المحليات
عبر نسختها الورقيَّة ومنصاتها الإلكترونيَّة

الراية توثق فرحة عيالنا بالعيد

الدوحة الراية:

كعادتِها تحرصُ الراية على مشاركةِ الأطفالِ فرحتَهم بالعيدِ من خلال استقبالِ ونشرِ صورٍ وفيديوهاتٍ تُوثِّقُ هذه اللحظاتِ الجميلةَ وبثها للمُتابعين عبر منصات الراية الإلكترونيَّة.
ووجدتْ مبادرةُ الراية تجاوبًا كبيرًا من قبلِ المتابعينَ، حيثُ استقبلت الراية عددًا كبيرًا من الصورِ والفيديوهاتِ التي تنشرُها الراية عبر المنصاتِ الإلكترونيَّةِ والنسخةِ الورقية.

فالأطفال هم أكثرُ من يبتهجونَ بالأعيادِ حيث يرتدون الملابسَ الجديدةَ، ويلهون ويمرحون والسعادةُ لا تفارق وجوهَهم البريئة. وهذه الصورُ والفيديوهات ترصد فرحتَهم بعيد الأضحى المبارك.
كما قامَ مُصورو الراية برصدِ جوانبَ أخرى من فرحةِ الأطفالِ بعيد الأضحَى عبر ممارسةِ هواياتِهم والاستمتاعِ بالأجواءِ الأسريةِ والرحلاتِ السياحيَّةِ وقضاءِ أوقاتٍ ممتعةٍ في مناطقِ ألعابِ المجمعاتِ التجارية.
وتعدُ مشاركةُ الأطفالِ في الابتهاجِ بعيدِ الأضحى المُبارك، من أهمِّ مظاهرِ الفرحِ بالعيدِ، حيث يضيفُ وجودُ الأطفالِ ومشاركتُهم في مظاهرِ عيدِ الأضحى المباركِ سعادةً أخرى إلى السعادةِ بيومِ العيدِ، الذي يعدُ أحدَ أيامِ الله، التي خصَّ بها عباده المُسلمين، حيث لا تكتملُ الفرحةُ دون مشاركتِهم ودونَ الابتساماتِ البريئةِ والتصرفاتِ التلقائيةِ المعبِّرة عن السعادةِ الفِطرية، التي تضيفُ لأجواءِ العيد جمالًا إلى جمالٍ، وفرحةً إلى فرحةٍ.

 

    

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X