اخر الاخبار

بعثة الحج القطرية تدشن بدلة الإسعاف المبتكرة لخدمة حجاج قطر وتقديم الرعاية الطبية في المشاعر

مكة المكرمة ـ قنا

دشنت بعثة الحج القطرية البدلة الإسعافية /HT RESCUE JACKET/ المبتكرة والتي تُعد الأولى من نوعها وسيتم استخدامها في المشاعر المقدسة خلال موسم الحج لهذا العام لخدمة حجاج قطر وتقديم الرعاية الطبية لهم.
وأوضح الدكتور خالد عبدالهادي رئيس الوحدة الطبية ببعثة الحج القطرية خلال، مؤتمر صحفي، عقد بمقر بعثة الحج القطرية بمكة المكرمة، أن البدلة الإسعافية تعد فكرة جديدة تم ابتكارها وتطويرها من قِبل اللجنة الطبية للحج بالهلال الأحمر القطري، وتتمثل أهميتها في أنها تضم جميع الأجهزة والأدوات الطبية التي يحتاجها المسعف لتقديم التدخل الطبي الفوري لحجاج قطر خاصة في مناطق وأوقات الزحام أثناء تأدية المناسك، لا سيما في المشاعر المقدسة، وبخاصة في مزدلفة، حيث يصعب على سيارات الإسعاف التنقل والوصول إلى المريض، بينما يستطيع المسعف الذي يرتدي السترة التنقل إلى الحالة وتقديم الخدمة الطبية العاجلة لها.
وأكد الدكتور عبدالهادي أن البدلة الإسعافية المبتكرة تُعد سيارة إسعاف متنقل، حيث تحوي كافة الأجهزة التي تحتويها سيارة الإسعاف وفق أحدث الأجهزة الطبية ذات الحجم الصغير ومن مصانع معترف بها، وأضاف “تتميز البدلة بأنها قليلة الحجم وخفيفة الوزن مع سهولة اللبس والتنقل بها، حيث يبلغ وزنها كاملة (6.5) كجم، وبهذا فهي أقل من وزن أي جهاز واحد إذا تمت مقارنتها بالأجهزة الطبية المستخدمة بالإسعافات العادية.
وكشف الدكتور أن الوحدة الطبية بالبعثة تتوفر لديها عدد ثلاث بدل إسعافية وهي تعادل ثلاث سيارات إسعاف وسيتم استخدامها هذا العام بالمشاعر، حيث تحتوي على جهاز تخطيط القلب، جهاز الصدمة الكهربائية لإنعاش القلب، جهاز شفط السوائل، جهاز قياس نسبة الأكسجين في الدم، جهاز قياس الضغط، جهاز قياس السكر في الدم، جهاز البخاخ لمرضى الربو، جهاز قياس الحرارة، عدة إسعافات أولية للجروح والإصابات، ثلج صناعي لضربات الشمس، جهاز فحص كوفيد السريع، عدة المحلول الوريدي، حقيبة مبردة لحفظ الأدوية، حاملة مرضى خاصة مصنوعة من القماش ذات مواصفات عالية الجودة يمكنها تحمل وزن (160) كيلوجراما، بالإضافة إلى جهاز متابعة تحركات المسعف لتقديم المساعدة، وجهاز إضاءة مدمج في خوذة الرأس لاستخدامه في المناطق المظلمة بمخيمات مزدلفة.
من جهته، استعرض صاحب فكرة البدلة الإسعافية السيد مصطفى خليفة الطرابلسي رئيس التمريض بالوحدة الطبية بالبعثة الأدوات والأجهزة الطبية الصغيرة المستخدمة بالبدلة ومقارنتها بالأجهزة التقليدية المستخدمة في الإسعاف، لافتاً إلى أن الفكرة بدأت في موسم الحج 2015 بعد مواجهة بعض الصعوبات في النفرة من عرفات إلى مزدلفة، وصعوبة استعمال سيارات الإسعاف في مشعر مزدلفة وكذلك صعوبة الوصول لمراكز الإسعاف نظرا للازدحام وثقل الأجهزة الطبية المحمولة يدوياً، فجاءت فكرة بدلة إسعاف تحتوي على أجهزة صغيرة الحجم خفيفة الوزن وبنفس كفاءة الأجهزة الطبية كبيرة الحجم.
وحول مراحل العمل والتطوير بالسترة، أوضح رئيس الوحدة الطبية أنه تم استخدام النسخة الأولى التجريبية في موسم 2016 بمسمى سترة الإسعاف، وكانت النتائج جيدة حينها، وقد نالت استحسان العديد من الجهات الطبية، وبعد انتهاء الموسم عمل أعضاء اللجنة على تطويرها وتزويدها بأفضل الأجهزة الطبية ذات الحجم الصغير وفق أعلى المعايير التي توصلت إليها التقنية الطبية، وستتم إضافة جهاز السونار ultrasound المحمول للبدلة قريباً.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X