيهات سامية بتخفيف المعاناة للعديد من دول المنطقة

دعم مستمر للشعب الفلسطيني الشقيق

كانَ لتوجيهات سُموِّ الأمير المُفدَّى في الشأن الإقليمي والدولي دورٌ بارزٌ في تخفيف المعاناة للعديد من دول المنطقة، كان أبرزها على الإطلاق الدعم المستمر للشعب الفلسطيني، ففي السادس والعشرين من مايو 2021 وجَّه سُموُّ الأمير المُفدَّى بتخصيص منحة بقيمة 500 مليون دولار لإعادة إعمار قطاع غزة، وفي الثاني والعشرين من مارس 2020 وجَّه سُموُّ الأمير المُفدَّى بتقديم 150 مليون دولار على مدى 6 أشهر، دعمًا للأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة.

وفي السادس من مايو 2019، وجَّه سُموُّ الأمير المُفدَّى بتخصيص مبلغ 480 مليون دولار دعمًا للأشقاء الفلسطينيين في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك انطلاقًا من أواصر الأخوَّة وروابط العروبة والدين بين الشعبين القطري والفلسطيني. ولا يخفى على أحد الدور القطري الكبير لمساندة دول العالم خلال أزمة كورونا، حيث غطت المساعدات الطبية القطرية عشرات الدول من المشرق إلى المغرب، وأيضًا خلال أزمة أفغانستان التي قامت خلالها الدولة بدور مشهود شمل تأمين خروج الرعايا الأجانب وتأمين عودتهم إلى الديار بسلام.

فضلًا عن توجيهات سُموِّ الأمير المُفدَّى بإرسال فرق ومجموعات البحث والإنقاذ القطرية الدولية التابعة لقوة الأمن الداخلي «لخويا» وفرق من الدفاع المدني التابع لوزارة الداخلية للمشاركة في عمليات البحث والإنقاذ خلال تعرض الدول للكوارث الطبيعية جراء الحرائق أو الزلازل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X