fbpx
اخر الاخبار
في قطاع الاقتصاد الرقمي ..

وزارة الاتصالات تبرم شراكة مع ميتا لتعزيز التعاون

الدوحة  – قنا:

أعلنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اليوم، عن إبرامها اتفاقية شراكة مع /ميتا/، وذلك في إطار مساهمتها في بناء اقتصاد رقمي قائم على المعرفة.
وستعمل الوزارة، من خلال هذه الشراكة، على استكشاف فرص التعاون مع /ميتا/ في عدد من المجالات الرئيسية، من بينها الارتقاء بالمهارات المجتمعية، ورقمنة الشركات الصغيرة والمتوسطة، والدعم الاقتصادي.
وتأتي هذه الاتفاقية ضمن مساعي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق رؤيتها في تطوير قدرات رأس المال البشري في مجال الاقتصاد الرقمي، في إطار جهودها لتنفيذ عملية تحول رقمي شامل لجميع الشركات من مختلف الأحجام، سواء الصغيرة أم المؤسسات الكبرى.
وتعد الشراكة مع /ميتا/ أحد الأمثلة على مساعي الوزارة للاستفادة من الخبرات والموارد الدولية وتطبيق أفضل الممارسات، حيث قالت السيدة ريم محمد المنصوري وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، “إن الشراكة الاستراتيجية مع /ميتا/ تأتي في إطار جهود دولة قطر لتعزيز قدرات التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة، وهو التحول الذي يعد عنصرًا أساسيًّا بالنسبة لنمو وتقدم القطاعات الاقتصادية والاجتماعية في دولة قطر”.
ومن جهته، نوه السيد فارس عقاد المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في /ميتا/، في تصريحات، بجهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الساعية لبناء مجتمع رقمي متكامل، معتبرا أن الشراكة بين الجانبين تؤكد على الالتزام بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تزويدها بالمهارات الرقمية اللازمة لتحقيق التعافي الاقتصادي من تبعات الجائحة، وتعزيز إنتاجيتها من خلال العالم الرقمي، بالإضافة إلى المساعدة في بناء بيئة أعمال شاملة ومزدهرة للشركات الناشئة، تمكّنها من إحداث التأثير الإيجابي على النمو الاجتماعي والاقتصادي في دولة قطر.
وفي إطار هذه الشراكة، أطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات و/ميتا/ برنامجًا وطنيًّا لدعم رقمنة الشركات الصغيرة والمتوسطة ونموها، حيث أطلقت /ميتا/، لأول مرة في دولة قطر، منصة للشركات الصغيرة والمتوسطة، التي ستقدم سلسلة من الدورات التدريبية عبر الإنترنت.
وبالإضافة إلى سلسلة من المصادر التي تعرض دراسات حالات محلية وقصص نجاح تعد نماذج ملهمة للآخرين، سيتضمن المحتوى التدريبي كيفية تفعيل دور الجمهور بشكل إبداعي في تطبيق إنستجرام وكيفية البدء باستخدام /ميتا بزنس سويت/ و”كن مبدعًا مع الإعلانات” و”الوصول إلى جمهورك بإعلانات مخصصة”، وغيرها من الدورات التدريبية المتخصصة، حيث يحظى هذا البرنامج بدعم عدد من شركاء محليين، من بينهم مؤسسة أسباير زون، وواحة الأعمال الرياضية، وواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، ومركز قطر للمال، وبنك قطر للتنمية.
وفي سياق متصل، قال المهندس هلال الكواري رئيس مؤسسة أسباير زون، “إن المبادرات مثل /ميتا بوست قطر/ ستعمل على تعزيز رقمنة الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتحقيق مرونة واستدامة وشمولية القطاع الرياضي للجميع، وإطلاق فرص غير محدودة للنمو الشامل للقطاع، كما تحدد هذه المبادرة فرص التدريب التي تلبي الاحتياجات الناشئة للقطاع على أفضل وجه، وتساعد الشركات الصغيرة والمتوسطة على اكتساب المهارات التقنية المطلوبة لتصبح جزءًا من القطاع الرياضي المزدهر”.
بدوره، أوضح السيد عبدالرحمن بن هشام السويدي الرئيس التنفيذي بالإنابة لبنك قطر للتنمية، أن الشراكة مع /ميتا/ تتماشى مع مساعي التحول الرقمي لدى بنك قطر للتنمية، خاصة مع تسريع وتيرة تسخير الحلول الرقمية والتطبيقات الإلكترونية عمومًا منذ تفشي الجائحة، وتوفير عدد من المنتجات والخدمات للشركات الصغيرة والمتوسطة في هذا الجانب، مثل منصة نمو الرقمية، وبرنامج تمويل حلول الرقمنة، والأدوات التكنولوجية للشركات الصغيرة والمتوسطة وغيرها من المبادرات.
وبمناسبة إطلاق هذه الشراكة، استضافت /ميتا/ جلسة حوارية تمت فيها مناقشة موضوعات رقمنة الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتحسين المهارات في منطقة الأعمال في دولة قطر، وتحدث فيها عدد من الخبراء والمهنيين.
كما تم تنظيم ورشة عمل /ميتا بوست/ للشركات الصغيرة والمتوسطة للتعرف على أساسيات التسويق الرقمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X