اخر الاخبار
اطلعوا على جاهزية الحملات واستعداداتهم في المشاعر المقدسة

بعثة الحج القطرية تزور مقار سكن الحملات القطرية وتطمئن على حجاج الدولة

مكة المكرمة – قنا :

زارت بعثة الحج القطرية مقار سكن حملات حجاج دولة قطر بمكة المكرمة، وذلك بعد اكتمال وصول حجاج الدولة القادمين جوا من الدوحة لأداء مناسك الحج لهذا العام 1443هـ.
والتقى رئيس بعثة الحج القطرية السيد علي بن سلطان المسيفري ومستشارو البعثة، خلال الزيارة، مع أصحاب الحملات والمشرفين عليها، واطلعوا على جاهزية الحملات في مكة المكرمة واستعداداتهم في المشاعر المقدسة وجهودهم في تقديم أرقى الخدمات وتوفير الرعاية الصحية والإرشادات الدينية، وتهيئة كافة السبل التي تيسر لحجاج قطر أداء الفريضة ومناسك الحج بسهولة ويسر.
وأكد المسيفري أن الجولات على مقار الحملات تهدف إلى التعرف بشكل مباشر على آخر تحضيرات الحملات، وأهم المقترحات والاستفسارات من أصحاب الحملات، والوقوف على ظروف إقامة حجاج الدولة والاطمئنان على راحتهم، والاستماع إلى آراء بعضهم عن الخدمات المقدمة لهم، مشيرا إلى بذل الدولة أقصى الجهود من أجل خدمة حجاج قطر، وتذليل أي عقبات أمام الحملات، وذلك في سبيل إنجاح موسم الحج وأن يؤدي الحجاج مناسكهم في راحة وسكينة.
وأوضح أن جولة البعثة على مقار سكن الحجاج أظهرت جاهزية جميع الحملات، وأن كافة الأمور التنظيمية تسير في الاتجاه الصحيح، متمنيا أن يتكلل هذا الموسم بالنجاح، وأن يؤدي الحجاج مناسكهم بكل سهولة ومن ثم العودة إلى قطر سالمين بعد أداء فريضة الركن الخامس.
من ناحية أخرى، أثنى عدد من حجاج دولة قطر على هذه الزيارة باعتبارها تواصلا بين الجهة المسؤولة عن خدماتهم وبين متلقي الخدمة من الحجاج، حيث إن هذه الجولات مهمة للتواصل مع البعثة، وأنها تبعث برسالة هامة للحملات ولجميع الحجاج بأن البعثة تولي حجاج الدولة كل الرعاية والاهتمام وتحرص على تهيئة كافة السبل لأداء الفريضة بيسر وعلى الوجه الصحيح.
وفي هذا الإطار، أثني الحاج يوسف البدر على الخدمات المتميزة التي تقدمها حملات الحج بدولة قطر بجانب البعثة القطرية منذ استقبالهم بالمطار وحتى الوصول لمقر سكنهم بمكة، ووجود فريق إداري وشرعي وثقافي يعمل لخدمة الحجاج وجاهز لأي مساعدة والرد على أي استفسار أو فتوى.
وقدم الحاج فهد الشمري الشكر للحملة وبعثة الحج وحكومة دولة قطر الرشيدة التي قدمت كل الدعم للحجاج حتى يؤدوا فريضة الركن الخامس بيسر وسهولة.
كما أشار الحاج علي أحمد حسن إلى تواصل مسؤولي الحملة الدائم مع جميع الحجاج منذ بداية التسجيل في قطر وفي مكة، والمتابعة المستمرة للحجاج في جميع أمورهم، بينما قال الحاج رشيد عيسى “الحمد لله أن يسر لنا الحج، وعلمنا من أعضاء الحملة الجهود المقدرة التي بذلتها البعثة في تيسير جميع الأمور للحملات ومن ثم حجاج قطر”، وقدم الشكر لبعثة الحج على ما قدمته من خدمات ودعم لحجاج الدولة.
إلى ذلك، أوضح الحاج جابر الكبيسي أن الحملة وفرت جميع الخدمات منذ الاستقبال في المطار وتوفير المواصلات والسكن والإعاشة، قائلا في السياق ذاته “أدينا العمرة ولله الحمد وفي انتظار أداء المناسك”.
بدوره، ذكر الحاج أحمد البدر أن الأمور طيبة منذ الوصول والحملة توفر جميع الخدمات والرعاية والتثقيف والإرشاد الديني، وقال “نأمل أن تكون الأمور ميسرة أيضا في المشاعر”، بينما لفت الحاج محمد الرياحي إلى وجود متابعة مستمرة من الحملة لحجاجها عبر الرسائل والإرشادات والتوجيهات، وهي بلا شك عامل دعم وتسهيل وتثقيف للحاج بأمور الحج.
