fbpx
الراية الإقتصادية

استقرار التضخم في أمريكا عند 6.3%

واشنطن (أ ف ب):

حافظ التضخّم في الولايات المتحدة على مستوى عالٍ في مايو عند 6,3 في المئة بينما تباطأ إنفاق الأسر، وفقًا لمؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي، أحد المؤشرات الرئيسية للتضخّم الذي نشرته وزارة التجارة -الخميس- والذي يعتمد عليه بنك الاحتياطي الفيدرالي. وعلى مستوى شهري، ارتفعت الأسعار بنسبة 0,6 في المئة مقابل 0,2 في المئة في أبريل. ومع ذلك، يبقى المعدل أقل قليلًا من توقّعات المحلّلين (0,7 في المئة).

وسجل مؤشر التضخم الآخر وهو مؤشر أسعار المستهلك CPI -الذي نشرته وزارة العمل والمستخدم خصوصًا لحساب المعاشات التقاعدية- زيادة بنسبة 8,6 في المئة مايو على مدى عام واحد. وتباطأ تطوّر إنفاق الأسر بأكثر من 0,2 في المئة مقابل 0,6 في المئة في أبريل (انخفض بمقدار 0,3 نقطة) مع تأثّر المستهلكين بتداعيات الارتفاع التضخّمي وزيادة في الدخل لم تتغيّر عن الشهر السابق (أكثر من 0,5 في المئة، بارتفاع بمقدار 0,1 نقطة). وفي حال استمرار التباطؤ في إنفاق الأسر في يونيو، سيؤثر ذلك على الناتج المحلّي الإجمالي في الربع الثاني، علمًا أنّ الاستهلاك هو المحرّك الرئيسي للاقتصاد الأمريكي. وانكمش الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة في الربع الأول أكثر بقليل مما جرى الإعلان عنه في البداية، متراجعًا بنسبة1,6 في المئة بمعدّل سنوي، الأمر الذي يعود خصوصًا إلى مراجعة الانخفاض في الإنفاق الاستهلاكي الشخصي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X