fbpx
اخر الاخبار

“أشغال” تحصد 3 جوائز من مجلس هارفارد للأعمال في الفئات الماسية والذهبية

الدوحة – الراية :

حصدت هيئة الأشغال العامة “أشغال” ممثلة بإدارة مشروعات الطرق، ثلاث جوائز عالمية خلال عام 2022، من مجلس هارفارد للأعمال بالولايات المتحدة الأمريكية، من أصل 63 فائزاً حقّقوا الأهداف المطلوبة من بين 439 مرشّحًا للفوز حول العالم حيث فازت “أشغال” بالفئة الماسية في مجالي الصحة والسلامة والبيئة والاستدامة وبالفئة الذهبية في مواجهة جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

Image

وبهذه المناسبة، أشاد المهندس/ سعود التميمي، مدير إدارة مشروعات الطرق، بإنجازات هيئة الأشغال العامة المتواصلة وخصّ بالذكر فوز إدارة مشروعات الطرق لسنوات عديدة بجوائز عالمية ودولية مرموقة في مختلف المجالات حيث إن جوائز مجلس هارفارد التي حصلت عليها الإدارة مؤخراً تُضاف إلى رصيد وافرٍ من الجوائز العالمية الأخرى تأكيداً على التزام الهيئة باعتماد أفضل الممارسات وتميّزها بتقديم خدمات عالية الجودة مع المحافظة على البيئة والموارد وسلامة العمّال.

وأضاف المهندس سعود التميمي أن الفوز بالفئة الماسية في مجال الصّحة والسلامة ومجال البيئة والاستدامة والفئة الذهبية في مجال التّعامل مع جائحة كورونا (كوفيد-19)، يعتبر شهادة على قدرة هيئة الأشغال العامة على التّعامل مع الأزمات ومواصلة العمل على تسليم المشاريع بأعلى معايير الجودة وفي أصعب الظروف دون التّهاون في الحفاظ على صحّة وسلامة العمّال والحفاظ على البيئة وحسن استغلال الموارد وتعزيز الاستدامة ومواصلة نشر الوعي وأفضل الممارسات في هذه المجالات، ذلك أنها ركائز هامة لاستراتيجية تنفيذ المشاريع بالهيئة.

وحسب مجلس هارفرد للأعمال فإن “أشغال” تميّزت في مجال الصحّة والسلامة بإعطاء الأولوية لحماية موظفيها والمواطنين من خلال عمليات التّدقيق والتّفتيش على مناطق العمل، والتنسيق مع المديرين والعمّال وإشراك جميع الموظفين بمختلف درجاتهم الوظيفية في كل ما يتعلق بالصحة والسلامة المهنية، على جانب تقييم ودراسة المخاطر ووضع منهج فعال لتحديدها وإدارتها قبل حدوثها. 

كما وضّح مجلس هارفرد للأعمال أن ما سمح للهيئة بتحقيق الفوز في الفئة الماسية في مجال البيئة والاستدامة، هو مكانتها الرائدة التي تشغلها في قطاع التشييد والبناء بدولة قطر من حيث نشر الوعي وثقافة الاستدامة وإشراك وتشجيع الجميع من الشركات الاستشارية والمقاولين والموردين والعاملين وغيرهم، على تبنّي ممارسات بيئية إيجابية، وإيجاد الحلول المبتكرة والطرق الجديدة للحفاظ على البيئة والموارد، وتطبيقها خلال مراحل تنفيذ المشروع المختلفة.

أما فيما يتعلّق بالفئة الذهبية في مجال التعامل مع فيروس كورونا COVID-19، شرح المجلس أن فوز “أشغال” يعود إلى إظهارها استعداداً ومرونةً ومثابرة متميزة في مواجهة هذه الأزمة الصحيّة المفاجئة التي أصابت العالم بأسره مؤخرًا. فقد تعاملت الهيئة مع الوباء بمبدأ “الأولوية للأشخاص” واستمرت في تقديم خدمات عالية الجودة للمجتمع مع ضمان بقاء موظفيها وعائلاتهم في أمان. علاوة على ذلك، برهنت هيئة الأشغال العامة على قيادة حاسمة وفعّالة عزّزت الاستجابة السريعة والتّعاون والتواصل في الوقت المناسب ومن كلّ الجهات المعنيّة للتعامل مع الأزمة وتذليل تحدياتها والتخفيف على أقصى حدود الممكن من الآثار السلبية الناجمة عن الوباء.

ويجدر الذكر أن برنامج تطوير البنية التحتية للمناطق التابع لإدارة مشروعات الطرق كان قد فاز أيضاً مؤخراً بتسعة جوائز دولية للصحة والسلامة للسنة الثالثة على التوالي من مجلس السلامة البريطاني إلى جانب جائزة “Communitas” في فئة الاستدامة الأخلاقية والبيئية لعام 2022 من منظمة “Communitas” بالولايات المتحدة الأمريكية والتي تكرّم المؤسسات والأفراد الاستثنائيين الذين يحافظون على الموارد ويغيرون ممارساتهم من أجل صالح المجتمع.

كما يذكر أن مجلس هارفارد للأعمال هو منظمة تهدف إلى تكريم ومكافأة المنظمات والمؤسسات التي تتميّز عن غيرها وتطبّق أفضل الممارسات في المجالات البارزة للبيئة والمجتمع، وقد أثبتت أشغال بلا شك أنها تناسب هذا الوصف.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X