فنون وثقافة
بدء التواصل مع 100 متدرب.. د. عبدالله المرزوقي لـ الراية :

لقاءات تعريفية للمقبولين بالتلفزيون بداية أغسطس

إتاحة الفرصة للمتسابقين لعرض مواهبهم أمام الكاميرا

دورة منتصف أغسطس في فن الإلقاء واللغة السليمة

الفرصة ما زالت متاحة لمن يجد لديه الرغبة في التقدم

الدوحة- الراية:

أكَّدَ الدكتور عبدالله فرج المرزوقي المشرف العام على البرنامج التدريبي بتلفزيون قطر المقام ضمن مبادرة «إعلام يتجدد»، أن المبادرة شهدت إقبالًا كثيفًا خلال الفترة الماضية من قِبل الراغبين في خوض غمار العمل الإعلامي، وقال في تصريحات خاصة ب الراية: إن المشروع سيدخل خلال الفترة المقبلة حيز التنفيذ بعد أن يتم التواصل مع 100 متدرب سيقع عليهم الاختيار مع بداية الأسبوع الجاري، من ضمن ما يقرب من 400 شخص تقدموا للعمل مذيعين ومراسلين بالتلفزيون، وقال: إن الفترة الواقعة في بدايات شهر أغسطس ستشهد إقامة لقاءٍ تعارفي مباشر بين مَن وقَع عليهم الاختيار في المرحلة الأولى ولجنة المتابعة المنبثقة عن هذا المشروع، ولفت إلى أن الفترة الماضية كانت قد شهدت مرحلة الاطلاع على النماذج التي تقدم بها الراغبون في الالتحاق بالمبادرة، لافتًا إلى أن تلك النماذج دلت على أن الأمر مبشر بالخير، موضحًا أن المعايير التي تم الاستناد إليها أثناء عملية الاختيار كانت مبنية على الصوت والصورة واللغة السليمة والإلقاء والثقافة، فضلًا عن ضرورة توفر الموهبة.

وأوضحَ المرزوقي أن اللقاء التعارفي سيشهد نصبَ عددٍ كبيرٍ من الكاميرات، وستتاح الفرصة خلال ذلك اللقاء أمام المتسابقين لعرض ما يرون أنهم مميزون فيه، وعقب عملية الفرز ستتشكل لجنة لتقييم الطلبات وتأهيل الأصلح، على أن تبدأ الدورة في النصف الثاني من أغسطس في فن الإلقاء واللغة السليمة وغير ذلك من العناصر اللازمة للعمل الإعلامي، بمعاونة أساتذة في تخصصات أخرى تخص تقييم الأداء وتدريب المذيعين، وهو ما يدل على حرص تلفزيون قطر على إيجاد وجوهٍ جديدة متخصصة في فنون الإعلام المتطورة، مع استمرارية التجدد، مؤكدًا أنَّ ذلك هو السبب الرئيسي في اختيار الشعار الخاص بالمبادرة «إعلام يتجدد»، وذلك في كل فروع العمل الإعلامي من أخبارٍ وبرامجَ بتخصصاتها المختلفة، وقال: إنَّه في الوقت الذي تظهر فيه الحاجة إلى موهوبين جدد فإن هناك حاجة كذلك لصقل تلك المواهب باللغة والثقافة والعلم والقبول، وهو ما سيتمُّ توفيره من خلال المبادرة في الأيام المقبلة. وأكد أنَّ هذا المشروع سوف يخلق جيلًا يستطيع التفاعل مع المستقبل بمستجداته، خاصة أن قطر تقف حاليًا على أبواب استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم في نوفمبر المقبل.
وأعربَ الدكتورُ عبدالله فرج المرزوقي عن سعادتِه بالإقبال على التقدم للعمل في تلفزيون قطر، في ظل الحاجة إلى مذيعين ومقدمي برامج متخصصين في زمن يؤمن بالتخصص الدقيق. وتوجه المرزوقي بالشكر لتلفزيون قطر على هذه المبادرة التي وصفها بالداعمة للمواهب التي لم تجد فرصتها حتى الآن، مؤكدًا أن ذلك الأمر يعدُّ فرصة كبيرة للشباب القطري من الجنسين لاستعراض ما لديهم من موهبة، وبالتالي اللحاق بركب المجال الإعلامي الذي يشهد تطورًا يومًا بعد الآخر، وأكَّد أن الفرصة ما زالت متاحة لمن يجد لديه الرغبة في التقدم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X