fbpx
اخر الاخبار

بريطانيا: الصاروخ الروسي الذي أصاب مركزا للتسوق في أوكرانيا كان يستهدف البنية التحتية

لندن – قنا:

قالت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم، إن ثمة احتمال كبير أن الصاروخ الروسي الذي أصاب مركزًا للتسوق في مدينة كريمينتشوك شرقي أوكرانيا، كان يستهدف البنية التحتية التي تقع بالقرب منه.
وذكر تقرير من الاستخبارات العسكرية البريطانية أن القوات الروسية قصفت أمس الأول الاثنين مركزًا للتسوق في مدينة كريمينتشوك شرقي أوكرانيا، ما أسفر عن وقوع ضحايا من بينهم مدنيون، ولفت التقرير إلى أن المخططين العسكريين الروس “يقبلون بمستوى عالٍ من الخسائر الجانبية عندما يجدون ضرورة عسكرية لضرب هدف”.
ومثال ذلك الضربة التي أصابت محطة قطارات كراماتورسك في التاسع من أبريل الماضي.
وتوقع التقرير أن تواصل روسيا القيام بضربات في محاولة لقطع خطوط الإمداد عن القوات الأوكرانية التي تقاتل على الخطوط الأمامية، مضيفًا أن نقص الصواريخ دقيقة التوجيه لدى روسيا وأخطاء المخططين العسكريين سيسفران عن مزيد من الإصابات بين المدنيين الأوكرانيين.
وأضاف التقرير أن القوات الروسية تستخدم صواريخ قديمة من الحقبة السوفيتية، وكذلك صواريخ حديثة انطلاقًا من المجال الجوي البيلاروسي والروسي، على الرغم من أن هذه الصواريخ مصممة لضرب أهداف ذات أهمية استراتيجية “فإن روسيا تواصل استخدامها بأعداد كبيرة لإحراز تقدم تكتيكي”.
وعلى صعيد المواجهات الميدانية، أفاد التقرير بأن القوات الروسية تواصل إحراز تقدم متزايد في محاولتها لتطويق مدينة ليزتشانسك شرقي أوكرانيا، حيث تقدمت منذ الخامس والعشرين من الشهر الجاري لمسافة كيلومترين بالقرب من مصفاة النفط الواقعة جنوبي المدينة.
الجدير بالذكر أن روسيا تسيطر حاليًا على أجزاء كبيرة من شرقي وجنوبي أوكرانيا، وذلك بعد أكثر من أربعة أشهر على بدء عمليتها العسكرية على الأراضي الأوكرانية في الرابع والعشرين من فبراير الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X