fbpx
المحليات
سمو الأمير والرئيس السيسي عقدا جلسة مباحثات رسمية.. صاحب السمو:

آفاق أرحب للعلاقات القطرية المصرية

تعزيز التعاون بما يحقق التطلعات المشتركة ويصبُّ في صالح البلدَين

الرئيس المصري: زيارة صاحب السمو خطوة مهمة في تطوير العلاقات

قطر حققت في عهد صاحب السمو إنجازات تنموية وحضارية في شتى المجالات

الزعيمان بحثا تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتطويرها في شتى المجالات

تعزيز التعاون بين البلدين في الاستثمار والطاقة والدفاع والثقافة والرياضة

القاهرة- قنا:

عقدَ حضرةُ صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، وأخوه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، جلسةَ مباحثاتٍ رسمية بقصر الاتحادية في مدينة القاهرة ظهر أمس.

وفي بداية الجلسة، رحَّب فخامة الرئيس المصري بسُموِّ الأمير والوفد المرافق، مُتمنيًا لسموِّه طيب الإقامة، كما أعرب فخامته عن تهانيه لسُموِّ أمير البلاد المُفدَّى بمناسبة ذكرى تولي سموِّه مقاليد الحكم، مشيدًا بما حققته دولة قطر في عهد سُموِّه من إنجازات تنموية وحضارية في شتى المجالات، داعيًا الله تعالى أن يُديم على سُموِّه موفور الصحة والعافية، وعلى الشعب القطري المزيد من التطور والنماء.

كما أكَّد فخامة الرئيس المصري أن زيارة سُموِّهِ تعدُّ خطوةً مهمة في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدَين في مختلف المجالات.

من جانبه، أعربَ سُموُّ الأمير عن شكره لفخامة الرئيس على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، متطلعًا سُموُّهُ لتعزيز علاقات التعاون بما يحقق التطلعات المشتركة، ويصب في صالح البلدَين والشعبَين الشقيقَين، وتطويرها إلى آفاقٍ أرحبَ على مختلف الصعد.

كما جرى خلال الجلسة بحثُ العلاقات الثنائية بين البلدَين الشقيقَين وسبل تعزيزها وتطويرها في شتى المجالات، لا سيما في مجال الاستثمار والطاقة والدفاع والثقافة والرياضة.

وبحث سُموُّ الأمير وفخامة الرئيس عددًا من القضايا الراهنة على الساحتَين الإقليمية والدولية، وتبادلا وجهات النظر حيالها، لا سيما تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

حضرَ الجلسةَ سُموُّ الشَّيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي للأمير، وسعادةُ الشَّيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجيَّة، وسعادةُ الشَّيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني رئيس الديوان الأميري، وسعادةُ السيد علي بن أحمد الكواري وزير المالية.

وحضرَها من الجانب المصري، سعادةُ السيد سامح شكري وزير الخارجية، وسعادة الدكتور محمد معيط وزير المالية، وسعادة الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

وكان سُموُّ الأمير المُفدَّى، وفخامة الرئيس المصري قد عقدا لقاءً ثنائيًّا تناولا فيه أوجه دعم وتنمية العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدَين الشقيقَين، ومجمل القضايا محل الاهتمام المشترك.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X