fbpx
المحليات
تقدم تجربة فريدة فوق الكثبان الرملية وممارسة الأنشطة البحرية

سيلين وجهة السياح الأجانب في الصيف

أحصنة «بوني» للأطفال وأماكن للاستراحة بساحة الجمال

جلسات مخصصة تتيح للسائح التقاط الصور مع الصقور

الدوحة- حسين أبوندا:

لم يمنعِ الْارتفاعُ الشديدُ في درجات الحرارة ونسب الرطوبة في الجو من توافد المجموعات السياحية إلى منطقة سيلين التي تعتبر من أكثر المناطق جذبًا للسياحة، وذلك للاستمتاع بممارسة الأنشطة المختلفة من قيادة الدراجات النارية وركوب الجمال وجولات ركوب الكثبان الرملية بمركبات الدفع الرباعي، وممارسة السباحة على ساحلَي سيلين وخور العديد.

الراية رصدت الأجواء السياحية بمنطقة سيلين خلال فصل الصيف، حيث حرص السياح على أن تكون على قائمة برنامجهم السياحي فور وصولهم إلى البلاد، كما التقت عددًا من العاملين في محلات الدراجات النارية وساحة الجمال والشركات السياحية الخاصة بنقل الوفود إلى سيلين والذين أكدوا أن قطاع السياحة شهد انتعاشًا ملحوظًا في صيف 2022، مقارنة بالسنوات الماضية وذلك مع اقتراب المونديال، لافتين إلى أنَّ الوفود السياحية التي تصل إلى البلاد عبارة عن فئتَين الأولى سياح يزورون قطر خصيصًا لأيام أو أسابيع، والأخرى سياح يزورونها كمحطة ترانزيت، ما بين 12 ساعة إلى يومَين قبل التوجه إلى بلدان أخرى، وما يجمع الفئتَين هو الحرص على جعل سيلين على رأس البرنامج السياحي لتمتعها بمشاهد وأنشطة سياحية ومناظر طبيعية تختلف عن أي دولة بالعالم.

وقال: إن سيلين تعد من أهم الأماكن السياحية في البلاد، ومعظم السياح يفضلونها؛ لأنها تمنحهم تجربة سياحية فريدة سواء من تجربة القيادة فوق التلال الرملية التي تعتبر بالنسبة لهم مغامرة فريدة أو من مشهد التلال الرملية المعانق لمياه الخليج، والذي يعتبر من المشاهد النادرة التي لا يمكن أن يشاهدوها في أي من بلدان العالم.

محمد سليم: سياح من أوروبا وأمريكا الجنوبية

أكَّدَ محمد سليم (موظف في شركة سياحة) أنَّ نسبة الإقبال على خدمات السياحة في منطقة سيلين كبيرة مقارنة بالصيف الماضي ومعظم الزوَّار الذين يطلبون خدمات السياحة منهم خلال الفترة الحالية هم من الدول الأوروبيَّة وأمريكا الجنوبية، بالإضافة إلى الجاليات الآسيوية التي تعيش في قطر، لافتًا إلى أن الشركة التي يعمل بها تنقل يوميًا عشرات السياح من الفنادق إلى منطقة سيلين بمركبات الدفع الرباعي وتوفر لهم جولة مميزة تبدأ من ساحة الجمال التي يستمتعون بها هم وأطفالهم ومن ثم جولة فوق التلال الرملية، وهذه الجولة هي الأهم بالنسبة لهم لأنهم يستمتعون بهذه المغامرة الفريدة، وأخيرًا ممارسة السباحة في أحد الشواطئ التي تتميز بها منطقة سيلين أو خور العديد على حسب طلبهم.

