fbpx
كتاب الراية

نبضات …. القضايا الاجتماعية في الدراما القطرية (3)

نتوقف قليلًا أمام نماذج وأعمال ارتبطت بذاكرةِ جيلٍ كامل

في الْحَلقةِ الأخيرةِ من المقال سنتذكرُ ونتوقف قليلًا أمام نماذج من البدايات الأولى وأعمال ارتبطت بذاكرةِ جيلٍ كامل.. منذ أكثرَ من نصف قرنٍ ساهمَ رفقاء الدرب من الأشقاء العرب وأبناء الوطن في حمل الرسالة.. وأهم هذه الأعمال:

(1)- حلاة الثوب رقعته منه وفيه.. عام 1971 والذي قدم طرحًا لموضوع اجتماعي يتمثل في ظاهرةِ غلاء المهور بعد ظهور النفط، وتطلع الشباب إلى الارتباط بزيجات من خارج قطر، هذا الأمر أدَّى إلى تفسخ في العَلاقات الأسرية من خلال الخلل الذي أصابَ الأسرة، وقد كان هذا الطرح اقتباسًا من المثل الخليجيِّ المعروف. ويعتبرُ هذا العملُ أوَّلَ صرخة واقعية تلفت نظر الكاتب والفنان المحلي إلى قضاياه المحلية.

(2)- مسرحية خلود: وهي أيضًا ذات ارتباط بمشكلة غلاء المهور وقُدمت عام 1975م في نادي السد الرياضي، وكان المضمون كيف يصرُّ الأب على تزويج ابنته الطالبة من رجل كبير في السن، وأحلام «خلود» أن ترتبط بمن تحبُّ، وأمام طلبات الابن لا يجد أمامه مفرًا سوى أن يلجأ إلى السرقة، فيُقبض عليه ويُقدم للمحاكمة، وهنا نجد أن الأمر لا يرتبط بالفرد ولكن بالمجتمع والمغالاة في الأمور المرتبطة بالزواج، مثل: المهر والذهب وحفلات العُرس وما إلى ذلك، والمسرحية من تأليف محمد مبارك العلي، ومن إخراج المصري مصطفى عبد الوهاب.

(3)- نادي العزوبية: قدمت في نادي السد عام 1975م، والموضوع مُرتبط بنادٍ يضمُّ كوكبةً من رافضي الزواج نظرًا لغلاء المهور، والمُفاجأة أن مؤسِّس النادي ينسلخ عن مبادئ النادي عندما يقع في الحب، وفي النهاية يطرح النص ما يقدمه الأطراف لبعض التنازلات ويتم الزواج. ومن خلال فكرة بسيطة والأهم اندفاع الشباب لإيجاد حراك مسرحي يعالج مضامين اجتماعية وقضايا ملحة.

(4)- سوق البنات: قدمت عام 1980م، ومن العنوان تكتشف مضمون المسرحية. لطيفة فتاة من عائلة بسيطة تحبُّ جاسم الذي هو من نفس مستواها، وهنا يتقدم النموذج المتكرر المتمثل في الرجل الثري. ويقف الأخُ بجانب الثري ويتم الزواج، هنا تجد المصلحةَ أسرةُ (لطيفة) البسيطة، والثري يكتشف أن قلب زوجته متعلق بحب الشاب فيطلقها، ولكن (جاسم الحبيب) يظهر على حقيقته، ويكون إنقاذها من قبل زوجها السابق.

(5)- عنتر وأبله: قدمت عام 1986م، وهي من أبرز الأعمال الكوميدية التي لامست العديد من القضايا الاجتماعية، مثل: الانتهازية والاستغلال وهدر الكرامة والارتماء في أحضان جني المال بأي وسيلة.. وقد كانت صرخة المؤلف -الناقد- للمجتمع وظهور هذه الآفات الاجتماعية وتعرية الواقع المعاش ومزج كل هذا مع العديد من الصور المرتبطة بالسلوكيات الاجتماعية.

(6)- زلزال: وهي التي ارتبطت بالقضايا التي ظهرت في المجتمع الهادئ المرتبط بظهور النفط وظهور طبقة من الأثرياء الجدد، وقد تفشت الطبقية حتى من خلال الأسرة الواحدة. إن «فهد المتروس» لا يراعي ظروف كائن من كان في سبيل حصد المزيد من الأموال، وهنا نجد أن الاستغلال، كلٌّ بطريقته يمارسه من أجل المال..!!

(7)- دوحة تشريف: وفي هذا النص أطلال من المسرحية الكويتية صناع الديك من تأليف عبد العزيز السريع وإخراج صقر الرشود، وقد قدمت عام 1971م، ذلك أن راشد الذي عاش في الهند يطرح الزواج من الخارج وما يتم طرحه من قضايا تغلف هذا الأمر.

وأخيرًا.. هذه رحلة قصيرة أو جولة مختصرة لرحلة المسرح والدراما في طرح القضايا الاجتماعية.. وملامسة هذه القضايا لواقعنا المعاش.. قضايا آنية وقضايا مزمنة رصدها الكاتب منذ البدايات الأولى.. وقضايا مصيرية رصدها الكاتب المحلي، مثل: حمد الرميحي، صالح المناعي، طالب الدوس، أحمد مفتاح، فيصل رشيد، وعشرات الأسماء سواء في إطار الدراما التلفزيونية أم فوق خشبة المسرح.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X