تقارير
تزامنت مع اشتداد موجة الجفاف في العديد من البلدان

التغير المناخي يغذي حرائق الغابات

تتسبب في خسارة ثلث مساحات الغابات التي يفقدها العالم

16 دولة في العالم شهدت حرائق شديدة خلال شهر

عواصم- الجزيرة نت:

شهدتِ الفترةُ ما بين نهايةِ يونيو الماضي وحتى الساعةِ الكثيرَ من الحرائق الشديدة في قارات إفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية، وتعزى هذه الحرائق إلى ارتفاعات قياسية في درجة الحرارة، وتزامنت مع اشتداد موجة الجفاف في العديد من البلدان. وتتسبب الحرائق عادة في خسارة ثلث مساحات الغابات التي يفقدها العالم، إذ خسر العالم بين عامَي 2001 و2021 نحو 299 مليون هكتار من مساحة الغابات بسبب 4 عوامل رئيسية. وعلى رأس هذه العوامل توسع الأنشطة الصناعية مثل التعدين وإنتاج النفط والغاز (117 مليون هكتار)، يليه الحرائق (91 مليون هكتار)، ثم توسع مساحات الزراعة (88 مليون هكتار)، وأخيرًا التوسع العمراني (3 ملايين هكتار). وتفيد بيانات المرصد العالمي للغابات (Global Forest Watch) بأن 16 دولة في العالم شهدت في الأسابيع الأربعة الماضية حرائق شديدة بدرجة غير مألوفة، وهي: غيانا الفرنسية، ومملكة سوازيلاند، وأفغانستان، والنيجر، وتركمانستان، وهونغ كونغ في الصين، فضلًا عن جنوب إفريقيا، وموريتانيا، والنيبال، وبوركينا فاسو، وتنزانيا، ونيجيريا، والهند، وزيمبابوي، والتشيك، والكاميرون. ويقول علماء المُناخ: إنَّ الحرائق الكبيرة أصبحت متكررة وأكثر شدة في السنين الأخيرة، تغذيها موجات الحرارة والجفاف والخطر المتزايد للتغير المناخي.

وفي أكبر قائمة لحرائق يوليو الحالي، في إفريقيا، وتحديدًا المغرب، حيث اندلعت عدة حرائق في أقاليم شمالية هي: العرائش، والوزان، وتطوان، وتازة. ولقد أدت الحرائق إلى اختفاء قرابة 9 آلاف هكتار من الغابات، وتشريد آلاف الأشخاص، وقُتل شخص واحد جراء حرائق الغابات.
وفي أوروبا وخصوصًا فرنسا، حيث اشتعلت حرائق الغابات في منطقة جنوب غرب لاجيروند (جنوب شرق)، ما أدى إلى اشتعال ما يقرب من 47 ألفًا و700 فدان (أكثر من 20 ألف هكتار) حتى يوم 19 يوليو الحالي، وقد أُجلي نحو 34 ألف شخص، وبإضافة حريقَين كبيرَين نشبا لمدة 11 يومًا قرب حوض أركاشون جنوبي غربي البلاد تكون خسائر الغابات قد ضربت 21 ألف هكتار، وقد تمَّت السيطرة على كل هذه الحرائق.
اليونان: اندلع حريق هائل يوم 19 يوليو الحالي على بعد حوالي 27 كيلومترًا شمالي أثينا، وأتى على مساحات من الغابات، وتمت السيطرة على الحريق بعد يوم واحد، ولكن اشتعل المزيد من الحرائق بالقرب من مدينة ميغارا غرب أثينا، وفي جزيرة سالامينا (جنوب شرق).
ولا تزال النيران تلتهم غابات جبلية في جزيرة ليسبوس اليونانية بالقرب من تركيا، فضلًا عن استمرار حريق كبير في حديقة داديا في شمالي شرقي اليونان بالقرب من الحدود مع تركيا. وفي إيطاليا، اندلع حريق يوم 20 يوليو الحالي بالقرب من كارسو (شمال شرق) وامتد عبر الحدود إلى سلوفينيا. احترق أكثر من 5 آلاف فدان (2100 هكتار) اعتبارًا من 21 يوليو الحالي.
وفي 19 يوليو الجاري، اندلع حريق في منطقة توسكانا (وسط)، ودمر 1606 أفدنة (674 هكتارًا) إلى يوم 20 يوليو الحالي. وتمَّ إجلاءُ قرابة 500 شخص. وفي البرتغال، دمر حريق هائل في بلدية موركا (شمال) ما يقرب من 24 ألفًا و711 فدانًا (10 آلاف و300 هكتار) إلى 29 ألفًا و653 فدانًا (12 ألفًا و400 هكتار)، وقتل جراء الحريق شخصان. وفي وقت سابق من الشهر الحالي، اندلعت عدةُ حرائق غابات في بلدية أوريم (وسط)، أحرقت أكثر من 7 آلاف و413 فداناً (3113 هكتارًا)، وَفقًا لتقرير صادر عن «كوبرنيكوس» خدمة إدارة الطوارئ في الاتحاد الأوروبي. أما في إسبانيا واعتبارًا من 19 يوليو الحالي، كان أكثر من 30 حريقًا هائلًا تمتد في مناطق من البلاد، وركزت السلطات جهود الإطفاء على الحرائق في مناطق قشتالة (شمال) وليون (شمال) وغاليسيا (شمال). وفي 18 يوليو الحالي، اندلع حريق في مقاطعة سرقسطة (شمال شرق) وأحرق قرابة 5 آلاف فدان (2100 هكتار). وفي وقت سابق، اندلع حريق في مقاطعة زامورا (شمال غرب)، واحترق ما لا يقل عن 49 ألفًا و421 فدانًا (20 ألفًا 700 هكتار) من الأراضي، وتم إخلاء 11 قرية. أما في تركيا، فقد اندلع يوم 13 يوليو الحالي حريق غابات في محافظة موغلا (جنوب غرب) على طول ساحل بحر إيجة، ما دمر أراضي مغطاة بالغابة بحدود 1800 فدان (756 هكتارًا)، وتم إجلاء نحو 3530 شخصًا.
وفي كندا، اندلع حريق يوم 14 يوليو الحالي في مقاطعة كولومبيا البريطانية (غرب)، وقد أتى على ألفَي فدان (840 هكتارًا)، واضطر سكان بعض المناطق إلى ترك منازلهم.
أما في الولايات المتحدة، فقد اندلع حريق في الثامن من يوليو الحالي في جزء من منتزه يوسميتي الوطني في ولاية كاليفورنيا (أقصى الغرب)، موطن بعض أكبر وأقدم أشجار السكويا العملاقة في العالم. واعتبارًا من 13 يوليو الجاري، دمرت النيران 3772 فدانًا (1584 هكتارًا)، وفقًا لتقرير وكالة حكومية أمريكية. وفي ولاية نيو مكسيكو (جنوب غرب)، دمر حريقان في مقاطعتي «سان ميغيل» و»سانتافي» نحو 341 ألفًا و735 فدانًا (143 ألفًا و528 هكتارًا) حتى 15 يوليو الحالي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X