fbpx
اخر الاخبار

دار التقويم القطري: نجم قلب الأسد يجاور القمر مرتين في سماء البلاد الشهر الجاري

الدوحة ـ قنا

أعلنت دار التقويم القطري أن سماء دولة قطر، ودول المنطقة العربية، تشهد ظاهرة وصول نجم “قلب الأسد” إلى أقرب نقطة من القمر مرتين خلال شهر يوليو الجاري، وأنه يمكن رؤية “قلب الأسد” خلال الفترة الحالية في سماء المساء باتجاه الأفق الغربي.
وذكر الدكتور بشير مرزوق الخبير الفلكي بدار التقويم القطري أن نجم “قلب الأسد” سيقع بجوار الهلال المتزايد لشهر ذو الحجة مساء الأحد الرابع من شهر ذو الحجة 1443هـ، الموافق الثالث من شهر يوليو 2022، وأن البعد الزاوي بينهما سيكون 5 درجات قوسية تقريبا، مشيرا إلى أنه يمكن لسكان دولة قطر الاستمتاع برصد ورؤية نجم /قلب الأسد/ والقمر معا بالعين المجردة أعلى الأفق الغربي لسماء دولة قطر من بعد غروب شمس غد /الأحد/ وحتى قبل موعد غروب /قلب الأسد/، علما بأن وقت غروب شمس /الأحد/ سيكون عند الساعة 6:29 مساء بتوقيت الدوحة المحلي، بينما سيكون موعد غروب /قلب الأسد/ عند الساعة 9:22 مساء.
وأضاف أن نجم /قلب الأسد/ سيلتقي مع الهلال المتزايد لشهر المحرم مساء يوم السبت الأول من شهر المحرم 1444هـ، الموافق الثلاثين من شهر يوليو 2022، حيث يمكن لسكان دولة قطر الاستمتاع برصد ورؤية نجم /قلب الأسد/ والقمر معا بالعين المجردة أعلى الأفق الغربي لسماء دولة قطر من بعد غروب شمس السبت عند الساعة 6:21 مساء بتوقيت الدوحة المحلي وحتى قبل موعد غروب /قلب الأسد/ عند الساعة 7:36 مساء، إذ يفضل الرصد من الأماكن البعيدة عن الملوثات الضوئية والبيئية.
وأكد أن أهمية تلك الظواهر تكمن في أنها فرصة جيدة للتأكد من مدى دقة الحسابات الفلكية المستخدمة في حساب مدارات الكواكب والنجوم والقمر حولنا، إضافة إلى إمكانية الاستمتاع برؤية وتصوير القمر ونجم /قلب الأسد/ معا عند أقرب نقطة، كما تعتبر تلك الظواهر دليل لهواة الفلك والمهتمين للتعرف على ما يشاهدونه من أجرام سماوية في سماء دولة قطر.
يذكر أن نجم /قلب الأسد/ هو ألمع نجوم كوكبة الأسد، وهو نجم ثنائي، ويبعد عن الأرض مسافة قدرها 77 سنة ضوئية تقريبا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X