fbpx
كتاب الراية

حبر مسكوب.. إجازة سعيدة.. ولكن

لا تزعج المسافرين وطاقم الطائرة بتأخرك عن موعد الإقلاع

إذا حجزتَ تذاكرك، واخترت فندقك، وجهزت حقيبتك، فتوكل على الله وسافر ولا تنسَ أن تلبس قبعتك! لكن هناك بعض التحذيرات قبل السفر!

لن أقول لك ابتعد عن المُحرمات فهذا أمر مفروغ منه، وهلكنا ونحن نردد هذه النصائح ولا يسمعنا أحد!!

لذلك عزيزي القارئ يرجى الانتباه جيدًا لتعليمات السلامة القادمة.. رافقتكم السلامة:

يرجى منك عزيزي المسافر أن تودِّع أهلك وأصحابك قبل ذهابك للمطار! يكفينا تكدس المُسافرين فوق بعضهم البعض! وإذا لزم الأمر فلا داعي للوداع الحار!!

عند وزن أمتعتك يُكتفى بشخص واحد لإنهاء المعاملات وشخص آخر يكون بصحة وعافية لوضع الحقائب في الوزن.. وحذارِ أن تضع ابنك فوق الميزان لتعرف وزنه من باب الدعابة فموظف الكاونتر يكفيه ما فيه!

موظف ختم الجوازات ليس بأُخطبوط فليس من الضروري الذهاب لمكتب الجوازات جماعات، ولكن فرادى، وستجد نفسك قد انتهيت أسرع!

ضع كل ما في جيبك في جهاز كشف الحقائب حتى عُود تنظيف الأسنان !! لكي لا تضطر إلى المرور في جهاز التفتيش مرات ومرات، ولا يوجد مبرر لكي ترفع يدك أثناء مرورك بالجهاز، فأنت لست مطلوبًا لجهاز FBI!

باب الطائرة يغلق قبل موعد المغادرة ب20 دقيقة، وهناك صالة انتظار مريحة، فلماذا تزعج المسافرين وطاقم الطائرة بتأخرك؟ فقط لأنك تريد سماع كلمة النداء الأخير!

عند دخولك الطائرةَ ضع حقيبتك في الأعلى واجلس بسرعة، ولا تشغل نفسك وتشغلنا معك بمن يجلس بجانب النافذة أو الممر، فهناك طابور خلفك ينتظر السير!

نصيحة سريعة: عند جلوسك في المقعد لا تتذمر من الراكب بجانبك، فهو قد لا يطيق الجلوس بجانبك، ولكن الفرق أنه يبتسم لك وهو مكره! فقط اربط حزامك واستمتع برحلتك. عند ذهابك للحمام سواء كنت مضطرًا أو من باب النزهة في الطائرة، فلا تطالع الركاب، فهي ليست حديقة حيوان!

وجبات الطائرة محدودة بوجبة دجاج أو لحم، فلا تحاول أن تستخف دمك مع المضيفة؛ لأنها فقط ابتسمت لك فهذه وظيفتها! وتأكد أنها لم تقع في حبك!!

لا تفتح حديثًا مع الراكب الذي بجانبك، إلا إذا أبدى استعدادًا، فالبعض يريد لحظة هدوء!

عند هبوط الطائرة لا تزاحم الركاب في الممر، فالكل يريد مثلك النزول مبكرًا، لست أنت الوحيد المستعجل!

يرجى الالتزام بالتعليمات عند موظف الجوازات ففي الدول الأجنبية، لا أحد يتحمل أحدًا، ولا تعتبره موقفًا شخصيًا منك اختم جواز الدخول وغادر بهدوء!

أخيرًا، وليس آخرًا، نتمنى لك رحلة سعيدة، وتذكر في عودتك ألا تشغل نفسك بالوزن الزائد !!.. ورافقتكم السلامة.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X