fbpx
الراية الإقتصادية
خلال لقاء الرابطة مع وزيرة التجارة.. فيصل بن قاسم:

السوق المصرية واعدة بالفرص الاستثمارية

نيفين جامع: الاتفاق مع الرابطة على زيارة مصر قريبًا

حسين الفردان: الاستفادة من الفرص في القطاعات الإنتاجية والخدمية

الدوحة- الراية:

أكَّدتْ رابطةُ رجال الأعمال القطريين تعزيزَ التعاون والعلاقات مع مصر، مؤكدةً أن السوق المصرية تزخر بالفرص الاستثمارية الواعدة. جاء ذلك خلال غداء عمل أقامته الرابطة لوزيرة التجارة والصناعة المصرية سعادة السيدة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة المصرية والوفد المرافق لها، وذلك على هامش مشاركتها في منتدى قطر الاقتصادي. كما حضرَ اللقاءَ سعادةُ السيد عمرو الشربيني، سفير جمهورية مصر بقطر، والوزير -مفوض تجاري- يحيى الواثق بالله، رئيس التمثيل التجاري، وحاتم العشري، مستشار الوزيرة للاتصال المؤسسي. وتناول اللقاء استعراض الفرص الاستثمارية والمزايا الاستثنائية المتاحة بها.

حضرَ من جانب رابطة رجال الأعمال القطريين، رئيسُ الرابطة سعادةُ الشَّيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، والنائب الأول لرئيس الرابطة السيد حُسين إبراهيم الفردان وأعضاء مجلس الإدارة سعادة الشيخ حمد بن فيصل آل ثاني، والسيد شريدة الكعبي، وأعضاء الرابطة سعادة الشيخ محمد بن فيصل آل ثاني، سعادة الشيخ فيصل بن فهد آل ثاني، السيد خالد المناعي، السيد نبيل أبو عيسى، والسيد إحسان الخيمي.

دعم غير مسبوق

وقالت وزيرة التجارة: إنَّ اللقاء أكد الدعم غير المسبوق لدفع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدَين لمستويات متميزة، موجهة الدعوة لأعضاء رابطة رجال الأعمال القطريين لزيارة القاهرة؛ لبحث فرص وإمكانات التعاون بين البلدَين في مجال تطوير الاستثمارات البينية، مُثمنة استثمارات القطاع الخاص، خاصة أعضاء الرابطة في مناطق مختلفة من جمهورية مصر العربية. واستعرضت الوزيرة، التجربة المصرية في مجال إنشاء وإدارة المجمعات الصناعية والتي أسفرت عن إنشاء 17 مجمعًا صناعيًا ب 15 محافظة على مستوى الجمهورية تضم كافة القطاعات الإنتاجية.

وأشارت جامع إلى أن اللقاء تناول الاتفاق على إعادة تشكيل مجلس الأعمال المصري القطري المشترك بجانبَيه، والاستعانة بكوادر متميزة بما يسهم في تعزيز التعاون والتكامل الاقتصادي، وتشجيع القطاع الخاص في البلدين على زيادة معدلات الاستثمارات المشتركة، والتجارة البينية بين مصر وقطر خلال المرحلة المُقبلة.

أهمِّية التعاون

ومن جانبه، أكَّدَ الشيخُ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس الرابطة على أهمية تعزيز التعاون المشترك بين قطر ودولة مصر الشقيقة في مختلف المجالات الاقتصادية وبصفة خاصة في المناطق الصناعية الجديدة، والاستفادة من الفرص والمقوِّمات الكبيرة للبلدين في هذا الصدد، مشيرًا إلى الدور المهم الذي يقوم به القطاع الخاص في البلدَين لتقوية العلاقات الثنائية. كما رحَّب الشيخ فيصل بن قاسم بالدعوة لزيارة مصر وزيارة المناطق والمدن والمجمّعات الصناعية والفرص الاستثمارية المتاحة بها.

من جانبه، أكَّد السيد حُسين الفردان نائب رئيس الرابطة على أهمية تطوير العلاقات التجارية والصناعية والاستثمارية المشتركة، مؤكدًا على قبول الدعوة للشركات القطرية للاستثمار في السوق المصرية، والاستفادة من الفرص الاستثمارية المُتميزة المتاحة في عدد كبير من القطاعات الإنتاجية والخدمية.

مشاريع مشتركة

ونوَّه الشيخ حمد بن فيصل آل ثاني عضو مجلس إدارة الرابطة بأهمية تعزيز الجهود المشتركة بين مجتمعي الأعمال في البلدَين للتوسع في المشروعات الاستثمارية المصرية القطرية، لاسيما أنَّ هناك شراكات صناعية بين 4500 شركة مصرية وقطرية، مشيرًا إلى أهمية تعريف الشركات القطرية بالفرص والمقومات التجارية والاستثمارية في مصر لتشجيعها على ضخ المزيد من الاستثمارات بالسوق المصرية.

ولفتَ الشيخ حمد بن فيصل إلى أن اللقاء استعرض كافة الاتفاقيات التجارية الموقَّعة بين البلدَين وإمكانات الاستفادة من هذه الاتفاقيات وكذلك اتفاقية منطقة التجارة الحُرة العربية الكبرى في زيادة معدلات التبادل التجاري بين البلدين خلال المرحلة المُقبلة.

كما بحث اللقاء أيضًا إمكانية إقامة معرض للمنتجات المصرية في الدوحة خلال شهر فبراير المقبل، ومعرض آخر للمنتجات التراثية إضافة إلى إمكانية مشاركة دولة قطر في معرض تراثنا للمنتجات والحرف اليدوية والتراثية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X