كتاب الراية

إبداعات …الثقافة العربية نبض السياحة القطريَّة ومونديال 2022

الفرصة متاحة لكل المثقفين العرب لإثراء الساحة الثقافية بإبداعاتهم

تلعبُ الثقافة دورًا كبيرًا وفعَّالًا في كل المُجتمعات العربيَّة والعالميَّة وتشكل إرثًا ومورثًا شعبيًا وثقافيًا للباحثين عن تاريخ الشعوب، ونمط حياتها، وما شكلته شعوبُها من بناءٍ فكري من خلال ما تمتلكه من الأدباء والمُثقفين، حيث الكل يساهم بالارتقاء الفكري والثقافي، ويساهمون إسهامًا كبيرًا بالارتقاء بالحركة الثقافيَّة.

لقد ساهمت الثقافة بدورٍ كبيرٍ في تنشيط السياحة الثقافية في كل من الدول العربية والأجنبية، وهناك الكثير من المُهتمين بالثقافة، يعتبر السياحة الثقافية واجهتهم المفضلة للاطلاع على التاريخ الثقافي والتجارب وأشهر المعالم التاريخية والدينية والثقافية، وأهم ما تمتلكه البلاد من الإرث الثقافي، في إطار معالمها التراثية والثقافيَّة.

ولذا ساهمت دولة قطر إسهامًا كبيرًا عبر رؤيتها التنمويَّة المُستقبلية ومواكبة العصر والمتغيرات في الاهتمام بالثقافة العربية القطرية واعتبرتها نهجًا، وأدركت إدراكًا واعيًا مدى أهمية الثقافة ومساهمتها السياحية في النهوض بالحركة السياحيَّة الثقافية والرياضية، وذلك ما نلمسه عبر تأكيد القيادة القطرية على الاحتفاظ بالهُوية العربية القطرية، من خلال ما يتعلق بالعادات والتقاليد والقيم الثقافية والمتاحف والمهرجانات التي تُقيمها مؤسسة الحي الثقافي كتارا، وسوق واقف، والتي تجمع بين الأصالة والمعاصرة، وتلامس الإطار العربي بثقافة قطرية أصيلة، وتخاطب كافة الثقافات المُختلفة، وتعطي انطباعًا عربيًا للسائحين والزائرين بكرم الضيافة وحفاوة الاستقبال والرُّوح العربية الأصيلة، ومع استضافة مونديال ٢٠٢٢ وما ذكره حضرةُ صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، أنه مونديال باسم كل العرب، وبالفعل صورة مشرفة لكل العرب وليس للقطريين فقط، بإشراقة العالم عبر الأراضي القطرية على الثقافة العربية، وكلها تسير في إطار سياحة ثقافية رياضية تمجد العرب بأكملهم بروح قطريَّة أصيلة.

ونجحت قطر نجاحًا كبيرًا بتأصيل الثقافة العربية عبر رؤيتها وإيصال رسالتها للعالم ووضعت انطباعًا دوليًا لمواكبة العالم الرقمي واستخدام كل أدواته للحركة السياحية الثقافية الرياضية ببصمة قطرية.

والفرصة متاحة لكل المثقفين العرب والقطريين لإثراء الحركة الثقافية بإبداعاتهم الثقافية لاستثمار الحدث السياحي الرياضي وتسليط الضوء على الثقافة العربية القطرية، مع حضور أكبر تجمع عالمي على الأراضي القطرية، وبحضور عالمي من ثقافات مختلفة، وسيكون لذلك أثر ثقافي رياضي يجمع بين الأصالة والمعاصرة بهُوية عربية قطرية عبر تاريخ ممتد للنهضة والتطورات الثقافية، وكل من كان بصمة من المُثقفين والأدباء العرب والقطريين.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X