fbpx
المحليات
خلال افتتاح فعاليات الاحتفال باليوم العالمي .. أحمد الجمال:

الجهود المشتركة أحبطت محاولات تهريب المخدرات

المخدرات خطر كبير على مقدرات وثروات الدول

جهود مقدرة لتوعية الشباب والأسر لمكافحة الآفة الخطيرة

معرض توعوي في قطر مول بمشاركة 10 جهات

الدوحة الراية:

افتتحَ سعادةُ السيِّد أحمد عبد الله الجمال رئيس الهيئة العامة للجمارك، المعرضَ الذي تنظمُه وزارةُ الداخليَّة ممثلةً في إدارة الدراسات والشؤون الدوليَّة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمُكافحة المخدرات بمجمع قطر مول التجاري، وبمشاركة عشْر جهات.

ويأتي الاحتفالُ هذا العام تحت شعار مُواجهة تحديات المخدرات في الأزمات الصحيَّة والإنسانيَّة، ويستمرُّ لمدة ثلاثة أيام حتى الثاني من يوليو الجاري. حضرَ الافتتاحَ، العميدُ أحمد خليفة الكواري مدير عام مكافحة المخدرات، وعدد من مديري الإدارات والضباط بوزارة الداخلية وجمع من المدعوين من مختلف الجهات المشاركة بالدولة.

وقد قامَ رئيسُ الهيئة العامة للجمارك والحضور بجولة لتفقُّد أجنحة الجهات المشاركة والتعرف على ما يقدمونه من مشاركات في المعرض التوعوي واستمع إلى شرح من مسؤولي الجهات المُشاركة.

وأشادَ سعادةُ السيِّد أحمد عبد الله الجمال بالجهود المبذولة لمُكافحة المخدرات، وقال: «كل الجهات المعنية بالمكافحة مشاركة في المعرض وجهودها مقدرة وواضحة في توعية هذا الجيل والأسر لمُكافحة هذه الآفة الخطيرة والتي تتغيَّر وتتنوَّع مصادرُها من وقت لآخر. لافتًا إلى أنَّ آفة المخدرات تشكل مصدرَ خطرٍ كبيرٍ لكل الدول وعلى مقدراتها وثروتها البشرية باعتبارها أساس البناء والتقدم والتطور».

ونوَّه رئيس الهيئة العامة للجمارك إلى التعاون البنَّاء والمثمر بين الهيئة والإدارة العامة لمكافحة المخدرات والإدارة العامة لأمن السواحل والحدود وكل الجهات المعنية بالدولة، وقال: لولا هذا التعاونُ والتواصل والتنسيق المستمر بين هذه الجهات لما نجحنا في كشف العديد من الضبطيات وإحباطها بجميع منافذ الدولة سواء كان عبر التنسيق المباشر من خلال مصادرنا الخاصة أو بالتعاون، والتنسيق مع مصادر الإدارة العامة لمُكافحة المخدرات.

المقدم محمد الخاطر:

رفع كفاءة العاملين في مجال مكافحة المخدرات

أشارَ المُقدَّم محمد عبد الله الخاطر مدير إدارة الدراسات والشؤون الدولية بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات إلى أن الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات هو لمشاركة المجتمع الدولي في هذه المناسبة، ولتسليط الضوء على الإنجازات التي تحققت، والجهود التي تبذلها الإدارةُ العامة لمكافحة المخدرات، والجهات الأخرى المساندة لعمل مكافحة المخدرات وبيان أدوارها وجهودها من خلال المعرض التوعوي، الذي تعرض على أجنحته الجهود المبذولة وإتاحة الفرصة للجمهور للتعرف على القطاعات العاملة في مكافحة المخدرات وانتهاز الفرصة لبيان مخاطر المخدرات وأضرارها على الأفراد والمُجتمع. ولفتَ مديرُ إدارة الدراسات والشؤون الدولية إلى التعاون الكبير والفاعل بين الإدارة العامة لمُكافحة المخدرات والهيئة العامة للجمارك؛ كونها خطَّ الدفاع الأوَّل لمنع دخول المخدرات للدولة، وهناك تعاون وتبادل للمعلومات بشكل مستمر بينهما، إضافةً إلى تبادل الخبرات عن أساليب التهريب وخطوط التهريب ووسائل الإخفاء المُختلفة، وهذا التعاون مثمر نتج عنه إحباط العديد من محاولات تهريب المخدرات إلى الدولة.

