fbpx
الراية الرياضية
عد تنازلي جديد يقربنا أكثر من المونديال المرتقب «قطر 2022»

أربعة أشهُر تفصلنا عن الحدث الأشهَر

قطر وعدت فأوفت.. والحلم أصبح حقيقة على أرض الواقع

متابعة- صابر الغراوي:
عِندَما تشيرُ عقاربُ الساعةِ إلى تمام الواحدة من بعد ظهر اليوم -21 يوليو- سنكون على موعدٍ جديدٍ مع عد تنازلي آخر «وليس أخيرًا» يقربنا نحو الحدث الأغلى والأهم والأشهر في المنطقة، وهو مونديال قطر 2022، والذي ستفصلنا عن انطلاقته الأولى أربعة أشهر فقط، باعتبار أن المباراة الأولى في هذه التظاهرة الرياضية الكبرى والتي ستجمع بين السنغال وهولندا ستنطلق في الواحدة ظهر يوم الاثنين 21 نوفمبر على ملعب استاد الثمامة. ومنذ أن أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «FIFA» عن فوز قطر بشرف تنظيم نهائيات كأس العالم 2022، كان المتبقي على ترجمة هذا الحلم على أرض الواقع قرابة 12 عامًا كاملة.
ومع مرور الأيام وتوالي الشهور وتعاقب الأعوام، أصبح الحلم يقترب أكثر فأكثر للدرجة التي جعلتنا نقطع المشوار كاملًا نحو انطلاقة هذا الحدث العالمي الأكبر والأشهر في عالم كرة القدم، قبل أشهر قليلة وقبل 120 يومًا فقط. وفي طريقها لتنظيم هذا الحدث، أنهت اللجنة العُليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن مشاريع البنية التحتية لكأس العالم FIFA قطر 2022، استكمالَ أعمال البناء في الاستادات الثمانية المستضيفة منافساتِ النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط.
وقبل أقل من 48 ساعة جاء الإعلان الجديد عن جاهزية استاد لوسيل، لاستضافة القمة الجماهيرية بين العربي والريان في ختام منافسات الجولة الثانية من بطولة دوري نجوم QNB، حيث ستكون المباراة هي الأولى في مسابقة رسمية على الاستاد المونديالي، على أن يكون الافتتاح الرسمي للاستاد في موعد لاحق تُحدده اللجنة العُليا للمشاريع والإرث.
وتلقى المتابعون هذا الخبر بسعادة بالغة باعتبار أن استاد لوسيل هو أضخم استادات مونديال 2022 بطاقة جماهيرية تبلغ 80 ألف مشجِّع، والذي سيشهد المباراة النهائية في البطولة العالمية المرتقبة. وبذلك فإن قطر وعدت فأوفت وسبقت الزمن ودخلت التاريخ من أوسع أبوابه محققة بذلك نجاحًا غير مسبوق، إذ شيَّدت 7 استادات بالكامل خصيصًا لاستضافة منافسات المونديال، في حين شهد استاد خليفة الدولي أعمال تطوير شاملة، ليكتمل العدد المطلوب لاستضافة مباريات المونديال قبل فترة طويلة من انطلاقته الرسمية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X