من جهته، أعرب الحاج طلال الكعبي عن سعادته بالخدمات التي تقدمها الحملة، حيث تسعى جاهدة لتقديم أرقى الخدمات لحجاجها من أهل قطر، وأشاد بجهود الإرشاد الديني واللجنة الثقافية، فيما قال السيد جاسم محمد الحردان، رئيس حملة التوبة، إن الحملات تعد جزءا من البعثة القطرية، مشيرا أن الموافقة على تسيير الحملة للحج يكون عن طريق إدارة شؤون الحج والعمرة وكذلك التسجيل للحج والموافقات للحجاج عن طريق الإدارة.
وتابع الحردان قوله “نحن نحرص على تطبيق جميع التعليمات والأمور الإدارية التي أصدرتها وزارة الأوقاف ممثلة ببعثة الحج من أجل خدمة الحملات وحجاج الدولة، فهي الجهة الرسمية المسؤولة التي تنسق وتتابع مع المملكة العربية السعودية وشركة مطوفي حجاج جنوب آسيا، ومن ثم دعم ومساعدة جميع الحملات القطرية التابعة للبعثة وتقديم الرعاية الطبية والإرشاد الديني وتجهيز خيام المشاعر وغيرها”، منوها بزيارة رئيس البعثة ومستشاريها لحجاج قطر بالحملة، ومؤكدا أنها تبعث برسالة طيبة لهم بأن حكومة قطر ممثلة بمسؤولي البعثة الرسمية للدولة تتابع الحجاج وتطمئن على أمورهم وما تقدمه الحملات من خدمات.
أما السيد محمد جوهر آل محمد، رئيس حملة الفرقان، فقد أبرز الدور الواضح للبعثة في تيسير الحملات القطرية، لا سيما بعد جائحة كورونا، لافتا إلى أن جميع الإجراءات والقوانين واللوائح تعد جديدة، ” لكن استطعنا بفضل الله ثم بدعم البعثة ومتابعتها العمل بهذه اللوائح والنظم التي بلا شك كان لها كبير الأثر في تيسير الإجراءات بدءا من تسجيل الحجاج عبر المسار الإلكتروني، مرورا بمتابعة جميع الأمور للحملة والحجاج عن كثب، وصولا إلى تجهيز مخيمات الحجاج في منى وعرفة وتوزيعها على الحملات، والتي تسهم في مساعدة الحملات على التفرغ لخدمة الحجاج”.
وأشاد بجهود البعثة المبذولة والتنسيق الجيد مع وزارة الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية وشركة مطوفي حجاج جنوب آسيا، لتمضي المسيرة المباركة في خدمة حجاج قطر على خير، معتبرا أن تكاتف جميع أعضاء الفريق الواحد هو طريق النجاح.
وفي سياق متصل، بين السيد محمد الحمادي، رئيس حملة الحمادي، وجود ترتيب متميز وجهود مقدرة وتنسيق متواصل منذ بدء الموسم عبر إدارة شؤون الحج والعمرة، لافتا إلى ما بذلته بعثة الحج من جهود كبيرة في استلام وتجهيز مخيمات الحجاج في منى وعرفة، “حيث كان هذا العام متميزا بكل ترتيباته، وهو شيء مشرف لدولة قطر”.
وبدوره، أشاد السيد حاتم الخالدي، صاحب حملة حاتم، بزيارة رئيس البعثة ومستشاريها للحملة ومتابعة حجاج قطر والخدمات التي تقدمها الحملة لهم، ونوه بأن بعثة الحج حرصت على دعم الحملات وتيسير أمورها فيما يعود على خدمة الحجاج وتهيئة كافة السبل التي تعينهم على أداء المناسك بيسر وسهولة، كما ثمن السيد عبدالرحمن الحمادي، صاحب حملة الهدى، جهود بعثة الحج القطرية وجميع الوحدات المساندة التابعة لها، لوقوفها على ما تم توفيره من تجهيزات منذ وصول الحجاج في المطار، وخدمتها لراحة الحجاج وخدمتهم وسرعة الإجراءات في المطار، مشيرا إلى التطور الملحوظ في مستوى الخدمات والدعم المقدم من البعثة، ومثمنا زيارة البعثة للحملة للوقوف على جاهزية الحملة والخدمات المقدمة إلى الحجاج.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X