المحليات

وايل كورنيل للطب تناقش التقييمات الطبية لألم الصدر

الدوحة الراية:

استضافت وايل كورنيل للطب – قطر الدكتور صبحي العارف وهو أحد خرّيجيها من دفعة 2008 وخبير في طب القلب التدخلي وأستاذ مساعد في طب القلب ومدير التصوير المقطعي المحوسب للقلب في جامعة أركنساس الأمريكية للعلوم الطبية.
وتحدّث الدكتور العارف خلال محاضرة نظمها قسم التعليم الطبي في الكلية عن أبرز المنهجيات المتّبعة في إجراء التقييمات الطبية لمن يعانون ألمًا في الصدر، مستعرضًا النموذج المتّبع في الوقت الراهن في تقييم ألم الصدر، وتقنية التقييم التشريحي غير الجراحي للمرضى الذين يعانون ألمًا في الصدر، خصوصًا لمن يُشتبه بإصابتهم بمرض الشريان التاجي. وأوضح الاختلافات الرئيسة بين الاختبارات التشريحية والوظيفية لألم الصدر. فعمومًا، يشمل الاختبار التشريحي تصويرًا مقطعيًا محوسبًا بالاستعانة بمولّدات أشعة سينية دوّارة وحواسيب من أجل التقاط صور مقطعية للهياكل الداخلية للجسم، وفي هذه الحالة يتم تصوير القلب والأوعية الدموية. وفي المقابل، يوظّف الاختبار الوظيفي عددًا من الأساليب الأخرى، مثل تخطيط كهربية القلب أثناء ممارسة التمارين لتقييم استجابة القلب لتلك التمارين، واختبار الإجهاد النووي حيث تُستخدم كمية ضئيلة من المتعقّبات المشعة المعطاة عن طريق الوريد إلى جانب جهاز تصوير لتقييم تدفق الدم في القلب أثناء الراحة وأيضًا أثناء ممارسة الأنشطة البدنية، وتخطيط صدى القلب مع الإجهاد، الذي يستخدم الموجات فوق الصوتية لتقييم وظائف القلب خلال تأدية التمارين البدنية. وأشار الدكتور العارف إلى أنه يمكن إجهاد القلب بالاستعانة بوسائل دوائية لأغراض تقييم وظائفه في حال تعذَّر على المريض أداء التمارين البدنية اللازمة لهذه الغاية لأي سبب كان.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X