فنون وثقافة

الدوحة للأفلام تسلط الضوء على السينما المستقلة

الدوحة- الراية:

أعلنتْ مؤسسةُ الدوحة للأفلام وفوكس سينما عن إطلاق سلسلة من العروض لأحدث الأفلام المستقلة العالميَّة التي حصدت الإشادة النقدية، وستأتي هذه العروض وبشكل شهري بفيلم أصلي يستحق المشاهدة، وكشفت المؤسسة أن عروضًا خاصة بفيلم «سواء كان الطقس جيدًا» سيتم تقديمها في فوكس سينما بدوحة فيستيفال سيتي بدءًا من الخميس المقبل الموافق 28 يوليو في تمام الساعة الثامنة مساءً، وسيتكرر عرضه يومي 29، 30 يوليو، والفيلم من إخراج كارلو فرانسيسكو ماناتاد، وبطولة دانيل باديلا، شارو سانتوس، رانس ريفول، وتدور أحداثه في أعقاب إعصار هايان الذي يفتك بمدينة ساحلية، حيث يقرر ميغل الهرب والنجاة بحياته، لكن عليه أولًا أن يبحث عن والدته نورما وأخته الغالية على قلبه آندريا قبل أن تهب عاصفة أخرى، والفيلم ينتمي لنوعية الدراما، وهو باللغة الفلبينية، ومترجم إلى كل من العربية والإنجليزية.
هذا، وتقيم مؤسسة الدوحة للأفلام يوم 28 يوليو كذلك الجلسة الخامسة من سلسلة «مشاهدة الكلاسيكيات»، وهو برنامج عبر الإنترنت يُمكن صانعي الأفلام وعشاق السينما من تعميق معرفتهم بتاريخ السينما، من تقديم الباحث الكبير البروفيسور ريتشارد بنيا، أستاذ دراسات الفيلم والسينما في جامعة كولومبيا، المدير الفخري لمهرجان نيويورك السينمائي. وفي الجلسة الخامسة سيتم عرضُ فيلم ماريا كانديلاريا وهو فيلم مكسيكي أنتج عام 1944 من إخراج إميليو فرنانديز، وبطولة دولوريس ديل ريو وبيدرو أرمنداريز، وهو أول فيلم مكسيكي يتم عرضه في مهرجان كان السينمائي الدولي، حيث فاز بالجائزة الكبرى ليصبح أول فيلم من أمريكا اللاتينية يحصل على هذه الجائزة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X