كتاب الراية

الصج.. ينقال …نحن مجتمع نعشق المظاهر

علينا أن نغير كل أسلوب خاطئ ونعيش بما نملك من مال

نحنُ كمجتمعٍ لسنا بمجتمعٍ فقيرٍ، ولله الحمد، بل مجتمع لا يعرف كيف يضبطُ أمورَه ويرتب أولوياتِه، نحن مُجتمع مُستهلك غير منتج، نحن نحب ونعشق المظاهر «موت» قد نشتري أشياءَ لسنا بحاجة إليها حتى نثير اهتمامَ الآخرين، كما أنَّ عاداتنا وتقاليدنا مكلفة، عادات وتقاليد ما أنزل الله بها من سلطان، فمهور وتكاليف الزواج حدِّث ولا حرج، وفي فقدنا لعزيز نستقبل المعزين لثلاثة أيام صباح مساء مع تقديم ما لذَّ وطاب لهم من اللحوم والشحوم والمشروبات الباردة والساخنة وكأننا في حفل زفاف وليس عزاء، وأشياء أخرى لا يتسع المجال لذكرها جميعًا. الحياة سهلة إذا تخلينا عن التفكير بكلام الناس وماذا يريدون لكي يرضوا عنا والابتعاد عن المظاهر، البخل غير مقبول ولا نشجع عليه لكن حبذا لو أننا حاولنا أن نصرف على ما نحتاجُه فقط. لا يوجد شخص في حفل ليلة زفافه يصرف راتبَ سنوات حتى يقال عنه إن حفل زواجه يبيض الوجه، فالكثير منا يعيش بشكل خاطئ باختلاف البعض حسب إمكاناتهم المادية، والمرأة التي تشتكي من غلاء أسعار الخضار والأسماك واللحوم وغيرها من المواد الغذائية وهي ترمي نصف ما تعده من الوجبات اليومية للأسرة في صناديق القُمامة أعزكم الله! . ليس من الضروري أبدًا أن نحمل أنفسنا تكاليف مادية باهظة بشراء ما لا تتحمله ميزانيتنا ليقال عنا أننا نواكب الموضة وآخر موديل، من المهم بل من الضروري أن نغير كل أسلوب خاطئ في حياتنا ونعيش حسب ما نملك من مال، وإن لم نغير تلك العادات والأساليب الخاطئة سنجد أنفسنا مدانين لهذا البنك أو ذاك القريب أو الصديق، وسنجد أنفسنا على بساط الفقر، هذه حقيقة تصور للأسف الشديد واقعنا، علينا أن نعلم وندرك أن القناعة كَنزٌ والرضا ثروة.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X