fbpx
الراية الرياضية
أحمد المناعي المدرب المساعد يؤكد لـ الراية الرياضية :

هدفي تحقيق الصعود مع الخريطيات

المدرب المواطن يحتاج إلى فرصة لإثبات وجوده.. والتجربة أثبتت ذلك

اتحاد الكرة واللجنة الفنية يقومان بعمل كبير لتطوير قدرات المدربين

متابعة- حسام نبوي:
أعربَ أحمد المناعي المدربُ المساعدُ للفريقِ الأوَّلِ لكرة القدم بنادي الخريطيات عن سعادتِه بالعملِ مع الفريقِ الأولِ بالنادي بعدما قدَّم عملًا جيدًا مع فريق الشباب، ما جعلَ إدارةَ النادي تصرُّ على منحه فرصةَ العمل مع الفريق الأوَّل، كمدربٍ مساعدٍ للمدرب التونسي أحمد العجلاني، وقال أحمد المناعي في تصريحات خاصة لـ الراية الرياضية : أشكرُ إدارةَ نادي الخريطيات على منحي الثقة للعمل مع الفريق الأوَّل مع المدرب التونسي أحمد العجلاني، وهو مدرب كبير يتمتَّع بخبرات كبيرة في عالم كرة القدم، وإن شاء الله هدفنا العمل بروح الجماعة في الموسم الجديد، من أجل تحقيق هدفنا وهو الصعود بالفريق إلى دوري النُّجوم مرة أخرى. وأضافَ أحمد المناعي قائلًا عن مهمة الصعود: بكل تأكيد لن تكون مهمةً سهلةً على الإطلاق في ظل وجود فرق جيدة بدوري الدرجة الثانية تعمل أيضًا من أجل الصعود مثل الخور الهابط حديثًا وأيضًا الشحانية ومسيمير ومعيذر، فكل فريق سيدافع عن حظوظه بكل قوة، ولهذا سنسعى لتقديم أفضل ما لدينا من أجل تحقيق هدفنا.

وحول إعادة ترتيب أوراق الفريق من أجل تحقيق هدف الصعود، قال: جددنا التعاقد مع ثلاثة محترفين ويتبقى لنا اثنان وتجري المفاوضات معهما من أجل إتمام التعاقد، وسوف نقيم معسكرًا إعداديًا في تركيا نخوض خلاله مباريات ودية للوقوف على المستوى العام للفريق، وسنعمل بكل جِدٍّ واجتهاد وعلى قلب رجل واحد من أجل تقديم أفضل المستويات بالدوري. وبسؤاله عن حصول المدرب المواطن على فرصة مع الأندية، قال: المدرب المواطن يحتاج إلى فرصة فقط لإثبات وجوده، وأثبتت التجربة ذلك مع يونس علي ووسام رزق ونبيل أنور ويوسف آدم، ففي الفترة الأخيرة بالفعل هناك ظهور للمدرب المواطن مع الأندية، وهذا أمر جيد للغاية، لاسيما أنَّ المدربين المواطنين خاضوا مراحل إعداد جيدة من خلال الحصول على الشهادات اللازمة للتدريب، واتحاد الكرة واللجنة الفنية يوفران كلَّ شيء أمام المدربين مع الدعم القوي من أجل الحصول على الشهادات التدريبية وتنمية قدراتهم، وأخصُّ هنا بالذكر فهد ثاني وعبدالقادر المغيصيب، فلهما دور كبير في تطوير المدربين المواطنين، وأنا أرى أن المدرب المواطن لا يختلف عن الأجنبي، ولكنه يحتاج إلى الفرصة فقط لإثبات وجوده.
وبالحديث عن التدريب في كرة الصالات وكرة القدم العُشبية باعتباره كان مدربًا لمنتخب قطر لكرة الصالات من قبل، قال المناعي: هناك فرق كبير بكل تأكيد، وأنا عملت مدربًا لكرة الصالات، وعملت أيضًا في كرة القدم العُشبية في الفئات السنية مع نادي قطر، ثم عملت مع الفريق الأول، والفئات السنية في نادي الخريطيات والآن أنا مدرب مساعد للفريق الأول، وأعمل حاليًا للحصول على الرخصة التدريبية «pro» وهي أعلى رخص التدريب، وأتمنَّى النجاح في مهمتي.
واختتم قائلًا: أتمنى التوفيق للخريطيات في الموسم الجديد، النادي يقوم بعمل جيد ونسعى لتكوين فريق جيد قادر على المنافسة وتحقيق هدف الصعود.

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X