fbpx
المحليات
شاركت في مناورة نجم 2022

الوطنية للأمن السيبراني تكرم أكثر من 125 جهة

الدوحة – ‏‏قنا:‏‏

 كرمت الوكالة الوطنية للأمن السيبراني أكثر من 125 جهة حكومية وغير حكومية شاركت في المناورة السيبرانية الوطنية التاسعة «‏‏نجم 2022» وذلك استكمالًا لسلسلة التمارين الوطنية الهادفة لرفع كفاءة وجاهزية مؤسسات الدولة المختلفة للتصدي للهجمات السيبرانية.

وتعد نسخة هذا العام من المناورة الأعلى من حيث عدد المشاركين في تاريخ المناورات السيبرانية، والتي امتدت لتسع سنوات، حيث بلغ عدد الجهات المشاركة 125 مؤسسة حيوية في الدولة، وأكثر من 1400 مشارك لتلك الجهات، التي تنتمي إلى قطاعات البنية التحتية الحيوية، بزيادة بلغت 20 بالمئة، مقارنة بعدد المؤسسات التي شاركت في العام الماضي.

وتنوعت سيناريوهات ونماذج النسخة التاسعة من المناورة، والتي تم تصميمها وهندستها من قِبل خبراء فريق المناورات السيبرانية الوطنية بالوكالة الوطنية للأمن السيبراني، لتناسب متطلبات القطاعات المشاركة واختبار جاهزيتها، والتركيز على أهم مقومات الحماية والمرونة استعدادًا لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وقد تضمنت عددًا من الموضوعات المهمة المتمركزة على محور المرونة السيبرانية، من بينها الاستجابة والتعافي من الحوادث السيبرانية، واستمرارية الأعمال والتعافي من الكوارث، والتواصل وقت الأزمات، كما تم التركيز على العنصر البشري ودوره الرئيسي في بناء منظومة أمن سيبراني قوية ومرنة.

وقال سعادة المهندس عبد الرحمن بن علي الفراهيد المالكي رئيس الوكالة الوطنية للأمن السيبراني: إن التكريم للجهات المشاركة في المناورات السيبرانية الوطنية يأتي في إطار حرص الوكالة على تعزيز الشراكة والتعاون بينها وبين مختلف جهات الدولة، لتقييم الجاهزية لحماية الأصول المعلوماتية، ورفع مستوى مرونتها لمواجهة التهديدات السيبرانية.

وأضاف: «تعتبر مناورة هذا العام جزءًا من دور الوكالة الرائد في تأمين بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 لما لها من شأن في إعطاء مؤشرات مفيدة حول الجاهزية للتصدي للهجمات الإلكترونية».

ومن جانبها، أكدت المهندسة نورة يوسف العبدالله، مدير إدارة الصمود والمخاطر والأزمات السيبرانية في الوكالة الوطنية للأمن السيبراني، أن تكريم الجهات المشاركة في المناورات السيبرانية يهدف إلى دعم وتعزيز قدرة الجهات في الحفاظ على الفضاء السيبراني القطري، مشيرة إلى أن المناورات تُعنى بالوقوف على حالة الوضع الأمني السيبراني لدى المؤسسات في الدولة، وقياس مدى جاهزيتها ونضجها في كيفية حماية أصولها الإلكترونية ومرونتها في مواجهة التهديدات السيبرانية، فضلًا عن معالجة أية جوانب ضعف في الأمن السيبراني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X