مُشيرًا إلى أهمِّية التدريب كركيزة أساسية للتطوير، وقال: إنَّ هناك خُطةً متكاملة للتدريب والتأهيل والتطوير بالإدارة تشمل جميع الفئات العاملة في مجال مكافحة المخدرات، وتهدف الدورات التدريبية المستمرة إلى التعرف على آخر المستجدات في مجال المكافحة ووسائل التهريب وأساليبه والسمات الشخصية للمهربين وكيفية كشفهم في المنافذ المختلفة، كما تتمُّ الاستعانة في بعض المرات بخبراء دوليين لعقد الدورات وورش العمل لرفع كفاءة الكادر العامل في مجال مكافحة المخدرات.

النقيب ناصر الشهواني:

توعية الجمهور بأضرار المخدرات

نوَّه النقيبُ ناصر زايد الشهواني مساعد مدير إدارة الدراسات والشؤون الدوليَّة بالإدارة العامة لمُكافحة المخدرات إلى شراكة العمل المتميزة التي تجمع الجهات المشاركة بالمعرض، وقال: إنَّ المعرض بأجنحته العشرة يسعى لتمرير رسالة توعويَّة لفئات الجمهور عن أضرار المخدرات، وأشار إلى أن الأجنحة المشاركة في المعرض إلى جانب الإدارة العامة لمكافحة المخدرات هي: وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الهيئة العامة للجمارك، ومركز دعم الصحة السلوكية، ومن إدارات الوزارة: إدارة الخدمات الطبية، الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود، إدارة المؤسَّسات العقابية والإصلاحية، الإدارة العامة للمرور، إدارة الشرطة المجتمعية، خدمة العضيد، وإدارة شرطة الأحداث.

وقال: إنَّ المعرض يستقبل الجمهور لمدة ثلاثة أيام حيث، تبدأ فعالياته في يوم الافتتاح من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة العاشرة ليلًا، بشكل متواصل، وفي ثاني أيام المعرض يستقبل الجمهور من الساعة الثانية بعد الظهر حتى الساعة العاشرة ليلًا.. وفي اليوم الثالث يوم السبت القادم يستقبل المعرض الجمهور من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الساعة العاشرة ليلًا.

مشعل المري:

أنشطة دعوية لتحذير الشباب من المخدرات

قالَ السيدُ مشعل علي المري رئيس شعبة الأنشطة الدعوية بقسم الإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية: إنَّ مشاركتهم في هذا المعرض تأتي للتأكيد على أهمية التوعية بمخاطر المخدرات من خلال المحاضرات التوعوية التي تستهدف الشباب وأنها ضارة والطريق إلى التهلكة، كما نصَّت عليها نصوص الكتاب والسُنَّة. مضيفًا: إنهم يقومون بحملات عديدة لتعزيز الأدوار وتكاملها، فهناك برامج تستهدف الطلاب بالمدارس الإعدادية والثانوية على وجه الخصوص، يتم فيها حثُّ الطلاب على مراقبة النفس، إلى جانب البرنامج الموسمي في فصل الربيع (غيمة وغنيمة)، ويستهدف المخيمات ويتم إرسال دعاة ومحاضرين من الشباب القطري لطرح موضوعات لها صلة بمكافحة المخدرات والتدخين.

بدر العتيبي:

تعريف الجمهور بالأساليب الحديثة لترويج المخدرات

قالَ السيِّدُ بدر العتيبي، مراقب جمركي أوَّل بالهيئة العامة للجمارك: إنَّ مشاركة الهيئة في الاحتفال بهذا اليوم، فرصةٌ ثمينة لعرض أنواع المخدرات المختلفة لفئات المجتمع حتى لا يقعوا ضحايا لها.. وتعريفهم بالأساليب الحديثة التي يتبعها مروجو المخدرات للترويج لهذه السموم القاتلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X