علي إدريس: ركوب الجمال هواية السياح

أكَّد علي إدريس (موظف في ساحة الجمال) بمنطقة سيلين أنَّ صيف 2022 يختلف عن الأعوام الماضية من حيث نسبة الإقبال الكبيرة من السياح الأجانب الذين يحرصون على زيارة منطقة سيلين طيلة أيام الأسبوع، فلا تقتصر زيارتهم على الإجازة الأسبوعية فقط، لافتًا إلى أن ساحة الجمال هي محطة رئيسية للوفود السياحية المتجهة إلى سيلين وخور العديد، وما يميز هذه الساحة هو توفر العشرات من الجمال التي تخدم السياح ومزوَّدة بوسائل الأمان من مكان جلوس مريح للسائح وفي نفس الوقت زوائد ليتكَّمن السائح من تثبيت نفسه فوق ظهر الجمل، كما أنه يمنع خروج السائح دون مرافقة المدرب الذي يتحكم بحركة الجمل ووقوفه وجلوسه. وأوضح أنَّ ساحة الجمال تتضمن أيضًا أحصنة «بوني» للأطفال، بالإضافة إلى أماكن للاستراحة يجلس فيها السائح قليلًا لاحتساء الشاي والقهوة، وأيضًا جلسة مخصصة تتيح للسائح التقاط الصور مع الصقور، معتبرًا أن نسبة الإقبال الكبيرة من السياح دليل على أن سيلين تعد من أكثر الأماكن السياحية التي تحظى باهتمام كبير منهم. ولفت إلى ارتفاع نسبة إقبال السياح من فئة المقيمين على منطقة سيلين، وخاصة من الجاليات الآسيوية والعربية، وقال: إنَّ هذه الفئة عادة ما تفضل زيارة سيلين للاستمتاع بركوب الجمال والتقاط الصور التذكارية، مؤكدًا في الوقت نفسه أن أسعار هذه الخدمة في المتناول تتضمن جولة لمدة نصف ساعة فوق التلال الرملية أو المسطحات الرملية على حسب طلب السائح نفسه.

 فتحي عبدالله: إقبال على تأجير الدراجات النارية

أكَّدَ فتحي عبدالله (موظف في محل لتأجير الدراجات النارية) أنَّ وضع الصيف الحالي أفضل مقارنة بالسنوات الماضية، حيث إنَّ نسبة السياح الذين يتوافدون إلى منطقة سيلين ارتفع بصورة ملحوظة لتأجير الدراجات النارية، لافتًا إلى أنهم عادة ما يستغلون فصل الصيف في عمل الصيانة اللازمة للدراجات وشراء أخرى جديدة، وذلك للاستعداد لموسم الشتاء، ولكنهم اضطروا لذلك بسبب الإقبال الكبير على تشغيل الدراجات الجديدة التي قاموا بشرائها مؤخرًا لتلبية طلبات السياح. وأوضح أنَّ التجهيزات للموسم الشتوي القادم تختلف عن الأعوام الماضية جملة وتفصيلًا بسبب تزامنه مع انطلاق مونديال قطر 2022، حيث إنهم على أهْبة الاستعداد للأعداد الكبيرة من السياح التي ستصل إلى البلاد قبل انطلاق المباريات بأسابيع بعد عمل طلبات جديدة لشراء عدد كبير من الدراجات النارية الحديثة وعدد كبير من خوذ الرأس وعمل الصيانة اللازمة للمحل.

وأوضح أنَّ قيادة الدراجات النارية في الرمال الناعمة والطعوس من التجارب الفريدة التي يتوقع أن تجذب عددًا كبيرًا من زوَّار كأس العالم لتجربتها، وستعمل إدارة المحل جاهدة لأن تكون آمنة ومميزة لهم.

عبدالرحمن غلوم: مغامرات آمنة للسياح على تلال سيلين

أكَّد عبدالرحمن غلوم (موظف في شركة سياحية) أنَّ عددًا كبيرًا من الوفود السياحية وصلت إلى الدوحة خلال الأسبوعين الماضيين، ومعظمهم جعل جولة سيلين واحدة من أهم الجولات السياحية التي يحرصون على تجربتها، لافتًا إلى أنَّ شركتهم متخصصة في عمل جولات للسياح في منطقة سيلين عبر مركبات دفع رباعي تحتوي على جهاز تكييف أمامي وخلفي، ومجهزة بجميع وسائل الأمن والسلامة من طفايات حريق وأحزمة أمان ومياه ونظام ملاحة وغيرها من الوسائل التي تُساهم بشكل مباشر في الحفاظ على سلامة السياح. وأوضح أنَّ السائق المتخصص في اصطحاب السياح يكون صاحب خبرة كبيرة بالقيادة على التلال الرملية، ويمنع أن يقوم بحركات استعراضية قد تشكل خطورة على المرافقين حتى لو طلبوا منه ذلك، ووظيفته فقط القيادة فوق الطعوس بطريقة احترافية فيها جزءٌ من المغامرة الآمنة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X