fbpx
الراية الإقتصادية
الناقلة الوطنية وقعت اتفاقية للرمز المشترك مع «إيرلينك»

القطرية تعزز وجودها في السوق الإفريقية

الدوحة- قنا:
أبرمت الخطوطُ الجويةُ القطرية وشركة «إيرلينك» للطيران ومقرها مدينة جوهانسبرج بجنوب إفريقيا، اتفاقية شاملة للرمز المشترك، ما يتيح للمسافرين المزيد من الخدمات وخيارات السفر إلى 45 وجهة في 13 دولة في جنوب إفريقيا والعالم. كما تتيح اتفاقية الرمز المشترك الجديدة بين الناقلتَين أمام المسافرين، إمكانية حجز التذاكر لمواصلة الرحلات مع كل من شركتَي الطيران من خلال حجز واحد بكل سلاسة، مع سهولة تسجيل الوصول والصعود إلى الطائرة وفحص الأمتعة طوال الرحلة. وستمكن هذه الشراكة المسافرين أيضًا من حجز عروض استثنائية من جنوب إفريقيا إلى العديد من الوجهات الرئيسية في الولايات المتحدة الأمريكية مثل نيويورك ودالاس، بالإضافة إلى المدن الأوروبية مثل: لندن وكوبنهاجن وبرشلونة، فضلًا عن العديد من الوجهات في آسيا مثل: مانيلا وجاكرتا وسيبو. وتعزز الاتفاقية كذلك من تواجد الخطوط الجوية القطرية في جنوب إفريقيا، مع إتاحة الوصول إلى وجهات أخرى هناك. وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «يتيح تعزيز شبكة وجهاتنا بالتعاون مع شركة «‏إيرلينك»‏ للطيران، المزيد من خيارات السفر والرحلات الجوية، الأمر الذي نأمل أن يساهم بدوره في التعافي السريع لقطاع السفر، والذي يلعب دورًا هامًا في انتعاش قطاع الاقتصاد في جنوب إفريقيا». وأضاف: إنَّ الخطوط الجوية القطرية قد عززت وجودها في السوق الإفريقية من خلال إضافة ثماني وجهات جديدة منذ بداية انتشار جائحة كورونا «‏كوفيد-19»‏، كما عملت على تعزيز الشراكات بما في ذلك إبرام هذه الاتفاقية الحيوية مع شركة «إيرلينك»‏ للطيران، الأمر الذي سيعزز بشكل كبير من العروض التي تقدمها لمسافريها، فضلًا عن دعم قطاعي السفر والتجارة.
من جانبه، قال السيد رودجر فوستر، الرئيس التنفيذي لشركة «‏إيرلينك»‏ للطيران: «تعد هذه الاتفاقية تأكيدًا على أهمية شركة «‏إيرلينك»‏ والخدمات التي تقدمها لإتاحة الرحلات الجوية إلى المنطقة بأسرها من خلال شبكة وجهاتنا الموسعة، والتي ستتيح إلى جانب شبكة وجهات الخطوط الجوية القطرية خيارات سفر عالمية لا تضاهى. وبوصفنا شركة الطيران الرائدة في جنوب إفريقيا، فإننا نتيح خدمات نقل جوي شاملة وآمنة وموثوقة، الأمر الذي يساهم في دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال نقل المسافرين وتسهيل حركة التجارة داخل المنطقة وخارجها».
يُذكر أنَّ الخطوط الجوية القطرية هي شركة الطيران الوحيدة التي دشنت خدماتها الجديدة إلى جنوب إفريقيا بعد جائحة كورونا، حيث أطلقت رحلاتها إلى لواندا وهراري ولوساكا عواصم كل من أنغولا وزيمبابوي وزامبيا على التوالي العام الماضي.. كما تستأنف الناقلة القطرية رحلاتها إلى العاصمة الناميبية ويندهوك خلال شهر يونيو الحالي، الأمر الذي يتيح المزيد من خيارات السفر عبر شبكة وجهات «‏إيرلينك» المحلية الموسعة، من خلال 8 وجهات في المنطقة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X