fbpx
فنون وثقافة
تواصل عروضها المشوقة والمُمتعة.. زوار:

كتارا وجهتنا المفضلة في الأعياد

إقبال كثيف على الورش الفنية والعروض المسرحية

عيدية كتارا تدخل الفرح في قلوب الأطفال وأهاليهم

قبة الثريا تقدم باقة أفلام بتقنية ثلاثي الأبعاد

الدوحة- الراية:

تواصلُ المؤسَّسةُ العامةُ للحي الثقافي «كتارا» فعاليات عيد الأضحى المبارك، وذلك وسطَ حضورٍ كثيفٍ من قبل العائلات والزوَّار من مُختلف الجنسيات والفئات والأعمار. وشهدت ورشُ الأطفال إقبالًا كبيرًا، حيث تنوَّعت هذه الورش بين التلوين والرسم على الوجوه والرسم على الكانفس وتشكيل البالونات وطلاء السيراميك وعروض الشخصيات الكرتونيَّة، كما حظيت العروض المسرحيَّة المشوِّقة من اسكتشات منوَّعة وعروض خيال الظل بإعجاب الأطفال الذين حضروا بصحبة أولياء أمورهم وأهاليهم -في ساعاتٍ مبكرة- حيث احتوت هذه العروض المسرحية على باقة من أجمل الحكايات التي تمزجُ بين الاستعراض وفنون مسرح الظل المُشبّعة بالأفكار والعِبر والفوائد، قُدمت بقالب درامي مُمتع وأداء رشيق، ما أضفى الفرح والسرور على قلوب الحضور، تاركةً وراءها ظلالًا وألوانًا وأثرًا عميقًا في النفس.
من جانبٍ آخر، انطلقت الأحد عروض الأفلام الترفيهية والتعليمية التي تقدمها قبة الثريا الفلكيَّة في المبنى (41) بكتارا، حيث كان الجمهور بين الساعة الخامسة والسابعة مساءً على موعدٍ مع نخبة من العروض المميَّزة التي تقدم يوميًا حتى آخر أيام العيد، وهي: (بولارس -بتقنية ثلاثي الأبعاد- والكون، وثمانية كواكب على درب التبانة، وعرض النجوم، ورائد الفضاء -بتقنية ثلاثي الأبعاد- والكوكب المثالي الصغير، وحراس الفضاء زولا).
كما شهدَ شاطئُ كتارا توافدَ العشرات من هواة السباحة والألعاب المائية وعشَّاق البحر، الذين أمضَوْا أوقاتًا استثنائيةً من المتعة والبهجة، وسط أجواء أسرية وفّرتها لهم إدارة الشواطئ، اتخذت فيها كافة سبل الراحة والتسلية من منطقة ألعاب مخصصة للأطفال، وألعاب مائية ومساحات رملية واسعة.
من جانب آخر، عبَّر العديد من زوَّار كتارا عن سعادتهم بحضور عروض وفعاليات كتارا بعيد الأضحى المبارك، مُثمنين ما تقدِّمه المؤسسةُ العامة للحي الثقافي «كتارا» من أجواءٍ احتفالية مميزة ورائعة، تسهم في إضفاء أجواء الفرح والسرور والسعادة على قلوب الأطفال وأفراد الأسرة في أيام العيد المُباركة، مشيدين بالفعالية المميَّزة (عيدية كتارا) التي دأبت كتارا على توزيعها كل عام في أيام الأعياد، بهدف إدخال السرور في قلوب الأطفال وأهاليهم، ليعيش الجميع فرحة العيد بكل تفاصيلها المثيرة وأجوائها المُمتعة ومعانيها الجميلة.
وقال محمد الكواري: إنَّه يواظب على زيارة كتارا خلال إجازة الأعياد برفقة أسرته ليعيشوا أجواء العيد المبارك، ويستمتعوا بفعاليات كتارا وعروضها المُشوقة والمبتكرة، والتي تتميز بالإبداع والإثارة، مشيدًا بما تقدمه كتارا من أجواء بهيجة، ومرافق عصرية، وطبيعة خلَّابة. من جانبه، أعربَ عبد الرحمن المري عن سروره بزيارة كتارا مع أفراد أسرته وأقاربه، مؤكدًا أنَّها وجهة ثقافية وترفيهية وسياحية مفضلة ورئيسية، لا سيما في إجازات الأعياد، مشيدًا بما تقدِّمه كتارا من برامجَ ثقافيةٍ وترفيهية متنوِّعة وشاملة وخدمات كاملة. وبدورها، عبَّرت رشا رياض عن سعادتها بزيارة كتارا واستمتاعها مع أطفالها بالعروض المسرحية والثقافية والورش الفنية، مشيرة إلى أنَّ تلك الفعاليات تروي ظمأ الأطفال في إجازة العيد وتلوِّن ساعاته بالفرح والسرور، وتترك في خيالهم أحلى المشاهد والصور والذكريات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X