fbpx
المحليات
ينظِّمها معهد قطر.. غدًا

ندوة حول التعريف الرقمي للبحوث

الدوحة- الراية:

وجَّه معهدُ قطر لبحوث الطب الحيوي بجامعة حمد بن خليفة الدعوة للباحثين لحضور ندوةٍ عبر الإنترنت بعنوان «التعريف الرقمي لتعزيز مرئية البحوث» من المزمع عقدها غدًا، خلال الفترة من الساعة الواحدة إلى الثانية ظهرًا بتوقيت الدوحة.

وستركز الفعاليةُ، التي تُعدُّ جزءًا من سلسلة محاضرات المعهد للباحثين المبتدئين، على أهمية التعريف الرقمي للباحثين لتمييز أنفسهم وتحديد أبحاثهم ومساهماتهم البحثية وابتكاراتهم، حيث ستسلط الضوء على مزايا المعرف الرقمي الذي طوَّره مجتمع البحوث لتلبية هذه الحاجة واستخداماته وأفضل الممارسات في هذا الجانب. وقد صُمم المعرف المفتوح للباحثين والمساهمين لمساعدة الباحثين على تحديد وربط مساهماتهم وانتماءاتهم في مختلف التخصصات والحدود على مدى حياتهم المهنية.

وسيلقي نبيل قصيبي، قائد المشاركة في الاتحادات العالمية للمعرف المفتوح للباحثين والمساهمين، كلمةً تسلط الضوء على المزايا الفريدة للمعرف وفائدته في تعزيز انتشار أبحاثهم. وسوف تُتاح الفرصة أمام العلماء للتفاعل ومشاركة وجهات نظرهم خلال الندوة، التي ستديرها الدكتورة أدفيتي نايك جانا، باحث ما بعد الدكتوراه في مركز البحوث التطبيقية للسرطان والمناعة بمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي.

وسلطت الدكتورة أدفيتي نايك، الضوءَ على المكاسب التي يمكن للعلماء تحقيقها من حضورهم للندوة، فقالت: «تمنح هذه الندوة استمراريةً للجهود المتواصلة التي نبذلها في معهد قطر لبحوث الطب الحيوي وجامعة حمد بن خليفة لدعم باحثينا ومساعدتهم على تحقيق أقصى قدر من الجودة والتأثير المجتمعي لعملهم. ويقضي علماؤنا الكثير من الوقت لنشر أبحاثهم، فضلًا عن إجراء المراجعات المحكمة، والبحث عن المنح، وتقلد مناصب في مجالس تحرير المجلات العلمية، كما أنهم يتنقلون باستمرار، ويساهمون في إجراء دراسات تعاونية متعددة التخصصات. ويمكن أن يكون تخصيص الوقت للتأكد من تقدير أقرانهم لعملهم وتأثيره وسهولة اكتشافه مهمة إضافية يجب إدارتها بشكل جيد. ونحن نشجع الباحثين على الانضمام إلى هذه الندوة واغتنام الفرصة لتعلم كيفية تولي مسؤولية هذا الجانب المهم في حياتهم المهنية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X