المحليات
قدمتها الرعاية الصحية الأولية

نصائح غذائية لأصحاب الأمراض المُزمنة في العيد

الدوحةـ الراية:

دعتِ الرعايةُ الصحية الأوليَّة إلى الاعتدال وعدم الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالسكري والدهون خلال العيد، ولاسيما للأشخاص ذوي الأمراض المزمنة، ونصحت أسماء محمود اختصاصية التغذية العلاجية بمركز أم صلال الصحي التابع لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية بالابتعاد عن الأطعمة العالية بالسكر، كالحلوى بأنواعها والمشروبات الغازية والعصائر، والمشروبات المضاف إليها السكر، كالشاي والقهوة وغيرها، حيث إن ذلك أسلم الطرق للوقاية من هذه الأمراض، كما يجب على مريض السكري الانتباه إلى كمية النشويات المضافة في أطعمته خلال اليوم، وتقسيمها بالتساوي على مختلف الوجبات لا على وجبة واحدة، حتى يحافظ على مستوى السكر متساويًا في الدم على مدار اليوم.
وأشارت إلى أنه يجب الانتباه إلى كَميات الأغذية التي تعتبر مصدرًا للسكر وهي منتجات: الحبوب والقمح من أرز أو خبز أو معكرونة أو شوفان وغيرها، والحليب ومشتقاته من ألبان – عدا الأجبان، والبقوليات بأنواعها، والفواكه بجميع أشكالها. أما بالنسبة لمن يعاني من ارتفاع في ضغط الدم فيجب عليه الانتباه إلى الأطعمة المالحة، كالمخللات والأجبان والزيتون، والأطعمة العالية بمحتوى الصوديوم، كالمعلبات والوجبات السريعة والأطعمة المحفوظة بمحلول ملحي، واستبدال إضافة الملح الزائد، بالليمون أو الأعشاب الطبيعية في تحضير الطعام. كما يجب على من يعاني من ارتفاع في كوليسترول الدم أن يتجنب الأطعمة العالية بالدهون بشكل عام، والتقليل من استهلاك اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية – عدا الأسماك-، وتجنب الأطعمة المقلية والمأكولات السريعة لما تحتويه من نسب عالية من الدهون غير الصحية. وعلى خلاف تقليل المأكولات البحرية، كالروبيان والمحار وغيرهما، فإن زيادة استهلاك الأسماك بمعدل مرتين أو أكثر خلال الأسبوع، يحسن من مستويات الكوليسترول في الدم لاحتوائها على الأوميغا-3. وعلى من يعاني من أمراض مزمنة أن يحاول رفع نسبة الألياف في طعامه، وذلك عن طريق تناول الخضراوات والفواكه بمعدل 5-6 حصص خضراوات باليوم، و2-3 حصص فواكه باليوم. كما يمكنه إضافة منتجات القمح الكامل، كالخبز أو المعكرونة، مع التأكد من كونها مصنوعة من القمح الكامل؛ لما تحتويه الألياف من فوائد في تحسين مستوى السكر والكوليسترول في الدم.
ونبَّهت إلى أنَّه يجب الانتباه إلى أنَّ وجود الألياف لا يعني فرصة الإكثار من النشويات لمريض السكر، حيث إنَّ مستويات السكر في كلتا الحالتين -الأبيض والأسمر- متساوية، كما يجب على جميع أصحاب الأمراض المزمنة في حال وجود سمنة أو زيادة في الوزن، أن يسعوا إلى إنقاص الوزن تدريجيًا، وصولًا إلى وزن صحي طبيعي، حيث إنَّ إنقاص حوالي 5 إلى 10 بالمئة من الوزن الزائد لدى المريض يحسّن من مستويات السكر أو الكوليسترول أو ضغط الدم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X