fbpx
اخر الاخبار
من بيرو إلى قطر مروراً بأوروغواي وكولومبيا وإسبانيا

مشجع من بيرو يرهن دراجته للسفر إلى الدوحة لدعم منتخب بلاده في المباراة المؤهلة للمونديال

ديفيد كاكيسبي قطع آلاف الأميال في رحلة امتدت لثلاثة وعشرين ساعة لتشجيع بيرو أمام أستراليا

الدوحة – الراية :

أعرب المشجع البيروفي ديفيد كاكيسبي، الذي سافر وراء منتخب بلاده إلى الدوحة، لمؤازرة الفريق في مباراته أمام منتخب أستراليا، عن فخره بأداء اللاعبين رغم الهزيمة، وسعادته بما بذله من جهود لتشجيع منتخبه، رغم التحديات التي واجهته خلال رحلته إلى قطر، والتي امتدت لنحو يوم كامل، مروراً بكل من أورجواي وكولومبيا وإسبانيا.

Peru fan David Chauca

وفي حوار مع موقع (Qatar2022.qa) عقب المباراة؛ استعرض عامل البناء كاكيسبي، ابن العاصمة ليما، قصته مع منتخب بيرو، ودعمه بقلبه وروحه وماله للفريق في جميع مبارياته، وآخرها خسارته فرصة التأهل لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، بعد أن أقصاه نظيره الأسترالي بضربات الترجيح في مباراتهما الفاصلة في الملحق القاري المؤهل لكأس العالم في استاد أحمد بن علي بالدوحة في الثالث عشر من الشهر الجاري.

وقال كاكيسبي عن شغفه بتشجيع منتخب بلاده رغم ما يواجهه من صعاب: “في الواقع هو حب غير مشروط، ودائماً ما تعلّق زوجتي وتقول إن قلبي منقسم بين حبها وعشقي للمنتخب. أفعل المستحيل لحضور مباريات منتخب بيرو.”

وأضاف: “سافرت إلى أورجواي، وسعيت إلى رهن دراجتي النارية للمساعدة في تغطية تكاليف سفري، ودعوت الله أن يسخّر لي من يقف بجانبي. كنت متيقناً بأن المساعدة ستأتي، ولحسن حظي قابلت رجل أعمال تحمَّل تكلفة الطيران إلى قطر. لولاه ما استطعت حضور هذه المباراة.”

وعن كواليس ليلة المباراة بين بيرو وأستراليا، يقول كاكيسبي إنه زار المنتخب البيروفي في فندق الإقامة، وقضى الليل خارج الفندق يدعو لفريقه بالنصر. وفي يوم المباراة، كان من بين أوائل المشجعين دخولاً إلى الاستاد، ليصنع مع جماهير بلاده أجواء حماسية لا تنسى.

Peru supporters

وبرغم حماس الجماهير البيروفية بألوانها المبهجة التي كست مدرجات استاد أحمد بن علي، ابتسم الحظُ للعدد المحدود من الجماهير الأسترالية بعدما تسببت ركلات الترجيح في نهاية مؤلمة لمنتخب بيرو.

وفي هذا السياق قال كاكيسبي: “كانت هزيمة قاسية، حطمتني، جلست في الاستاد صامتاً بعد المباراة قرابة نصف الساعة لا أكاد أصدق خسارتنا، انهمرت الدموع من عيناي وشعرت بالمرارة، واسترجعت محطات رحلتي الطويلة وراء منتخب بلادي متنقلاً من بلد إلى آخر حتى وصولي إلى الدوحة، أملاً في إحراز الفوز والعودة إلى قطر مرة أخرى لمؤازرة الفريق خلال منافسات المونديال في نوفمبر المقبل.”

وتابع: “لكن هذا هو واقع كرة القدم، ولابد أن نتقبل عدم التوفيق بصدر رحب، ونحاول من جديد في سبيل تحقيق ما نتطلع إليه. لا أشعر بألم الرحلة ولم يصبني الإرهاق، لأن سفري وراء فريقي وإيماني به نابع من قلبي، وسأبقى معه في السراء والضراء.”

ورغم أن ذاكرة كرة القدم تحفل بالعديد من القصص التي تحكي عن مشجعين يدفعهم شغفهم الشديد بأنديتهم للسفر وراءها حول العالم، إلا أن قصة المشجع البيروفي ديفيد كاكيسبي لا تتكرر كثيراً. وستبقي مباراة منتخب بلاده أمام أستراليا خالدة في الذاكرة بفضل الزحف اللافت للآلاف من جماهير بيرو من أنحاء العالم إلى الدوحة لتشجيع منتخبهم، وأهازيجهم التي لم تهدأ في استاد أحمد بن علي لحظة واحدة طيلة أشواط المباراة الأصلية والإضافية وأثناء ركلات الترجيح.

وكان على رأس هذه الجماهير كاكيسبي الذي وقف في الاستاد يقودها بحماس، بعد أن قطع رحلة شاقة استغرقت 23 ساعة للوصول إلى الدوحة. وخلال هذه الرحلة سعى كاكيسبي، الذي سافر أيضاً إلى روسيا لتشجيع بلاده في مونديال 2018 بعد صعودها للمرة الأولى منذ 1982، إلى رهن دراجته النارية لتدبير نفقات الرحلة. ورغم إخفاق بيرو في الوصول للمونديال، لم يندم كاكيسبي ولو لحظة واحدة على ما تكبده من عناء خلال الرحلة الطويلة.

Peru vs Australia

وفي ختام حديثه قال كاكيسبي إن رحلته في الدوحة انتهت، وسيتابع منافسات قطر 2022 عبر التلفاز كحال مئات الملايين حول العالم، لكن رحلاته مع منتخب بلاده مستمرة، مشيراً إلى أنه سيظل يتحدى الظروف لإشباع شغفه بالذهاب في كل مكان وراء المنتخب البيروفي الذي يتمنى أن يراه في النسخة الثالثة والعشرين من كأس العالم التي تستضيفها كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك في العام 2026.

ويقدَّم المشجع البيروفي كاكيسبي نموذجاً حيّاً على سحر كرة القدم وشغف الملايين بها، مؤكداً على أن المشجعين هم بمثابة الروح للعبة الأكثر شعبية في العالم.

يشار إلى أن منتخب بيرو شارك في نهائيات كأس العالم خمس مرات، كان آخرها في نسخة 2018 في روسيا، بعد غياب 36 عاماً عن منافسات البطولة، وجاءت في المرتبة الثالثة في مجموعة ضمت فرنسا والدنمارك.

بإمكان المشجعين الراغبين بحضور مباريات  كأس العالم FIFA قطر 2022، التي تقام منافساتها من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر، في ثمانية استادات مونديالية، معرفة آخر المستجدات عن التذاكر وأماكن الإقامة وبطاقة هيّا، عبر زيارة هذا (الرابط).

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X