fbpx
كتاب الراية

من الواقع.. سلامة الغذاء على الدراجات النارية

ضرورة تعقيم السيارات والمركبات وحقائب وأوعية حفظ ونقل الأطعمة بشكل دوري

في مقابلة لها الشهر الماضي، مع الصحافة القطرية، قالت السيدة موضي بنت حمد الهاجري مدير إدارة التغذية العلاجية والمجتمعية في مؤسَّسة الرعاية الصحية الأولية: إنَّه من خلال خبرتها الطويلة في مجال التفتيش على الأغذية، يعد توصيل الطعام والشراب بالدراجات النارية غير آمن بسبب عدم وجود شهادات صحية لركاب الدراجات النارية، كما أن الحقيبة التي يوضع فيها الطعام غير مناسبة لحفظ الأطعمة، بسبب عدم وجود أماكن خاصة لحفظ الطعام البارد، وأماكن لحفظ الطعام الساخن، وخاصة الكوفي، وغيرها وَفق درجات الحرارة المطلوبة.

وأشارت في حديثها، إلى أنَّ عدم نظافة هذه الحقيبة وعدم وجود عمر افتراضي لتبديلها، إضافة إلى تعرض الطعام للظروف المناخية من حرارة عالية أو رطوبة أو الغبار الشديد والأمطار التي من الممكن أن تلوث الطعام فيزيائيًا أو كيميائيًا، ما يسبب التسمم الغذائي. والحقيقة أنَّ التوصيل للمنازل والمكاتب من خلال التطبيقات الإلكترونية التي تديرها شركات توصيل الطلبات بالتنسيق مع المطاعم والمحلات أصبح أمرًا باتًا، وواقعًا نعيشه، حيث توفر علينا هذه الشركات الكثير من الجهد والوقت والمال، خصوصًا في الظروف الصحية مثل جائحة كورونا، وأثناء الحجر الصحي، أو ممن تضطرهم ظروفهم للبقاء في البيت أو مقر العمل.

ونبَّهت مدير إدارة التغذية العلاجية والمجتمعية في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، إلى المزايا الجيدة التي توفرها شركات التوصيل، ولكن دون إغفال الكثير من الجوانب المتعلقة بالصحة والنظافة والسلامة سواء للعاملين في شركات التوصيل أو للأفراد والأسر ممن تصلهم الوجبات والطلبات الغذائية عبر الخدمة التي باتت الآن مرخصة من وزارة التجارة والصناعة.

وللوصول إلى الغذاء الآمن المقدم للمستهلك، لا بد من عدم التهاون أو الإخلال في إجراءات السلامة العامة من قبل أي طرف خلال رحلة التوصيل؛ لأن ذلك يعرض الجميع للخطر، بحيث إنه يجب تبديل الكمامات للسائق مرة واحدة في كل ساعة، كما يتم تبديل القفازات عند بداية كل طلب جديد حتى لا يكون هناك أي خطر خلال عملية التوصيل، وأهمية تعقيم السيارات والمركبات وحقائب وأوعية حفظ ونقل الأطعمة بشكل دوري والتوعية المستمرة للعمال بكيفية حماية أنفسهم وتجنب انتقال الفيروس، الحفاظ على صحتهم وصحة المجتمع. إن سلامة الغذاء الذي ينقل عبر الدراجات النارية باتت مسؤولية الجميع، خصوصًا الجهات المعنية المنوط بها الرقابة والإشراف على هذه الفئة بصورة دورية وأحيانًا عشوائية، للتأكد من الالتزامات والشروط الصحية المطبقة.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X