أخبار عربية

أسرة شيرين أبو عاقلة تطلب مقابلة بايدن خلال زيارته لإسرائيل

(رويترز) –

اتهمت أسرة شيرين أبو عاقلة -الصحفية الفلسطينية الأمريكية القتيلة- الولايات المتحدة بمساعدة إسرائيل على الإفلات من العقاب على قتلها وطلبت مقابلة الرئيس جو بايدن شخصيًا خلال رحلته إلى إسرائيل الأسبوع المقبل.
وفي رسالة إلى بايدن على تويتر أمس، قالت أسرة أبو عاقلة إن الإدارة الأمريكية تبنت ببساطة ما خلصت إليه الحكومة الإسرائيلية بشأن مقتلها، الذي وصفته بأنه قتل خارج نطاق القضاء، بينما فشلت الأسرة في تحقيق هدفها وهو ضمان المساءلة الكاملة. وجاء في الرسالة التي وقعها شقيقها أنطون أبو عاقلة نيابة عن الأسرة «إن تدخل إدارتكم ساهم في التشويش على مقتل شيرين والإفلات من العقاب».
وأفادت الرسالة «يبدو وكأنك تتوقع أننا والعالم يجب أن نمضي قدمًا فحسب. إذا لكان الصمت أفضل». وطلبت الأسرة الاطلاع على جميع المعلومات التي جمعتها الإدارة حول هذه القضية. وقُتلت أبو عاقلة في 11 مايو آيار خلال غارة إسرائيلية على بلدة جنين بالضفة الغربية المحتلة في ظل ظروف كثر حولها الجدل.
وقال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الشهر الماضي إن الأدلة تشير إلى أن أبو عاقلة قُتلت بنيران الجيش الإسرائيلي بينما كانت تقف مع صحفيين آخرين وترتدي سترة كتب عليها كلمة صحافة.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاثنين إن أبو عاقلة قُتلت على الأرجح في إطلاق نار من مواقع إسرائيلية، لكن ربما كان ذلك غير مقصود. ولم يتمكن المحققون المستقلون من التوصل إلى نتيجة نهائية بشأن أصل الرصاصة التي أصابتها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X