fbpx
المحليات
مساعد وزير الخارجية للشؤون الإقليمية لـ تلفزيون «MTV»:

قطر لن تألو جهدًا في مساعدة الشعب اللبناني

التزام قطري ثابت تجاه الجمهورية اللبنانية وشعبها

قطر حريصة على المشاركة في القمم العربية التشاورية

القمم العربية جلسات مناقشة للقضايا العربية وعلى رأسها الفلسطينية

بيروت- قنا:

نوَّه سعادةُ الدكتور محمد بن عبدالعزيز بن صالح الخليفي مساعد وزير الخارجية للشؤون الإقليمية، بتوجيهات حضرة صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، لتقديم مساهمة من دولة قطر بقيمة 60 مليون دولار دعمًا للجيش اللبناني، مؤكدًا أنَّ قطر لن تألو جهدًا في مساعدة الشعب اللبناني الشقيق دائمًا وفي جميع الأوقات.

وقال سعادتُه، في مقابلة مع تلفزيون «M TV» اللبناني: إنَّ هذه المساعدات تأتي أيضًا انطلاقًا من التزام دولة قطر الثابت تجاه الجمهورية اللبنانية ووقوفًا مع الشعب اللبناني الشقيق. وفي هذا الصدد، لفت مساعد وزير الخارجية للشؤون الإقليمية، إلى جهود صندوق قطر للتنمية ومساهماته العديدة للبنان، والتي من بينها ما يتصل بالشق الصحي في معالجة كورونا «كوفيد-19»، ومساندته للخطط التنموية التي يحرص الصندوق على تقديمها إلى لبنان، وكذلك ما يتعلق بالشق التعليمي في بناء عددٍ من المدارس، وتقديم عددٍ من المنح لطلاب لبنانيين وفلسطينيين وسوريين في الجامعات اللبنانية.

وأعربَ الخليفي، عن شكرِ دولة قطرَ للجمهورية اللبنانية الشقيقة، على دعوتها الكريمة لاستضافة الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب، مؤكدًا أهمية المشاركة في هذا الاجتماع، مشددًا على حرص دولة قطر دائمًا على المشاركة في القمم العربية التشاورية، والتي هي عبارة عن جلسات مناقشة لعددٍ كبيرٍ من القضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وأعرب سعادته، عن أمل دولة قطر في الوصول إلى حلول نستطيع من خلالها الانطلاق لمعالجة عددٍ كبيرٍ من القضايا العربية، كما أعرب عن تطلع دولة قطر أيضًا للمشاركة في القمة العربية القادمة في الجزائر في شهر نوفمبر المقبل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X