fbpx
اخر الاخبار
لعدم التراجع عن قرار طرد 70 موظفاً دبلوماسيّاً روسياً

سفيرة موسكو في بلغاريا تدعو لقطع العلاقات بين البلدين

صوفيا – أ ف ب:

دعت السفيرة الروسية في بلغاريا اليوم الجمعة إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، بعد رفض صوفيا التراجع عن قرار طرد 70 موظفاً دبلوماسيّاً روسياً.
وقالت اليانورا ميتروفانوفا في رسالة على فيسبوك “للاسف، جرى تجاهل ندائنا الموجه لوزارة الخارجية”.
وأضافت “أنوي أن اناقش مع قادة بلادي من دون تأخير مسألة إغلاق السفارة الروسية في بلغاريا، وهو ما سيشمل حتماً البعثة الدبلوماسية البلغارية في موسكو”.
جاءت تصريحات السفيرة الروسية غداة توجيهها إنذاراً نهائياً للحكومة تطالبها فيه بإعادة النظر في قرارها طرد الدبلوماسيين قبل ظهر الجمعة.
وحذرت ميتروفانوفا عبر التلفزيون العام “بي ان تي” من أن “موسكو ستّتخذ إجراءات صارمة للغاية. لا يمكن أن يستمر هذا الامر بدون عواقب. …العلاقات الدبلوماسية قد تنقطع”.
ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، قوله رداً على سؤال حول احتمال إغلاق السفارة، إنّ القضية “ستدرسها وزارة الخارجية وإذا لزم الأمر سترفع إلى الرئيس” فلاديمير بوتين.
– استغلال المخاوف –
من جانبه دافع رئيس الوزراء المنتهية ولايته كيريل بيتكوف عن القرار القاضي بمغادرة 70 دبلوماسياً روسياً بحلول الثالث من يوليو، متهماً اياهم ب”العمل ضد مصالح” بلغاريا.
وقال على هامش جولة قام بها في المحافظات، إنّ 43 شخصاً بقوا في السفارة الروسية، داعياً إلى الحفاظ على العلاقات الدبلوماسية بين “دولتين صديقتين” و”سحب هذا التهديد”.
وقالت المتحدثة باسم حلف شمال الاطلسي اوانا لونغيسكو إنه “قرار سيادي يجب ان يُحترم”، ودانت بشدة “الممارسات الروسية … ومحاولات التدخل في عملياتنا ومؤسساتنا الديموقراطية”.
واسف الاتحاد الأوروبي ايضاً في بيان “للتهديد غير المبرر من روسيا الفدرالية بقطع العلاقات الدبلوماسية مع بلغاريا”.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X