fbpx
المحليات
خلال برنامج نظمته «تكساس إي أند أم» مع «قطر كوول»

تعرف طلبة الثانوية بهندسة تبريد المناطق

زيارة ميدانية لمحطة تبريد قطر كوول لفهم كيفية عمل نظام تبريد المناطق

الدوحة-الراية:

قَدَّمتْ جامعةُ تكساس إي أند أم في قطر، الجامعةُ الشريكة لمؤسسة قطر، بالتعاون مع الشركة القطرية لتبريد المناطق (قطر كوول) برنامجًا حول الهندسة التي يعتمدُها نظامُ تبريد المناطق، بمشاركة 20 طالبًا من مختلف المدارس الثانوية في قطر.

واكتسب الطلابُ خلال البرنامج الذي حمل عنوان «الحفاظ على البرودة مع قطر كوول» أفكارًا حول مواضيع مختلفة تضمَّنت المبدأ الفيزيائي لعمل المضخات، ونقل الحرارة والمبادلات الحرارية، والحفاظ على المياه والطاقة، والديناميكا الحرارية والتبريد وتنقية المياه والتناضح العكسي. وعمل الطلاب خلال الحصص على مجموعةٍ من المشاريع العملية، مثل: بناء نوافير المياه، وصنع أجهزة التبريد التبخيري، وإنشاء أنظمة الزراعة المائية، ودراسة مراحل عملية التبريد، وابتكار أنظمة تصفية المياه وتنقيتها مع تقديم تحليل اقتصادي حول تصاميمها.

كما زارَ الطلابُ محطة تبريد قطر كوول التي ساعدت المُشاركين على فهم كيفية عمل نظام تبريد المناطق والهندسة التي يعتمدها، وتضمن مشروعهم النهائي بحثًا في مجموعةٍ من الحلول التي تهدف لتنظيف أو إعادة استخدام غاز التبريد ضمن محطات قطر كوول، وتطوير طريقة صديقة للبيئة لتصريف الغاز في الغِلاف الجوي.

ومن جهته، قالَ ياسر الجيدة، الرئيس التنفيذي لقطر كوول: «يساهم توسع مجالات الابتكار وتسارع التقدم العلمي في زيادة الطلب على المبتكرين. وانطلاقًا من الدور المهم للجيل القادم في قيادة الجهود لبناء اقتصادٍ قائم على المعرفة، يجب على الطلاب توسيع مهاراتهم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات إلى مستويات غير مسبوقة تساعد على ترسيخ الثقافة الجديدة القائمة على المعلومات والتقنية العالية. ويساهم تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في تعزيز أسلوب التفكير النقدي وتمكين الجيل القادم من المبتكرين. وفي هذا الإطار، تسرُّنا مشاركة جامعة تكساس إي أند أم في هذا البرنامج. وباعتبارنا مؤسسةً تزخر بالمهندسين من جميع التخصصات، ندرك قيمة تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والدور المهم لمهندسينا المستقبليين في دعم الجهود التي نبذلها وتعزيزها. ونتطلع إلى مواصلة العمل مع المعاهد والطلاب للمساعدة على رعاية الجيل القادم من المهندسين وتطوير قدراتهم».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X