الراية الرياضية
يدشن المباريات بصفوف مكتملة

السيلية يطمح في تجنب سيناريو الموسم الماضي

الطرابلسي يجهز الفريق لخوض التحدي في الدوري الاستثنائي

متابعة- رمضان مسعد:
تعودُ بعثةُ فريقِ الكرة بنادي السيلية إلى الدوحة غدًا من معسكرِها الإعدادي للموسم الجديد والذي أُقيم في مدينة طبرقة التونسية على مدار الأسبوعَين الماضيَين تقريبًا، حيث ركَّز الجهازُ الفني بقيادة التونسي سامي الطرابلسي خلال فترة المعسكر على الجانبَين البدني والفني للاعبين من أجل الوصول إلى أعلى المعدلات قبل الدخول في منافسات الموسم الجديد الذي ينطلق مطلع الشهر القادم، ويملك السيلية طموحاتٍ كبيرةً في الموسم الجديد رغم صعوبة المهمة، حيث يتطلع إلى المنافسة على مركز متقدم والابتعاد عن سيناريو الموسم الماضي.
هذا، وعقب العودة إلى الدوحة سيدخل فريق السيلية في التحضيرات الأخيرة التي تسبق انطلاقة بطولة الدوري التي يطمح فيها الفريق هذا الموسم إلى تجنب سيناريو الموسم الماضي الذي عانى فيه الفريق كثيرًا وكان مهددًا بالهبوط إلى دوري الدرجة الثانية لولا الفوز على الخريطيات في المباراة الفاصلة، ما حدث للفريق السيلاوي في الموسم الماضي كان درسًا قاسيًا للجهاز الفني وإدارة الفريق، ومع بداية التحضيرات للموسم الجديد حاول النادي تجنب الأسباب التي أدت إلى سيناريو الموسم الماضي، حيث تم إنهاء ملف اللاعبين المحترفين بغض النظر عن جودة التعاقدات من عدمها، وذلك لبدء الموسم الجديد والصفوف مكتملة، كما أن التعاقد مع المحترفين مبكرًا يسهل مهمة الجهاز الفني من أجل رفع معدلات التجانس والانسجام بين اللاعبين مما يعود بالفائدة على الفريق، ويضم السيلية في صفوفه كلًا من المحترفين التونسي بلال سعيداني كلاعب عربي والعراقي مهندي علي كلاعب آسيوي، بالإضافة إلى اليوناني فيتفا، والأرجنتيني سيرجيو، والسويدي كارلوس. ويأمل الفريق في تقديم أفضل المستويات والنتائج في الموسم الجديد وتجنب سيناريو الموسم الماضي الذي كان الفريق قريبًا فيه من الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية. ومن جانبه يحاول الجهاز الفني بقيادة الطرابلسي الذي يقود الفريق للموسم الثامن على التوالي زيادة معدلات التجانس والانسجام بين اللاعبين، خاصة المجموعة الجديدة التي انضمت للفريق وذلك من أجل وضع يده على التوليفة الأنسب للاعتماد عليها مع بداية الموسم خلال الأيام القليلة المقبلة، وكان الطرابلسي حاول بقدر المستطاع خلال فترة المعسكر الخارجي في تونس الوصول إلى التوليفة الأساسية من اللاعبين الذين يمكن الاعتماد عليهم مع انطلاقة الموسم الجديد؛ بحثًا عن تقديم أفضل المستويات وتحقيق نتائج إيجابية تعطي الفريق الدافع والحافز القوي لمواصلة المشوار بحثًا عن مركز متقدم والابتعاد عن خطر الهبوط في الموسم الاستثنائي الذي يشهد هبوط فريقَين بسبب تقليص عدد الفرق إلى عشرة أندية في الموسم القادم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X