fbpx
الراية الإقتصادية

ألمانيا تستحوذ على حصة في «يونيبر» للطاقة

برلين- د ب أ:

اتَّفقت الحكومةُ الألمانيةُ وشركةُ الطاقة الألمانية المتعثرة «يونيبر» على حزمة إنقاذ تقدر بالمليارات، تتضمن استحواذ الحكومة على حصة في الشركة.

وأوضحت الشركة أنَّ زيادة رأس المال ستؤدي إلى حصول الحكومة الاتحادية على حصة في الشركة تبلغ حوالي 30%.

وأعلن المستشار الألماني أولاف شولتس، في برلين أمس، أنَّ ذلك يأتي في إطار حزمة إنقاذ للشركة التي تضطلع بدور مهم للغاية في تزويد المواطنين والشركات بالطاقة.

كما أعلن شولتس أن حزمة الإنقاذ تنص أيضًا على فرض رسوم إضافية على عملاء «يونيبر» اعتبارًا من الأول من سبتمبر أو الأوَّل من أكتوبر المقبل.

ومن المفترض أن تمرر «يونيبر» عبر هذه الرسوم الإضافية زيادات الأسعار للمستهلكين، وبالتالي الحصول على متنفس مالي.

وكانت «يونيبر» تقدمت بطلب للحصول على مساعدات من الدولة بعدما تلقت ضربة شديدة بسبب خفض إمدادات الغاز من روسيا عبر خط أنابيب «نورد ستريم 1». ومن أجل الوفاء بعقودها، لجأت الشركة إلى شراء غاز من الأسواق بأسعار أعلى، ما أدى إلى مشكلات في السيولة لديها.

وفي سياق متصل، أعلن شولتس أنه سيكون هناك إصلاح رئيسي لإعانات الإسكان في بداية العام المقبل، موضحًا أنه سيُجرى من بين أمور أخرى توسيع دائرة المستفيدين.

كما تحدث شولتس عن إعانات للحد من تكاليف التدفئة المرتفعة، وقال: «لن تكونوا بمفردكم»، متعهدًا بدعم المواطنين لمواجهة ارتفاع أسعار الغاز، موضحًا أن الرسوم الإضافية التي ستُفرض على عملاء «يونيبر» ستبلغ 2 سنت للكيلووات/‏‏ساعة.

وبحسب بيانات الشركة، تنص حزمة الاستقرار على زيادة رأس مال الشركة بمقدار حوالي 267 مليون يورو، بسعر إصدار يبلغ 70ر1 يورو للسهم، باستثناء حقوق اكتتاب المساهمين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X